أخيرة

للمرة الأولى.. امرأة تقود الشرطة الاتحادية في كندا

عين رئيس الوزراء الكندي جوستن ترودو الذي جعل من المساواة بين الجنسين إحدى أولوياته، الجمعة امرأة للمرة الأولى في منصب قائدة الشرطة الاتحادية في هذا البلد.

وأصبحت القومندان المكلفة بتدريب المجندات الجديدات بريندا لوكي، مفوضة الدرك الملكي الكندي (الشرطة الاتحادية) بدلاً من بوب بولسون.

وأكد ترودو في ريجينا (غرب) أن المفوضة الجديدة ستتولى علاوة على المهام التقليدية للمنصب «أيضا القيام بدور كبير في المصالحة مع السكان الأصليين والنهوض بالمساواة بين الجنسين».

وتعهدت المفوضة بـ«إعادة النظر» في عمل الشرطة الاتحادية حتى إن اقتضى الأمر «الكشف عن المشاكل التي تحتاج حلا».

وأشار ترودو إلى أنه سبق للمفوضة الجديدة إضافة إلى وظائفها في صلب الشرطة أن «عملت مع الأمم المتحدة في يوغسلافيا السابقة» وفي تدريب قوات شرطة الأمم المتحدة في هايتي.

واعتبر تعيينها رسالة واضحة إلى سلك الشرطة الاتحادية الذي لطخت سمعته في السنوات الأخيرة قضايا تحرش جنسي وتمييز.