الاقتصادي

بلحيف النعيمي: الإمارات وجهـة عالمية لإقامة المعارض والمؤتمرات العالمية

عبد الله بلحيف يفتتح معرض دبي الدولي للأخشاب (الاتحاد)

عبد الله بلحيف يفتتح معرض دبي الدولي للأخشاب (الاتحاد)

فهد الأميري (دبي)

قال معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، إن دولة الإمارات أصبحت وجهة لإقامة المعارض والمؤتمرات العالمية التي تجذب الزوار من جميع أنحاء العالم.
وأضاف، في تصريحات عقب افتتاحه فعاليات الدورة الثالثة عشرة من «معرض دبي الدولي للأخشاب» في دبي، أمس، أن صناعة الأخشاب من الصناعات المهمة للدولة لما تسهم به من جذب للاستثمارات والمستثمرين، وإيجاد أرضية تعاون مشترك بين الدول.
وأكد معاليه أن المعرض يسهم في إظهار التغيرات التي طرأت على مفاهيم الصناعة، وإطلاع المهتمين على أحدث تطورات تقنياتها وجلبه أحدث ماكينات صناعة الأخشاب وتقديمها للصناع، خاصة مع وجود هذا الحشد الكبير من المصنعين من مختلف أنحاء العالم.
حضر الافتتاح، باكوم موبليت بوبيا وزير المياه والغابات في دولة الجابون وفيرا خميروفا نائب رئيس قسم الهندسة الكيميائية ومعالجة الأخشاب بوزارة الصناعة والتجارة في روسيا وأرديم أوزان القنصل العام لتركيا، ولفيف من كبار الشخصيات الدولية الرئيسة الأخرى ومسؤولين من الدولة وحكومة دبي، وممثلون رسميون من فنلندا وروسيا والولايات المتحدة.
ويشارك في المعرض الدولي الذي تنظمه مجموعة الاستراتيجي للتسويق والمعارض ويستمر ثلاثة أيام، أكثر من 300 عارض من 55 دولة، يقدمون أحدث ماكينات صناعة الأثاث والمنتجات الخشبية، ويكشفون عن تكنولوجيا الجيل الرابع في مجال صناعة الأخشاب، ويشمل ستة أجنحة دولية من كل من كندا والصين وفنلندا والاتحاد الروسي وتركيا والولايات المتحدة الأميركية.
وتتجه تجارة الخشب ومنتجاتها بدولة الإمارات العربية المتحدة نحو النمو المتواصل، مدعومة بنمو مشروعات القطاع العقاري في دبي، والبالغة قيمتها 285 مليار درهم في عام 2017، حيث تشهد الإمارة إضافة أكثر من 50 ألف منزل جديد خلال العامين 2017 و2018.
ووفقًا لإحصاءات التجارة الدولية، وهي بوابة عالمية، بلغ إجمالي تجارة الإمارات من الخشب والمنتجات الخشبية 1.1 مليار دولار (4 مليارات درهم) في عام 2016، بما في ذلك 920.21 مليون دولار (3,37 مليار درهم) واردات و185.88 مليون دولار من القيمة كصادرات، ومن المتوقع أن يزداد الطلب على الأخشاب والمنتجات الخشبية وصناعة الأخشاب نتيجة لمشروعات البناء الجارية، والبالغ عددها 7531 مشروعاً تبلغ قيمتها في سبتمبر 2017 مبلغ 252.7 مليار دولار (927.4 مليار درهم).
من جانبه، قال الوزير باكوم بيوبا : «حضرت العديد من معارض الأخشاب على مستوى العالم، ولكن كنت مذهولاً من هذا الحدث العظيم الذي يمثل أكبر تجمع لمصنعي الأخشاب بهذا المعرض، وأهم ما يميزه وجود كم كبير من التقنيات التكنولوجية من ماكينات صناعة الأخشاب، وكنت حريصاً على المشاركة؛ نظراً لأن حجم مساحة الغابات بدولة الجابون تغطي نحو 88% من المساحة الكلية للدولة، وهو ما يعزز العمل في مجال الأخشاب بشكل أوسع، وتبلغ حجم الأرباح السنوية بدولة الجابون من قطاع الأخشاب نحو مليار دولار، وهو ما يخلق فرصاً جيدة للتعاون المشترك بين البلدين وبقية دول العالم».
وبدوره، قال داوود الشيزاوي، رئيس اللجنة المنظمة لمعرض دبي الدولي للأخشاب: «المعرض يخدم شريحة كبيرة من صناع الأثاث والديكور والمصنعين والموردين والتجار وجميع العاملين في مجال الأثاث، وقمنا بجلب أحدث التكنولوجيا الحديثة من ماكينات الأخشاب، وهناك تسهيلات كثيرة من موانئ دولة الإمارات لجلب المزيد من الماكينات من الخارج، وأيضاً في تصدير منتجاتنا إلى مختلف الدول، وهذا الحدث يمثل ملتقى اقتصادي كبير يجمع كل المصنعين، ويتبادلون الخبرات ويعرضون أفضل ماكيناتهم ومنتجاتهم من الأخشاب، ويساهم المعرض بشكل كبير في تطوير اقتصاديات المنطقة بشكل عام وتطوير وتحديث قطاع صناعة التصميم الداخلي والأثاث والصناعات التحويلية بشكل خاص، كما أن مشاركة وزير الجابون لأول مرة في المعرض ستضيف الكثير لدورة المعرض، كما نبحث عن دعم العلاقات بين البلدين وتطوير سبل التعاون في مجال الأخشاب».
ويقام بالتزامن مع معرض دبي للأخشاب في مركز دبي التجاري العالمي معرض دبي الدولي لملحقات ومكونات الأثاث «ديفاك» في الثاني عشر وحتى الرابع عشر من مارس المقبل، بمشاركة 300 عارض من 100 دولة، حيث يعرض المعرض أحدث تقنيات الأثاث الذكي والديكور والتجهيزات الداخلية للمنازل والفنادق.
ويتيح الفرصة للمنتجين والمصنعين في قطاع الأثاث والتصميم الداخلي لعرض منتجاتهم وتصميماتهم وإبداعاتهم، كما يتيح الفرصة للزوار للتعرف على أحدث الابتكارات في سوق الأثاث والتجهيزات الداخلية والمواد والتقنيات الحديثة المستخدمة فيها.