عربي ودولي

ماي ترجح مسؤولية موسكو عن تسميم الجاسوس

لندن، موسكو (وكالات)

قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أمس، إنه من المرجح جداً تورط روسيا في عملية تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبال وابنته يوليا في بريطانيا. وأضافت ماي، في كلمة لها أمام البرلمان البريطاني، أن الخبراء أكدوا أن المادة المستخدمة في عملية تسميم سكريبال وابنته هي عبارة عن غاز أعصاب تم تصنيعه في روسيا ويُستخدم عسكرياً.

وتابعت ماي قائلةً إن الحكومة البريطانية استدعت السفير الروسي في لندن لتقديم توضيح بشأن وجود مثل هذا الغاز.

كما وعدت ماي بأنها ستناقش مع البرلمان اتخاذ إجراء محتمل ضد روسيا «إذا لم يكن هناك رد موثوق به».

وقالت ماي، إن هناك فقط سببين محتملين لاكتشاف غاز الأعصاب المعروف باسم «نوفيشوك»: وهما أنه تم استخدامه في عملية مباشرة من جانب الدولة الروسية أو بسبب فقدان روسيا السيطرة على مخزونها من هذا الغاز السام.

ورفضت موسكو تصريحات رئيسة الوزراء، وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في تصريحات نقلتها وكالات الأنباء «هذه مهزلة في البرلمان البريطاني»، مضيفة أن تصريح ماي هو جزء من «معلومات وحملة سياسية تقوم على الاستفزاز».