صحيفة الاتحاد

ألوان

عبدالله الباروني.. في ذمة الله

أبوظبي (الاتحاد)
توفي الفنان الكويتي عبد الله الباروني، صباح أمس، عن عمر ناهز 44 عاماً، ووري جثمانه الثرى عصر أمس، في مقبرة الصليبخات الكويتية، وتحولت مواقع التواصل الاجتماعي إلى ساحة من الحزن على وفاة الباروني، وعبر مجموعة من الفنانين عن صدمتهم الكبيرة حينما سمعوا خبر وفاته، واصفينه بالفنان المحترم والخلوق، كما أطلق نشطاء التواصل الاجتماعي هاشتاغ حمل اسم الفنان الراحل.
وولد الباروني عام 1973، وبدأ التمثيل عام 1991، من خلال مشاركته في مسرحية «فري كويت»، أما مشاركته في الدراما، فكانت عام 1998 من خلال مسلسل «زمن الإسكافي» بدور «صخر». وفي عام 2003 شارك الباروني في عدد من الأعمال المهمة منها: «رحلة بوبلال» و«ياخوي» و«حتى التجمد» وفي عام 2004 و2005 شارك الباروني أيضاً في «شباب كول» و«مال وأحلام» و«الأخرس» و«إن فات الفوت»، وحصل الفنان الراحل على جائزة أفضل ممثل دور ثان في «مهرجان الكويت المسرحي» عن مسرحية «صانع السفن». وفي عام 2007 شارك في عدة أعمال درامية منها: «رحلة شقي» و«في البيوت أسرار»، و«الأصيل،» و«أوه يا مال»، أما آخر أعماله وأبرزها «أيام العمر»، و«بركان ناعم»..