الإمارات

«الاتحاد» تطلق المبادرة المجتمعية «#قرارك_ يحدد _مسارك»

 محمد الحمادي يتوسط احمد الحنطوبي وخليفة الخييلي واحمد المهيري وفايز السعيد وحسان العبيدلي  خلال إطلاق المبادرة  (من المصدر)

محمد الحمادي يتوسط احمد الحنطوبي وخليفة الخييلي واحمد المهيري وفايز السعيد وحسان العبيدلي خلال إطلاق المبادرة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت صحيفة الاتحاد الصادرة عن «أبوظبي للإعلام»، بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي، المبادرة المجتمعية، «#قرارك_ يحدد _مسارك» التي تهدف إلى نشر الثقافة المرورية، والتوعية بسلوكيات وطرق استخدام الهاتف المتحرك أثناء القيادة، وبالتالي تعزيز التعاون مع الدوريات المرورية للحد من هذه الظاهرة.
وأكدت صحيفة الاتحاد، أن الحملة ستخاطب الجمهور من مختلف فئات المجتمع عبر نشر رسائل توعوية وإيجابية مصممة بطريقة إبداعية، سواءً عبر صفحاتها المطبوعة أو منصات التواصل الاجتماعي التابعة لها، والتي تدعو القراء من خلالها إلى تجنب استخدام تطبيقات الهاتف المتحرك للتصوير والدردشة أثناء قيادة السيارة، كما تقدم الصحيفة أغنية خاصة حول أهداف المبادرة بمشاركة ودعم سفراء الحملة وهم : الفنان حسين الجسمي غناء، وفايز السعيد تلحين ، ومن أشعار الشاعر حسان العبيدلي.
وأكد سعادة الدكتور علي بن تميم، مدير عام «أبوظبي للإعلام»، أن هذه المبادرة تأتي في إطار الدور المسؤول لـ «أبوظبي للإعلام»، وعلاماتها التابعة لها، خاصة صحيفة الاتحاد التي لعبت دوراً مهماً في تعزيز ثقافة المسؤولية المجتمعية، بما ينسجم مع رؤيتنا الرامية إلى تبني وإطلاق مبادرات تلمس احتياجات قطاعات المجتمع كافة، نحو تحقيق التنمية، والمحافظة على سعادة الأفراد.
من جانبه، قال محمد الحمادي، المدير التنفيذي للتحرير والنشر، رئيس تحرير صحيفة الاتحاد: «شهدنا في الآونة الأخيرة انشغال أفراد المجتمع بأجهزة الهاتف الذكية وتطبيقاتها، والتي باتت مسبباً في تشتت انتباههم، خاصة أثناء قيادة سياراتهم».
وأشار الحمادي إلى أن «الاتحاد» استندت في مبادرتها إلى الدراسات والتقارير الصادرة عن مختلف الجهات الحكومية والمتخصصة في البحوث المجتمعية، والتي أجمعت في خلاصتها على خطورة استخدام الهواتف أثناء القيادة، وتسببها بنسب عالية من الحوادث التي نجم عنها الكثير من حالات الوفاة.
وأضاف الحمادي: «إن هذه المبادرة التي أطلقتها الصحيفة، بالتعاون مع شرطة أبوظبي، ستسهم في رفع الوعي بالمخاطر المحتملة عند استخدام الهاتف أثناء القيادة، والمحافظة على السلامة في الطريق بأسلوب مبتكر ومحفّز عبر منصات الجريدة المطبوعة منها والرقمية، وتشجيع السائقين على الالتزام بالقواعد المرورية والقيادة بأسلوب حضاري».
بدوره، أكد معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، قائد عام شرطة أبوظبي، أهمية التنسيق والتعاون مع وسائل الإعلام، انطلاقاً من دورها الكبير في نشر التوعية الشرطية والمرورية والأمنية بأساليب معاصرة تتماشى مع توجيهات القيادة الرشيدة، والتي وفرت الدعم للمؤسسات الحكومية للقيام بدورها الريادي في مجتمعنا.‏?
وأشاد معاليه بالمبادرة المجتمعية التي أطلقتها جريدة الاتحاد تحت شعار «قرارك_ يحدد _مسارك»، والتي تهدف إلى نشر الثقافة المرورية، والتوعية بسلوكيات وطرق استخدام الهاتف المتحرك أثناء القيادة، وتعزيز التعاون مع الدوريات المرورية للحد من هذه الظاهرة، لافتاً إلى أنها مبادرة حضارية تثقيفية لها جوانبها وآثارها الإيجابية العديدة في تعزيز وعي المجتمع بواحدة من قضايا الشرطة المهمة، وهي السلامة المرورية‏? ?.
ولفت معاليه إلى الاهتمام الذي توليه شرطة أبوظبي في تعزيز الإيجابية ودعم المسؤولية المجتمعية، من خلال تفعيل دور القطاع العام والدوائر الحكومية والمؤسسات التعليمية في زيادة الثقافة المرورية بين السائقين، بالاستفادة من وسائل التواصل المتوافرة لديهم، وتشمل المواقع الإلكترونية ووسائل التواصل المجتمعية، وغيرها من الوسائل الأخرى لتوعية العاملين لديهم بضرورة الالتزام بقانون السير والمرور.
وقال: «?إنه ?ورغم ?التحذيرات ?المتكررة ?بخطورة ?استخدام ?الهاتف ?المتحرك ?أثناء ?قيادة ?المركبات، ?إلا ?أن ?هناك ?بعض ?السائقين ?ما ?زالوا ?يستخدمونه ?على ?الرغم ?من ?التحذيرات ?المتكررة ?عبر وسائل ?الإعلام كافة، ?والتوعية ?بالحوادث ?الجسيمة»، ?مشيراً ?إلى ?أن ?استخدام ?الهاتف ?أثناء ?القيادة ?يؤدي ?إلى ?فقدان ?التركيز ?على ?الطريق ?بسبب ?تخلي ?السائق ?عن ?الإمساك ?بعجلة ?القيادة ?بكلتا ?اليدين، ?وعدم ?الانتباه ?بالنظر ?إلى ?شاشة ?الهاتف ?للتعرف ?إلى ?المتصل، ?ومن ?ثم ?بمتابعة ?الحديث ?مع ?المتصل. ?
وتابع: «إن أنشطة وبرامج التوعية التي ينفذها قطاع العمليات المركزية، تتواصل ووفق خطط وبرامج منظمة لتوعية السائقين بخطورة الانشغال بالهاتف عن مراقبة الطريق، حيث إن إجراء مكالمة هاتفية أو تسلم مكالمة خلال القيادة، قد يصرفان العقل عن التفكير والتأخر في رد الفعل، والانحراف بين مسارب الطريق، وإبطاء سرعة المركبة إلى ما دون الحد الطبيعي، واحتمال تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء».
وأعرب معاليه عن أمله بمشاركة النشطاء من مواقع التواصل الاجتماعي في إنجاح مبادرة جريدة الاتحاد الهادفة عبر مواقعهم، في إطار التعاون المجتمعي المشترك لتعزيز الوعي ونشر الثقافة المرورية الرصينة التي تحث السائقين على الالتزام بالقوانين والأنظمة التي وضعت من أجل سلامة مجتمعنا.‏?
وقال: «إن هناك جهوداً مكثفة للحد من استخدام الهاتف أثناء القيادة، وطالب السائقين بإعادة التفكير قبل استخدامه، لأن حياتهم وأرواحهم أغلى بكثير من أن تهدر في مقابل مكالمة هاتفية أو رسالة نصية لا تساوي الكثير، مقارنة بنتائج الحادث، وما يسفر عنه من وفيات وإصابات بالغة‏»?.
?وأضاف: «?يجب ?على ?السائقين ?اتخاذ ?القرار ?الصحيح ?الذي ?يحميهم ?ويحمي ?أسرهم ?ويحمي ?مستخدمي ?الطريق كافة ?بعدم ?استخدام ?الهاتف ?الذي ?أصبح ?إدمانه ?خطورة ?بالغة ?على ?مستخدمي ?الطريق كافة»، ?لافتاً ?إلى ?أن ?القيادة ?تتطلب ?الانتباه ?التام ?ومراقبة ?الطريق ?بالحواس كافة، ?حيث ?إن ?إجراء ?مكالمة ?هاتفية ?أو ?تسلم ?مكالمة ?أو ?رسالة ?نصية ?خلال ?القيادة، ?يصرفان ?السائق ?عن ?الانتباه ?والانحراف ?بين ?مسارب ?الطريق ?وإبطاء ?سرعة ?المركبة ?وتعطيل ?حركة ?السير ?والمرور، ?وتجاوز ?الإشارة ?الضوئية ?الحمراء، ?وارتكاب ?العديد ?من ?المخالفات ?التي ?تؤدي ?إلى ?الحوادث ?المرورية، ?متمنياً ?السلامة ?للجميع??.
واعتبر اللواء مكتوم علي الشريفي، مدير عام شرطة أبوظبي، مبادرة صحيفة الاتحاد «قرارك_ يحدد _مسارك»، خطوة إيجابية تسهم في نشر وتعزيز ثقافة السلامة المرورية، وتدعم جهود الشرطة بترسيخ هذه الثقافة لدى الأفراد، والتزامهم بالتعليمات والإرشادات الصحيحة في التعامل مع القيادة الآمنة والطريق بشكل عام من أجل المحافظة على سلامة الجميع.‏?
وقال: «إن المبادرة تعد مؤشراً على تكامل العمل بين مختلف مؤسسات وقطاعات المجتمع، والعمل بروح الفريق الواحد في الحد من حوادث المرور، وتعزيز مستويات السلامة»، مؤكداً دعم شرطة أبوظبي للمبادرات المجتمعية والإعلامية الهادفة، والتي تسهم في تحفيز السلوكيات الإيجابية والتفاعل بين المؤسسة الشرطية والمجتمع في نشر الوعي لتجنب مسببات وقوع الحوادث.‏?
وأضاف: «إن المبادرات التي تركز على تعميق مفهوم السلامة المرورية، وتعزز المسؤولية المجتمعية، تسهم في تمكين الأفراد من تعلم الممارسات الصحيحة في هذا المجال الذي يحظى باهتمام بالغ الأهمية في برامج وخطط الشرطة في الحد من الحوادث»، مؤكداً مواصلة الجهود والتعاون مع الجميع للوصول إلى أفضل النتائج في التوعية ومستويات السلامة المرورية‏? .

مبادرات «الاتحاد»
تنطلق المبادرة في أعقاب النجاح منقطع النظير الذي حققته مبادرات «الاتحاد» في الأعوام الماضية، ومن ضمنها مبادرتا «صور بإيجابية» و«علّق بإيجابية» اللتان نجحتا في تعزيز المسؤولية المجتمعية تجاه استخدامات الهواتف الذكية، سواء عند التقاط الصور أو كتابة التعليقات في مختلف المواضيع. وتتعاون مختلف المنصات الإعلامية التابعة لـ «أبوظبي للإعلام» مع صحيفة الاتحاد في ترسيخ مفهوم السلامة العامة على الطرقات، والتعريف بمخاطر استعمال الهاتف أثناء القيادة، من خلال نشرها للمحتوى الهادف عبر مختلف منصاتها الإعلامية.