ثقافة

البدور: مبادرات الإمارات انتصار للغة العربية

البدور وجانب من الحضور خلال المحاضرة (تصوير عمران شاهد)

البدور وجانب من الحضور خلال المحاضرة (تصوير عمران شاهد)

فاطمة عطفة (أبوظبي)

تزامناً مع شهر القراءة الوطني، نظم مجلس محمد خلف في منطقة الكرامة بأبوظبي أول أمس محاضرة بعنوان: «جهود الإمارات في تعزيز اللغة العربية»، تحدث فيها بلال البدور، رئيس جمعية حماية اللغة العربية، وذلك بحضور معالي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي، رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، وعيسى المزروعي، نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، وعبيد خلفان المزروعي، مدير إدارة الفعاليات التراثية باللجنة، وعبدالله بطي القبيسي، مدير إدارة الفعاليات والاتصال في اللجنة، إلى جانب عدد من أهالي المنطقة ورواد المجلس من المثقفين والكتاب والشعراء والإعلاميين، وأدار الحوار الإعلامي حسين العامري.
وأشاد البدور خلال المحاضرة بالجهود الملموسة التي تقوم بها الإمارات في سبيل حماية اللغة العربية، مضيفاً أن هناك العديد من المبادرات التي تطلق بشكل دوري وكثيف على مستوى الدولة، موضحاً أنها تشمل كل الفئات محلياً وخارجياً من أجل دعم وتعزيز البرامج التي تهتم باللغة العربية، وكان ذلك واضحاً من خلال مبادرة «عام 2016 عام القراءة»، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وجائزة «تحدي القراءة» التي تقام برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مؤكداً أهمية المؤتمر الدولي للغة العربية الذي تستضيفه دبي سنوياً، وجائزة محمد بن راشد للغة العربية، إضافة إلى المبادرات الرسمية التي أطلقها سموه.
وتابع البدور مبيناً الدعم اللامحدود الذي يوليه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للبرامج الثقافية والفكرية والأدبية، إضافة إلى إحياء المجالس الشعبية، مشيراً إلى أن «مجلس محمد خلف» مثال على أن المجالس الشعبية تساهم وبشكل كبير في استكمال مسيرة الإمارات الرائدة في عقد أهم المجالس الفكرية.كما لفت البدور في حديثه إلى أهمية الدور الذي يقوم به صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ودعمه اللامحدود للارتقاء باللغة العربية، حيث أطلق الكثير من المبادرات والمشاريع ومنها تأسيس مجمع الشارقة للغة العربية.وأكد المحاضر أن كل تلك المشاريع من قبل القيادة الرشيدة لدولة الإمارات تعتبر انتصاراً للغة العربية، وسيراً في طريق الارتقاء بها».