الرياضي

القيادات الرياضية: الرميثي رجل المرحلة لدعم التطوير الشامل

أبوظبي (الاتحاد)

هنأت القيادات الرياضية في الدولة، معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، بتكليفه من قبل مجلس الوزراء بمهام رئاسة مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، وأجمعت على أنه الشخصية المناسبة في المكان المناسب للمساهمة بتسخير خبراته الطويلة في المجال الرياضي لقيادة القطاع الرياضي في الدولة نحو آفاق وطموحات تواكب الدعم غير المحدود من القيادة الرشيدة، كما عبرت عن تفاؤلها لكون الرميثي يمتلك الدراية الكافية والشاملة باحتياجات القطاع الرياضي والأهداف التي يسعى إلى تحقيقها، بما يجعله رجل المرحلة من أجل تحقيق التطور المنشود.
وكان مجلس الوزراء قد أصدر القرار رقم «20م /‏‏1و» لسنة 2018 والخاص بتكليف معالي اللواء محمد خلفان الرميثي بمهام رئاسة مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة.
ويشغل معالي اللواء الرميثي منصب القائد العام لشرطة أبوظبي، وهو عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم ورئيس اللجنة المحلية العليا المنظمة لكأس العالم للأندية، ورئيس مجلس اتحاد الشرطة الرياضي.
كما شغل سابقاً منصب رئيس اتحاد كرة القدم بين 2004 و2008 وكان نائباً لرئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للشباب والرياضة عام 2006، وتولى منصب أمين عام هيئة الشرف في نادي العين عام 2000 ومنصب رئيس اللجنة التنفيذية بالنادي في الفترة من 2001 إلى 2008 في الوقت الذي حقق فيه نادي العين بطولة دوري أبطال آسيا عام 2003.
وبارك سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، تولي معالي اللواء محمد خلفان الرميثي رئاسة الهيئة العامة للرياضة، مؤكداً سموه أن اختيار مجلس الوزراء وثقتهم جاء بالتوقيت المناسب، وبالمرحلة المهمة التي يعاصر فيها القطاع الرياضي نجاحات مهمة، وتتطلب تعزيزها ورفدها بمزيد من المكتسبات والمنجزات المهمة خلال الفترة المقبلة.
وقال سموه: نشيد بالدور البارز للرميثي ومسيرته الإشرافية في مختلف المواقع والمناصب التي تبوأها في الإدارة الرياضية، مبيناً أن الرميثي يعد أحد القيادات الرياضية والوطنية ذات الكفاءة العالية التي برهنت بصماتها في المجالات كافة، ولديها سجل حافل بالنجاحات إبان حقبة نادي العين واتحاد الكرة ومجلس أبوظبي الرياضي والاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الأمر الذي يدعو القطاع الرياضي للتفاؤل بالمرحلة المقبلة نتيجة للخبرات الواسعة ومقدرته الكبيرة في رسم ملامح النهوض الرياضي برؤية مستقبلية شعارها التقدم والازدهار لرياضة الإمارات، بما يواكب المسيرة التنموية لإماراتنا الحبيبة.
من ناحيته، أشاد إبراهيم عبدالملك محمد أمين عام الهيئة العامة للرياضة بتكليف القيادة الرشيدة لمعالي اللواء محمد خلفان الرميثي برئاسة «الهيئة»، مقدماً الشكر والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى، حكام الإمارات، وإلى رئاسة مجلس الوزراء، بمناسبة هذا الاختيار الذي صادف أهله، رافعاً أسمى آيات التهاني والتبريكات لمعاليه.
وقال: معالي اللواء محمد خلفان الرميثي يتمتع بخبرة كبيرة في المجال الرياضي إدارياً وفنياً، وهذه الخبرة تجعله أهلاً لهذا المنصب، فهو شخصية قيادية لديه القدرة على قيادة دفة الرياضة بالشكل الإيجابي، بما يعود على الألعاب كافة بالنتائج الإيجابية، وتحقيق إنجازات تليق بالرياضة الإماراتية.
وأضاف: معاليه عايش رياضة الإمارات وتولى منصب نائب رئيس مجلس إدارة «الهيئة» سابقاً، ما يجعله ملماً إلماماً كبيراً بمرافق قيادتها، وقادراً على إيجاد الحلول التي تسهم في إحداث نقلة جديدة لرياضة الإمارات بشتى مجالاتها المختلفة.
وتابع: هذا الاختيار جاء استكمالاً لسلسلة الدعم والرعاية التي يحظى بها قطاع الرياضة من القيادة الرشيدة وحرصهم على الارتقاء بهذا القطاع وتطويره لتحقيق أفضل النتائج والإنجازات في المحافل الإقليمية والقارية والدولية.
وأوضح: «معاليه خير من توكل إليه مهمة استكمال الدور الكبير الذي قام به أصحاب المعالي رؤساء (الهيئة) السابقون منذ تأسيس (الهيئة) في دعم الحركة الرياضية وتحقيق الإنجازات»، داعياً الله العلي القدير أن يكون عند حسن ظن القيادة الرشيدة، وتحقيق تطلعاتها الاستراتيجية في المجال الرياضي، وأن يعينه على بذل قصارى الجهد لخدمة رياضة الإمارات، ورفعة شأن الوطن الغالي.
من جهته، أكد المهندس داوود الهاجري الأمين العام للجنة الأولمبية الوطنية بالإنابة أن تكليف معالي اللواء محمد خلفان الرميثي برئاسة «الهيئة» قرار قد صادف أهله، نظراً لما يمتلكه من خبرات متراكمة في المجال الرياضي، والتي ستثري مختلف مجالات العمل الرياضية بالإمارات.
وقال: نبارك لمعاليه على نيل تلك الثقة الغالية وتوليه رئاسة الهيئة العامة للرياضة، فهو من دون أدنى شك إضافة قوية ومكسب كبير لرياضة الإمارات التي تحتاج إلى جهود مستمرة وعمل دؤوب، وهو كذلك من القامات الرياضية الوطنية المشهود لها بالكفاءة والتي نتمنى لها التوفيق والتميز خلال المرحلة القادمة، الأمر الذي سيعود بالفائدة المرجوة على القطاع الرياضي بأكمله، لاسيما أننا مقبلون على استحقاقات ومحافل مهمة على الصعد كافة، ولعل أبرزها دورة الألعاب الآسيوية العام القادم في إندونيسيا، ودورة الألعاب الأولمبية الصيفية في طوكيو عام 2020، ?ونحن ?على ?ثقة ?تامة ب?أن ?هذا ?الاختيار ?سيسهم ?بصورة ?ملموسة ?في ?تحقيق ?العديد ?من ?النجاحات، ?تماشياً ?مع ?تطلعات ?وطموحات ?قيادتنا ?الرشيدة ?التي ?وفرت ?الغالي ?والنفيس ?للرياضة ?والرياضيين ?من ?أجل ?تمثيل ?الوطن، ?ورفع ?رايته ?على ?منصات ?التتويج.

الرميثي: وسام غالٍ ودافع كبير
أبوظبي (الاتحاد)

توجه معالي اللواء محمد خلفان الرميثي بأسمى آيات الشكر والعرفان لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات لدعمهم السخي واهتمامهم الكبير بمسيرة التنمية والنماء للقطاع الرياضي.
وأكد معاليه أن ثقة مجلس الوزراء في شخصه واختياره لرئاسة الهيئة العامة للرياضة تمثل وساماً غالياً ودافعاً كبيراً لتحقيق الرفعة والازدهار لرياضة الإمارات خلال المرحلة المقبلة، مبيناً معاليه أن الثقة الغالية للقيادة الرشيدة ستقود «الهيئة» لرسم سياسات واستراتيجيات مهمة برؤية مستقبلية تستند على الوقوف عند مكامن الضعف، وتوفير الحلول اللازمة المدعومة بفرص تطوير المنظومة الرياضية، والعمل على تحفيز المواهب الرياضية لتحقيق تطلعاتهم وتنمية حضورهم في المحافل القارية والعالمية لإعلاء راية الإمارات كهدف استراتيجي دائم.
وتقدم معاليه بالشكر والتقدير للقيادة الرشيدة تثمينا للتكليف السامي والثقة الغالية التي أولتها إياه، مؤكداً معاليه أن «الهيئة» ستعمل بخطى واثقة ووفق منهجية جديدة مع الشركاء والمعنيين من اللجنة الأولمبية الوطنية والمجالس الرياضية والاتحادات والأندية الرياضية في مسار واحد لتحقيق مخرجات إيجابية تخدم الحاضر والمستقبل الرياضي والصورة التي تتمناها القيادة الحكيمة وشعب الإمارات في ظل نهج التميز والإبداع والابتكار الذي تقتفيه دولتنا الغالية في نهجها الريادي. وتابع: الرياضة عنصر مهم وحيوي في مد جسور التقارب والتواصل بين مجتمعات وشعوب العالم اجمع، ولا بد من ترسيخ دورها الإيجابي عند مختلف أجيال الحاضر، وجعلها ثقافة مستدامة ولغة حضارية، الأمر الذي يقود البرامج والمشاريع والمبادرات الرياضية الطموحة كافة لتحقيق أهدافها، وتجسيد مكانتها لخدمة الحركة الرياضية.

العواني: نموذج فذ للقيادة الناجحة
أبوظبي (الاتحاد)

تقدم عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي بالتهنئة والتبريكات لمعالي اللواء محمد خلفان الرميثي لتوليه رئاسة الهيئة العامة للرياضة، مؤكداً أن معاليه يمثل نموذجاً فذاً للقيادة الرياضية الناجحة بحكم الخبرة والإمكانات وحنكته الإدارية التي أسهمت بتحقيق الكثير من المنجزات لرياضة الإمارات.
وقال: تكليف الرميثي يدل على حرص واهتمام القيادة الرشيدة على دعم القطاع الرياضي بالمقومات كافة التي تمكنه من تحقيق أهدافه وتطلعاته الرياضية، مبيناً أن الاختيار صادف أهله، وأكد ضرورة دعم المرحلة المقبلة بكثير من الخطط والأفكار والمبادرات المهمة، الأمر الذي أولته القيادة الرشيدة رعايتها المتواصلة من أجل أن تحتل رياضة الإمارات أعلى المراتب.
وأشار العواني إلى أن وجود الرميثي في رئاسة الهيئة بصورتها الجديدة يمثل بداية مهمة لمرحلة واعدة وحافلة برؤى ومنهجيات تدعم عمليات التنمية الرياضية، مؤكداً أن مجلس أبوظبي الرياضي فخور بتولي الرميثي رئاسة «الهيئة»، وسيعمل يداً بيدٍ من أجل تحقيق أهداف المرحلة المقبلة.
وتابع: الرميثي يشكل حالة استثنائية في مسيرة التطوير الرياضي أينما يحل ترافقه الإنجازات والنجاحات على مدار حقبه المتنوعة التي أشرف من خلالها على نادي العين واتحاد الكرة ومجلس أبوظبي الرياضي والاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
وأضاف: شخصية الرميثي تتميز بحضور لافت وإعجاب واسع من قبل الأسرة الرياضية القارية والدولية، وهو ما قاده للفوز بعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي بـ 39 صوتاً من اصل 46 صوتا، الأمر الذي يؤكد أن وجوده برئاسة «الهيئة» مكسب كبير لرياضة الإمارات، وسينعكس إيجاباً على مسار خطط واستراتيجيات التطوير للمرحلة المقبلة.

الشمسي: قدرات ومؤهلات
رأس الخيمة (الاتحاد)

أشاد محمود حسن الشمسي، رئيس مجلس إدارة نادي الإمارات بقدرات ومؤهلات معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، واصفاً معاليه بأنه إحدى الشخصيات الناجحة والقيادية في رياضة الإمارات حالياً. وقال: الشارع الرياضي قد استبشر باختيار معاليه لهذا المنصب لأنه يعلم بأنه من الشخصيات التي تحظى بالقبول من كل الأقطاب الرياضية في الدولة ومن الشارع الرياضي، فهو خير من يمثل الرياضة الإماراتية في كل المحافل.
وأضاف: معاليه أحد أهم القيادات الرياضية التي ستقدم الكثير للرياضة الإماراتية نظرا للخبرات الكبيرة التي يتمتع بها، إضافة إلى نجاحاته الكبيرة في كل المناصب والتكليفات الإدارية التي أضطلع بتنفيذها في الفترات السابقة، وحقق نجاحاً كبيراً مع كرة الإمارات، وهو أحد القيادات الرياضية التي ما زالت قريبة من الوسط الرياضي، وملم بشكل كبير بكل ما يتعلق بالرياضة الإماراتية وسبل تطويرها، وهو الرجل المناسب في المكان المناسب.
وأوضح «الشارع الرياضي وكل القيادات الرياضية في الدولة ستواصل التعاون مع (الهيئة) لدعم وخدمة الرياضة في الإمارات، ومواصلة النجاحات الكبيرة في ظل القيادة الرشيدة التي لم تتوان في دعم الرياضة الإماراتية بكل الكوادر المؤهلة والقيادات الإدارية المميزة».

جاني: خبرات إدارية وميدانية
الشارقة (الاتحاد)

يرى عبد الملك جاني، عضو مجلس الشارقة الرياضي، أن معالي اللواء محمد خلفان الرميثي يستحق هذا المنصب، فهو قادر على قيادة دفة الرياضة بالدولة، مبيناً أنه اختيار صادف أهله، وستقطف ثمار ذلك الرياضة في عهد معاليه، بما يتمتع به من خبرات إدارية وميدانية اكتسبها من خلال عمله في العديد من المناصب سواء على صعيد مجلس إدارة نادي العين واتحاد الكرة وترؤسه العديد من اللجان المنظمة في الأحداث والفعاليات الرياضية المختلفة التي نظمتها الدولة.
وأشار جاني إلى أن معاليه بصفته قائداً عاماً لشرطة أبوظبي سهل من مهام العديد من الرياضيين من أجل تمثيل الدولة في المحافل القارية، وبالتالي رسم صورة طيبة عن العديد من الألعاب خلال مشاركة رياضيها في مثل هذه الأحداث المهمة، فهو متابع للأحداث والفعاليات الرياضية كافة.
وقال: وجود معاليه المستمر في الفعاليات والأحداث الرياضية، وترؤسه اللجان المنظمة المختلفة اكتسب من خلاله الاحترام والتقدير من جميع الرياضيين بمختلف ألوان طيفهم والذين باركوا له رئاسته للهيئة في المرحلة المقبلة، خصوصاً أن رياضتنا تواجه العديد من التحديات التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية.
وأضاف: ثقة الوسط الرياضي بمختلف ألوانه في الرئيس الجديد للهيئة بلا حدود، والجميع يتطلع في أن تحقق الرياضية في عهد معاليه ما نصبو إليه جميعاً قياساً على الخبرات الإدارية والميدانية التي يملكها.

الشامسي: رجل استراتيجيات
أسامة أحمد (الشارقة)

وصف اللواء «م» سالم عبيد الشامسي رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة، معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، بأنه كفاءة يشهد لها المستوى الدولي، فهو رجل تمرس في العمل الرياضي، ويؤمن بالاستراتيجيات والتخطيط المستقبلي، مبيناً أن الرياضة في عهد معاليه موعودة بنجاحات جديدة على الصعد كافة.
وأعرب الشامسي عن تفاؤله بحقبة «بو خالد» في الوصول بالرياضة الإماراتية إلى آفاق النجاح الذي ينشده الجميع، خصوصاً أن الوسط الرياضي يضع في معاليه آمالاً كبيرة من أجل تخطو جميع الألعاب بخطوات ثابتة إلى الأمام، في ظل الاهتمام الكبير الذي تجده الرياضة من القيادة الرشيدة، مما يؤكد أن المرحلة الجديدة ستحقق التميز الذي ينشده كل رياضي بالدولة من منطلق أنه على رأس الهرم الرياضي رجل تتحدث نجاحاته عن نفسها مما سيكون له المرود الإيجابي على مسيرة الرياضة، خلال المرحلة المقبلة التي تستحوذ على قدر من الأهمية من أجل مواجه جميع التحديات.
وقال: لا يختلف اثنان على كفاءة معاليه، وهو قادر على قيادة دفة الحركة الرياضية إلى الأمام وفق النهج المرسوم من المجلس الجديد وثقتنا في «بو خالد» بلا حدود؛ لأن معاليه صاحب خبرة رياضية كبيرة تؤهله لتحقيق ما يصبو إليه الجميع.
وأشار الشامسي إلى أن الوسط الرياضي بمختلف ألوان طيفه بعد إسناد مهمة «الهيئة» إلى معاليه يتطلع في أن يضم التشكيل الجديد الكفاءات القادرة على ترك بصمة جديدة للرياضة بالدولة في العهد الجديد برئاسة معاليه الذي يملك خبرات في هذا القطاع المهم في مجتمعنا، وبالتالي تطويره ودفع عجلة الرياضة إلى الأمام وفق النهج المرسوم من الاتحادات المختلفة والأندية الشريك الأصيل مع هذه الاتحادات لدفع مسيرة الرياضة إلى الأمام.
وتابع: أبرز التحديات التي تواجه «الهيئة» في مرحلتها الجديدة إعادة صياغة اللوائح الخاصة بانتخابات الاتحادات المختلفة وخاصة على صعيد اتحاد الكرة، مبيناً أن المصلحة العامة فوق الجميع، ونتمنى أن تختار الأندية العناصر الجيدة والكفاءات القادرة على تحقيق طموحات هذه الاتحادات بعيداً عن النظرات الضيقة مما يكون له المردود الإيجابي على مسيرة الرياضة بصفة عامة وتقطف منتخباتنا الوطنية بذلك الثمار بالوصول إلى منصات التتويج في المحافل القارية والدولية.

اليماحي: نهج ناجح
فيصل النقبي (الفجيرة)

بارك ناصر اليماحي، رئيس مجلس إدارة نادي الفجيرة، قرار مجلس الوزراء بتكليف معالي اللواء محمد خلفان الرميثي رئيساً لمجلس إدارة «الهيئة»، واصفاً معاليه بالرجل الاستثنائي الذي قاد كرة الإمارات في فترات سابقة للكثير من الإنجازات المحلية والقارية والعالمية، سواء مع نادي العين، أو مع اتحاد الكرة، ومناصبه الرياضية المختلفة التي خدم بها الإمارات في كل المحافل.
وأشاد اليماحي بشخصية معاليه القيادية والرياضية طوال مشواره، لافتاً إلى أن من سبق له العمل تحت قيادته لا بد أن يشيد بنهجه الإداري، وقدراته الكبيرة في فن الإدارة، وتفويضه للصلاحيات لفرق العمل المختلفة مع المتابعة الميدانية لكل صغيرة وكبيرة، ما أكسبه احترام كل العاملين معه طوال مشواره الإداري القيادي.
ونوه اليماحي بصفة يتميز بها معاليه، وهي القرب من الجميع على المستويات كافة، مشيراً إلى أن هذه الصفة هي من أهم الصفات التي يتميز بها معاليه.
وأضاف: معاليه قادر على إدارة كفة الرياضة في الإمارات بـ«الكاريزما» العالية التي يتمتع بها، بالإضافة إلى المصداقية العالية من قبل المسؤولين بالدولة كافة، وهو من القيادات النادرة التي تعمل بلا كلل أو ملل من أجل تطوير العمل الميداني والمؤسسي، ويمتلك خبرة رياضية كبيرة ستعينه على العمل الحاد من أجل خدمة الرياضة الإماراتية في جميع المناشط والرياضات.

«تويتر» يشتعل بالتهاني والتبريكات
تفاؤل وثقة بقيادة «بو خالد» لرياضة الإمارات
شمسه سيف (أبوظبي)

تفاعل الشارع الرياضي بقرار مجلس الوزراء بتكليف معالي اللواء محمد خلفان الرميثي بمهام رئاسة مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، ونشر عدد كبير من محبي وعشاق الرياضة في الإمارات وخارجها، تغريدات في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، مستبشرين خيراً بعد القرار الأخير، والذي اعتبره الكثيرون محطة مهمة لرياضة الإمارات لمزيد من التقدم والازدهار.
ونشر تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية في حسابه الخاص في «تويتر» تغريدة كتب فيها: أبارك لأخي محمد خلفان الرميثي تعيينه رئيساً للهيئة العامة للرياضة في الإمارات الشقيقة، روابط محبة وأخوة بيننا، وخلفية عسكرية تجمعنا وتزيد من محبتي له.
كما تفاعل مع القرار عدد كبير من الإعلاميين والمسؤولين في قطاع الرياضة بالدولة، وكتب المعلق الإماراتي علي سعيد الكعبي تغريدة قال فيها: معالي محمد خلفان الرميثي رجل كان النجاح ملازماً له أينما وضعته القيادة، مع العين حقق إنجاز أنديتنا القاري الوحيد، وفي اتحاد الكرة قدّم لنا عملاً منظماً ومنتخبات منافسة في كل المراحل، هو شخص لا يجامل في مصلحة الوطن، بوخالد يعود للرياضة من باب رئاسة الهيئة العامة، الله يوفقه ورياضتنا، فيما نشر يعقوب السعدي رئيس قنوات أبوظبي الرياضية تغريدة كتب فيها: تولي معالي محمد خلفان الرميثي رئاسة الهيئة العامة للرياضة، قرار أثلج صدور كل الرياضيين، أبو خالد قادر على العبور بسفينة رياضة الإمارات إلى حيث تريد، رجل يعرف أين نوافذ الأمل ومراسي التفوق، محب للوطن وتواق للإنجاز.
كما تفاعل الإعلامي السعودي سلطان المهوس مع القرار ونشر تغريدة كتب فيها: الصديق الغالي معالي اللواء محمد خلفان الرميثي رئيساً للهيئة العامة للرياضة الإماراتية، ستة عشر عاماً من الحضور الملهم على الصعيد المحلي والآسيوي والدولي، مهندس نجاح مونديال الأندية 2009-2010-2017، ?وصانع ?جيل ?الكرة ?الإماراتية ?الحديث، ?أعانه ?الله ?وسدد ?خطاه.
ونشر ?أحمد ?الرميثي ?رئيس ?شركة ?الوحدة ?لكرة ?القدم ?تغريدة جاء فيها: ?في ?أوقات ?نتعب ?في ?البحث، ?والمناسب ?موجود ?بيننا، ?الرجل ?المناسب ?في ?المكان ?المناسب ?في ?الوقت ?المناسب، ?أبارك ?لأخي معالي ?محمد ?خلفان ?الرميثي، ?ثقة ?القيادة ?بتوليه ?رئاسة ?الهيئة ?العامة ?الرياضة.
?كما ?نشر ?غانم ?الهاجري ?رئيس ?شركة ?العين ?لكرة ?القدم ?تغريدة ?متفاعلاً ?وكتب: ?أبارك ?لمعالي ?اللواء ?محمد ?خلفان ?الرميثي ?هذه ?الثقة ?من ?قيادتنا ?لتولي ?رئاسة ?الهيئة ?العامة ?الرياضة، ?وأتمنى ?له ?كل ?التوفيق ?والنجاح ?وللرياضتنا ?والرياضيين ?التقدم ?والنهوض ?والسير ?في ?الطريق ?الذي ?نتمناه ?جميعاً، ?حان ?الوعد ?لرياضتنا، ?وحان ?لعقارب ?التوقيت ?بها ?أن ?تتحرك.
?وتفاءلت ?الجماهير ?الإماراتية بعودة ?بو ?خالد ?إلى ?الرياضة ?الإماراتية ?من ?خلال ?رئاسة ?الهيئة ?العامة ?للرياضة ?والشباب، ?مشيرين ?بأنه ?من ?خيرة ?رجال ?الوطن ?الذي ?يراهن ?عليه ?في ?حصد ?النجاحات ?لرياضة ?الإمارات، ?وأن ?اسمه ?لطالما ?ارتبط ?مع ?في ?جميع ?المناصب ?الرياضية ?التي ?تولاها ?في ?السابق، ?متمنين ?له ?التوفيق ?في قيادة ?رياضتنا ?إلى ?أعلى ?المراتب.