عربي ودولي

موسكو: العلاقات مع أميركا لن تسوء في ظل وزير الخارجية الجديد

أ ف ب
اعتبر الكرملين، اليوم الأربعاء، أن العلاقات مع الولايات المتحدة لا يمكن أن تكون أسوأ في ظل ولاية وزير الخارجية الجديد مايك بومبيو بعد إقالة ريكس تيلرسون.
وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، ردا على سؤال حول التغيرات في الإدارة الأميركية "لا يمكن أن تصل الأمور إلى أدنى مما هي عليه. بالتالي، من غير المرجح أن تكون أسوأ".
وأضاف بيسكوف "في مطلق الأحوال، يبقى الأمل قائما بمقاربة بناءة للعلاقات الثنائية، هناك أمل على الدوام".
وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس الثلاثاء، إقالة وزير الخارجية ريكس تيلرسون الذي كانت علاقاته معه صعبة وعين مكانه المدير الحالي لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي ايه) مايك بومبيو.
وقبل أن يتولى الخارجية، عمل ريكس تيلرسون -على مدى عشرين عاما- بتعاون وثيق مع روسيا في إطار مهامه كرئيس مجلس إدارة شركة النفط "اكسون موبيل". وكان يلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بانتظام.
وفي تعليق مقتضب على إقالته، شكر تيلرسون فريق عمله، وكرر موقفه من روسيا في كلام موجه ضمنا إلى الرئيس الأميركي، عندما اعتبر أن على واشنطن القيام بالمزيد "للرد على تصرفات روسيا وأعمالها المقلقة".
وتلقي مسألة احتمال تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية في 2016 بثقلها على العلاقات الروسية-الأميركية.