الرياضي

محمد بن راشد يشهد سباق «اليمامة» للقدرة

 شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، اليوم الأربعاء، في مدينة دبي الدولية للقدرة، سباق اليمامة للقدرة المخصص للأفراس، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة في مملكة البحرين.

ويأتي سباق اليمامة ضمن فعاليات اليوم الثالث لمهرجان سمو ولي عهد دبي للقدرة الذي انطلق الاثنين الماضي، ويختتم بسباق سمو ولي عهد دبي للقدرة لمسافة 120 كلم «نجمتين».

وتوج الفارس عبدالله غانم المري على صهوة «جوباني تايجر ليلي» لإسطبلات «F3» وهو الانتصار الثاني لهذه الإسطبلات، بعد أن نالت لقب سباق السيدات في أول أيام المهرجان، والفوز أيضاً هو الثاني للفارس عبدالله المري خلال فعاليات المهرجان، بعد معانقته للقب سباق الإسطبلات الخاصة.

وعقب ختام السباق قام اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الفروسية والسباق، والدكتور غانم الهاجري الأمين العام للاتحاد، ومحمد عيسى العضب المدير العام لنادي دبي للفروسية، بتتويج الفائزين، وتسلم البطل الكأس الذهبي، ونال الوصيف الكأس الفضي، فيما تسلم الثالث الكأس البرونزي، وحصل أصحاب المراكز العشرة الأوائل في السباق على سيارة لكل منهم، فيما ينال أصحاب المراكز من الحادي عشر حتى المركز الثلاثين جوائز نقدية مغرية.

وقطع بطل السباق المسافة بزمن قدره 4:29:43 ساعة، بمعدل سرعة بلغ في المرحلة الأخيرة 37.87 كلم/ساعة، وجاء في المركز الثاني رفيقه في الإسطبل محمد مطر المزروعي على صهوة «سمسارة» بزمن قدره 4:29:59 ساعة، وحل في المركز الثالث سيف أحمد المزروعي على صهوة «اروانج جلوفز» من إسطبلات «أم آر أم» بزمن قدره 4:33:31 ساعة.

وجاء في المركز الرابع سعيد أحمد جابر الحربي على صهوة «سيوداد مكلوف» من إسطبلات جميرا بزمن قدره 4:35:35 ساعة، أعقبه في المرتبة الخامسة محمد راشد حمود الجنيبي على صهوة «إي أو رغد» من إسطبلات الوثبة بزمن قدره 4:39:39 ساعة.

وجاء فوز الفارس عبدالله المري باللقب بعد منافسة مثيرة خلال المرحلة الأخيرة، وشهد السباق سرعات منخفضة، ثم ما لبثت أن بدأت في الارتفاع تدريجياً، وتدرج الفارس المري خلال المراحل الأولى، حيث كان في المركز الـ 19 بالمرحلة الأولى، ثم المركز 13 في الثانية، والرابع في الثالثة والتي شهدت تنافساً مثيراً.

وبعد أن انطلق رابعاً إلى هذه المرحلة استطاع أن يقلص الفارق ويجتاز الفرسان واحداً تلو الآخر، إلى أن وصل لخط النهاية أولاً، مسجلاً ثاني فوز له خلال هذا المهرجان.

وتوجه اللواء أحمد ناصر الريسي بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، لدعمه للفروسية وسباقات القدرة، مشيراً إلى أن هذا المهرجان حقق مردوداً طيباً على جميع الصعد، عبر حجم المشاركة الكبيرة وجوائزه غير المسبوقة.

وقال: «الدعم الكبير الذي تجده رياضة الفروسية من أصحاب السمو الشيوخ أدى إلى نتائج إيجابية في هذه الرياضة تتمثل في زيادة الفرسان والملاك، وارتفاع عدد الخيول التي شاركت خلال هذا الموسم لتناهز الـ 13 ألف خيل».

واختتم الريسي حديثه مشيداً بنجاح هذا الموسم لمختلف أنشطة الفروسية، قائلاً: «كان الموسم أكثر من رائع، فقد لاحظنا حجم الزيادة الكبير في المشاركة، كما استطعنا في الاتحاد تجاوز كل العقبات التي كانت تعترض الأنشطة في الفترة الماضية، وذلك عبر جهود كبيرة بخلق روابط مع الاتحاد الدولي للفروسية والاتحادات الوطنية المختلفة لعكس الإنجازات الكبيرة التي تحققت في الإمارات».

من جانبه، أعرب محمد عيسى العضب، المدير العام لنادي دبي للفروسية، عن سعادته بنجاح سباقات المهرجان التي أقيمت لغاية الآن، مشيداً بسباق اليمامة المخصص للأفراس فقط.

وقال: إقامة السباق جاءت تنفيذاً لأوامر سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، بتخصيص سباق للأفراس فقط باسم الفرس «اليمامة» التي استطاع سموه تحقيق لقب بطولة العالم للقدرة على صهوتها في فرنسا 2014، السباق شهد مشاركة كبيرة تجاوزت الـ 200 فارس وفارسة استطاعوا أن يقدموا مستويات جيدة.