صحة

تناول اللحوم المطهوة جيداً مرتبط بارتفاع ضغط الدم

تشير دراسة جديدة إلى ارتباط محتمل بين تناول اللحوم والدواجن والأسماك المشوية أو المطهوة جيدا وزيادة احتمالات الإصابة بضغط الدم المرتفع.

وقال الطبيب جانج ليو : "تشير نتائج دراستنا إلى أن الأفراد الذين يتناولون اللحوم الحمراء أو الدواجن أو الأسماك إذا تجنبوا استخدام النيران المباشرة أو الطهو بدرجات حرارة مرتفعة مثل الشواء... قد يقللون من احتمالات الإصابة بارتفاع ضغط الدم".

وأضاف "على الرغم من أن دراسات أشارت من قبل إلى أن تناول كميات أكبر من اللحوم الحمراء خاصة الحوم المعالجة مرتبط بزيادة احتمالات الإصابة بارتفاع ضغط الدم إلا أن ارتباطه أيضا بالدواجن والأسماك لم يكن واردا إذا لم تأخذ تلك الدراسات السابقة في الحسبان عاملا مهما وهو طرق الطهو المختلفة".

وفي كل دراسة تم جمع معلومات تفصيلية عن طرق طهو الطعام ولم يكن لدى أي من المشاركين في بداية الدراسات ضغط دم مرتفع أو سكري أو أمراض قلبية أو سرطان. لكن أكثر من 37 ألفا أصيبوا بارتفاع ضغط الدم في فترة تتراوح بين 12 إلى 16 عاما خلال سنوات المتابعة.

وخلص الباحثون إلى وجود ارتباط بين الطهو بألسنة لهب مباشرة وتفضيل التسوية الزائدة وزيادة احتمالات الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

وزاد الاحتمال لدى من يأكلون اللحوم المطهوة بألسنة لهب مباشرة بنسبة 17 بالمئة مقارنة بغيرهم وبنسبة 15 بالمئة بين من يفضلون اللحوم زائدة التسوية مقارنة بغيرهم.