صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

«الشرعية» تسيطر على سلسلة جبلية استراتيجية بالجوف

رجال المقاومة الشعبية اليمنية خلال معارك في نهم غرب مأرب (أ ف ب)

رجال المقاومة الشعبية اليمنية خلال معارك في نهم غرب مأرب (أ ف ب)

عقيل الحلالي (صنعاء)

أعلن قائد عمليات لواء الحسم بمحافظة الجوف اليمنية العقيد عبدالله مطوان، أن قوات الشرعية اليمنية مدعومة من التحالف العربي تمكنت من السيطرة على سلسلة جبلية استراتيجية في مديرية برط العنان بالمحافظة.

وقال العقيد مطوان - في تصريح خاص لقناة (العربية) أمس» إن قوات الجيش الوطني اليمني وبإسناد من طيران التحالف العربي تمكنت من السيطرة على سلسلة جبلية مطلة على وادي القعيف، بعد محاصرة عناصر الحوثيين من ثلاثة محاور، وتكبيدها خسائر بشرية كبيرة.

وأوضح مطوان أن أهمية هذه السلسلة الجبلية تعود إلى كونها تطل على وادي القعيف وجبال الظهرة، والتي ستنطلق منها المعارك إلى منطقة رحوب متجاوزة وادي ومنطقة القعيف.

وقتل وجرح العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي الإيرانية أمس، بغارات للتحالف العربي ومعارك مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في محافظة البيضاء وسط اليمن.

وأفادت مصادر ميدانية في الجيش الوطني والمقاومة الشعبية لـ«الاتحاد» باندلاع معارك عنيفة مع ميليشيات الحوثي في جبهات عديدة بمحافظة البيضاء، مشيرة إلى تواصل المواجهات المسلحة في جبهة قانية الشمالية بالتزامن مع اندلاع اشتباكات بين المتمردين الحوثيين ومقاتلي المقاومة الشعبية في جبهتي ذي ناعم والزاهر وسط البيضاء، إضافة إلى جبهة القريشية في شمال غرب المحافظة.

وذكرت المصادر أن المعارك المتفرقة تزامنت مع تحليق مكثف لمقاتلات التحالف العربي في أجواء المحافظة، وقصف العديد من مواقع ميليشيات الحوثي في جبهتي قانية وذي ناعم.

وقال الجيش اليمني، إن «طيران التحالف استهدف آليات قتالية للميليشيا الانقلابية في مواقع اليسبل وحوران بجبهة قانية» الحدودية مع محافظة مأرب وتشهد معارك شرسة منذ أيام.

وذكر مصدر عسكري ميداني أن قوات الجيش والمقاومة القبلية الموالية أفشلت امس، ولليوم الثالث على التوالي، محاولات هجومية للحوثيين لاستعادة مواقع استراتيجية خسروها الأسبوع الماضي في قانية، مشيراً إلى أن الحوثيين قاموا أيضاً بإطلاق قذائف مدفعية وصاروخية بشكل عشوائي على منازل مواطنين في المنطقة، دون أن ترد معلومات بسقوط ضحايا مدنيين.

وخلفت الغارات والمعارك في قانية عدداً كبيراً من القتلى والجرحى في صفوف ميليشيات الحوثي، بينهم قيادات ميدانية بارزة، كما أعلن موقع الجيش اليمني، مؤكداً أسر العديد من عناصر الميليشيا.

وذكر الموقع أن القيادي الحوثي الأبرز في البيضاء، المدعو أبو هاشم الريامي، الذي كان يدير نقطة تفتيش عسكرية في مدينة رداع شمال غرب المحافظة أطلق عليها اسم «نقطة أبو هاشم»، لقي مصرعه في المعارك الأخيرة بمنطقة قانية. وأشار إلى أن قوات الجيش تحتجز حالياً عشرات الجثث لمقاتلين حوثيين قتلوا في المواجهات بقانية، إحدى الجثث تعود لنجل القيادي الحوثي الكبير، حمود عباد، الذي يشغل منصب أمين العاصمة صنعاء في سلطة الحوثيين.

وكان علي حمود عباد (20 عاماً) قتل مع آخرين في كمين لقوات الجيش استهدف مركبة عسكرية كانت تقلهم خلال المعارك بقانية.

إلى ذلك، صد مقاتلو المقاومة الشعبية في منطقة آل حميقان بمديرية الزاهر، هجوماً شنه المتمردون الحوثيون على بعض مواقعهم في المنطقة.

وأكد مسؤول في المقاومة الشعبية بالبيضاء مصرع وإصابة العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي في اشتباكات عنيفة اندلعت في منطقة الجدجد بمديرية القريشية، مضيفاً أن عنصرين من المقاومة قتلا خلال المواجهات.

في هذه الأثناء واصل الطيران العربي شن غاراته على مواقع وتحركات وتجمعات لميليشيات الحوثي في العديد من جبهات القتال في البلاد تركزت معظمها على محافظة صعدة، معقل الحوثيين في أقصى الشمال.

ورصد سكان ومراقبون عسكريون في صعدة أكثر من 17 غارة شنتها مقاتلات التحالف العربي على مواقع وأهداف عسكرية تابعة للميليشيات في عدد من مديريات المحافظة حيث تدور معارك ميدانية في أربع جبهات رئيسية أحدثها جبهة الظاهر القريبة جداً من منطقة مران معقل الحوثي.

وقصف الجيش الوطني، أمس، بالمدفعية الثقيلة وصواريخ الكاتيوشا من مواقع تمركزه في مديرية الظاهر، جنوب غرب صعدة، مواقع للحوثيين في منطقة مران الجبلية التي تبعد نحو 10 كيلومترات وتتبع مديرية حيدان.

ودمرت غارات جوية للتحالف أهدافاً في مران، بحسب المصادر السابقة التي أشارت إلى مصرع القيادي الحوثي، عبدالله الجبري، قائد كتيبة المدفعية والصواريخ باللواء 112 مشاة التابع للانقلابيين في غارة جوية على منطقة البُقع الحدودية مع السعودية في شمال شرق صعدة.

واستهدفت غارات أخرى مواقع للحوثيين في مدينة حرض الحدودية مع السعودية بمحافظة حجة المجاورة، ودمرت أهدافاً متفرقة للميليشيات بجبهة الساحل الغربي في محافظتي الحديدة وتعز. وشنت مقاتلات التحالف العربي، أمس، غارات مكثفة على مواقع ميليشيات الحوثي الإيرانية في محافظات صنعاء والبيضاء ولحج وصعدة وتعز، بالتزامن مع تقدم ميداني لقوات الشرعية.

وذكرت مصادر ميدانية أن مقاتلات التحالف استهدفت معسكر ألوية الصواريخ في جبل عطان جنوب غربي صنعاء، وآليات عسكرية لميليشيات الحوثي في مواقع اليسبل وحوران بجبهة قانية بمحافظة البيضاء.

واستهدفت أيضاً مواقع المتمردين في جبل الكوكب ومحيط جبل الحمام بمديرية القبيطة، شمالي محافظة لحج.

كما قصفت مواقع وأهدافاً لهم في مديرية حيدان بمحافظة صعدة، ومواقع متفرقة في مديرية موزع غربي محافظة تعز.

وسيطرت قوات الشرعية، بإسناد من التحالف العربي، على سلسلة جبلية كانت تتمركز فيها الميليشيات الحوثية، وأجبرتها على الفرار نحو مناطق أخرى في مديرية ردمان.

وبحسب مصادر عسكرية، فإن المواقع التي استُعيدت، ستسهم في فتح جبهات عدة نحو مديريات في محافظة البيضاء.