صحيفة الاتحاد

أخيرة

«قميص» يمنح الصم الأمل للشعور بالموسيقى

هامبورج (د ب أ)

تستعد كلوديا فيل لحضور حفل للموسيقار الروسي الشهير تشايكوفسكي في قاعة لايشهالي للحفلات الموسيقية بهامبورج، ولم يسبق أن حضرت هذه السيدة التي تقيم في فرانكفورت وتبلغ من العمر 50 عاماً وتعمل معلمة، أية حفلات للموسيقى الكلاسيكية من قبل. ويرجع السبب جزئياً في ذلك إلى أن الحفلات الموسيقية لا تستهدف جذب أناس مثلها، فالسيدة فيل تعاني من الصمم منذ ولادتها، ولكنها على وشك الدخول في تجربة الاستماع إلى المعزوفة الموسيقية من خلال اختراع ترتديه يعرف باسم «القميص الصوتي».
وتم اختيار فيل من بين مئات الأشخاص الذين تقدموا بطلبات لمنحهم فرصة تجربة الاختراع الذي ابتكرته شركة «كيوت سيركيوت» للأزياء ومقرها لندن. و«القميص الصوتي» عبارة عن جاكيت ضيق أزرق اللون مصنوع من الألياف الاصطناعية ويحتوي على 16 محركاً متناهي الصغر، ويعالج القميص الأصوات من خلال ثمانية مكبرات للصوت ويحولها إلى ذبذبات. ويشعر الشخص الذي يرتدي القميص بالأصوات المختلفة على أنها أنواع مختلفة من الذبذبات، وذلك عبر مناطق مختلفة من القميص، فمثلاً يمكن استشعار صوت الكمان في منطقة الصدر والمنطقة العليا من الذراع، وآلات النقر في منطقة أسفل الظهر.
ولتنفيذ هذه الرؤية، وتعميمها دولياً على من يعانون الصمم، يحتاج الأمر إلى عدد من الرعاة، حيث إن تكلفة القميص الحالي بلغت 20 ألف يورو (24 ألف دولار)، وهو هدية من وكالة «جونج فون مات الإعلانية» بهامبورج، وهي المكان الذي انطلقت منه أولاً فكرة المشروع.