الرياضي

شباب الأهلي دبي يرفع «الراية البيضاء»!

شباب الأهلي دبي يكتفي بنقطة في لقاء حتا (تصوير: أفضل شام)

شباب الأهلي دبي يكتفي بنقطة في لقاء حتا (تصوير: أفضل شام)

مراد المصري (حتا)

اعترف شباب الأهلي دبي بأن آماله انتهت منطقياً، في سباق المنافسة على لقب دوري الخليج العربي، بعد التعادل مع حتا بهدف لكل منهما أمس الأول، على استاد حمدان بن راشد، مع بداية الدور الثاني للبطولة، حيث أصبح رصيد الفريق 16 نقطة، بفارق شاسع عن «أهل القمة»، في مباراة خرج منها الفريق بـ«قمة الأضرار»، ليس فقط ضياع نقطتين، ولكن أيضاً إصابة المولدوفي لوفانور.
وتأثر شباب الأهلي دبي هذا الموسم بسلسلة التعادلات التي أدت في النهاية إلى إقالة المدرب الروماني أولاريو كوزمين، وحاول المدرب المواطن المهندس مهدي علي إعادة ترتيب الأوراق، إلا أن النتائج لم تخدمه، وما زال يبحث عن أول فوز له مع الفريق في الدوري، بخسارته أمام الوصل وتعادله مع حتا.
وتحدث عبدالمجيد حسين مدير فريق شباب الأهلي عقب المباراة وقال: المنافسة على اللقب انتهت بالنسبة لهم، إلا أن ذلك لا يمنع من القتال في جميع المباريات المقبلة للتواجد ضمن «المربع الذهبي»، حيث يملك فريقنا تاريخاً وبطولات في مسرته، وبالتالي المفروض عدم ابتعادنا عن المراكز الأربعة الأولى، وهو ما نسعى لتحقيقه.
ورفض عبد المجيد حسين، اعتبار الغيابات عذراً للتعادل، وقال: غاب عنا في المباراة وليد عباس وماجد حسن وديوب، كما لم يبدأ خميس إسماعيل وإسماعيل الحمادي المباراة بسبب عودتهم مؤخراً من المنتخب، وهذا ليس عذراً، ولم يقدم الفريق ما يشفع له لحصد الفوز.
وأضاف: لم ينجح شباب الأهلي دبي في فك «شيفرة» حتا، خصوصاً أن المنافس تقدم بهدف في الدقائق الخمس الأولى، بالتالي امتلكنا وقتاً طويلاً للتعويض، وللأسف لم ننتهج الطريقة التي تكفل الوصول إلى مرمى المنافس.
وأكد عبدالمجيد حسين أن التفكير منفصل بين البطولات، وأن الهدف هو الخروج بالفوز في المباراة، بغض النظر عن خوض مباراة في كأس صاحب السمو رئيس الدولة في الأيام المقبلة.
وفي المقابل، جسد مشهد عمرو الميداني، وهو يغادر الملعب وحيداً بين الشوطين، سيراً على الأقدام في شوارع مدينة حتا، حالة الإحباط التي عانى منها اللاعب بعد الإصابة التي جاءت في وقت جدد فيه الجهاز الفني والإدارة الثقة للبقاء ضمن قائمة الفريق بالدور الثاني، حيث شارك في أربع مباريات فقط في دوري الخليج العربي بمجموع 278 دقيقة، منذ انضمامه إلى «الإعصار» الصيف الماضي، ولعب مباراتين كاملتين أمام النصر ودبا الفجيرة في نوفمبر الماضي، فيما خاض 53 دقيقة فقط أمام الوحدة في أكتوبر الماضي، ولعب 45 دقيقة فقط أمام شباب الأهلي دبي.
وخرج عمرو الميداني وسط نوبة بكاء وحزن مما أصابه، فيما لم يتمالك نفسه ليقرر المغادرة بين الشوطين، من أجل استجماع قواه وتركيزه. واعتبر محمود حسن مدافع حتا، أن فريقه لعب بتركيز عالٍ وأداء متميز من جميع أفراد المجموعة طوال الـ90 دقيقة، إلا أنهم دفعوا ثمن فقدان التركيز دقيقة واحدة فقط، كلفتهم هدف التعادل في مرماهم، وقال: كنا نستحق الفوز بالنظر إلى الأداء والعمل الذي قمنا به، واستعددنا طوال الأسبوع، من أجل الفوز بالنقاط الكاملة، وكنا قريبين من ذلك، لكن في الوقت بدل الضائع أهدرنا ذلك في لحظة لم نركز بها. وأضاف: أشكر زملائي اللاعبين على الأداء والمجهود، وهناك عمل من الجميع، وقمنا خلال الأسبوع الماضي مع المدرب، بتعزيز كيفية التحرك والتنظيم، من أجل أن نحد من خطورة شباب الأهلي دبي، ونجحنا بنسبة كبيرة للغاية. وأوضح محمود حسن أن موقف حتا بحاجة إلى المزيد من حصد النقاط، وقال: حتى لو كسبنا النقاط الكاملة أمام شباب الأهلي دبي، فإن ترتيبنا بحاجة للمزيد من الجهد، الوضع لا يطمئن على صعيد الترتيب، وفي حال الاستمرار بهذا الأداء فإنه لا خوف علينا.

لوفانور يغيب لفترة طويلة
دبي (الاتحاد)

يغيب المالدوفي لوفانور هنريكي لاعب شباب الأهلي دبي، فترة طويلة عن الملاعب، بسبب الإصابة التي تعرض لها في «الكاحل» أمس الأول، ورغم تأكيد الفحص المبدئي عدم وجود كسر، فإن الإصابة القوية بما تتطلب تدخلاً جراحياً، الأمر يضعف من إمكانية ظهوره مجدداً في تشكيلة الفريق، قبل نهاية الموسم الجاري، ويذكر أن لوفانور تعرض قبل نهاية الدور الأول للدوري لإصابة أبعدته عن الفريق أكثر من شهر.

إعارة سو إلى بورصة سبور
دبي (الاتحاد)

غادر السنغالي موسى سو لاعب شباب الأهلي دبي إلى تركيا، تمهيداً لانتقاله إلى بورصة سبور التركي، على سبيل الإعارة، حتى نهاية الموسم، مقابل 750 ألف يورو. وذكرت وسائل إعلام تركية أن الناديين اتفقا على كل الجوانب المتعلقة بالصفقة، وأن سو سيكون دعماً قوياً لهجوم بورصة سبور، إلى جانب إيكوكو لاعب العين والنصر سابقاً. ويذكر أن سو لعب سابقاً بالدوري التركي مع فنربخشه.