الرياضي

«ذي نيو مهراجا» يهزم الأقوياء في «شادويل»

الجواد «انتولد سيكريت» منح بن غدير الثنائية (من المصدر)

الجواد «انتولد سيكريت» منح بن غدير الثنائية (من المصدر)

محمد حسن (دبي)

توج «ذي نيو مهراجا» بلقب الشوط الثالث والرئيس على لقب سباق مزارع شادويل، ضمن حفل السباق السادس لمضمار جبل علي الذي أقيم مساء أمس، بالمضمار الأصفر، وتألف من 6 أشواط خصصت للخيول المهجنة الأصيلة.
وهزم «ذي نيو مهراجا» لعائلة كابور، بإشراف ساتيش سيمار وبقيادة تاج اوشي الأقوياء وحقق الفوز في الشوط الذي خصص للخيول المهجنة لمسافة 1000 متر، البالغ جائزته 110 آلاف درهم، من أول مشاركة له، وقطع البطل المسافة بزمن قدره 1:01:05 دقيقة متفوقاً بفارق ثلاثة أرباع طول عن «وقاد» بإشراف راشد بورسلي وبقيادة جيمي كوين.
وتوج الجواد «بوا دي بولون» لأحمد غليطة المهيري، بإشراف سالم بن غدير (ثنائية) وبقيادة زافير زياني، بلقب الشوط الأول لمسافة 1800 متر، على لقب بنك دبي التجاري البالغ جائزته 85 ألف درهم، وسجل البطل زمناً قدره 1:50:17 دقيقة، متفوقاً بفارق 5 أطوال عن «أو كوور» بإشراف ساتيش سيمار وبقيادة ريتشارد مولن.
وانتزع «انتولد سيكرت» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، بإشراف سالم بن غدير وبقيادة رويستون فرينش، لقب الشوط الثاني لمسافة 1600 متر، على لقب سباق شركة الشعفار للاستثمار البالغ جائزته 75 ألف درهم.
وجاء فوز «انتولد سيكرت» بفارق نصف طول عن «نجم سهيل» بإشراف علي الرايحي، وقطع الجواد الفائز المسافة بزمن قدره 1:39:15 دقيقة.
وتوج الجواد «فاروق» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، بإشراف إروين شاربي وبقيادة جيم كرولي بطلاً لجائزة الشوط الرابع لمسافة 1000 متر، على لقب الساحل للمقاولات البالغ جائزته 90 ألف درهم.
وجاء فوز «فاروق» بفارق رأس عن «شيولنج» بإشراف هلال العلوي وبقيادة باتريك كوسجريف، وقطع البطل المسافة بزمن قدره 0:59:50 دقيقة.
وتفوق «سترونج كمستري» لخليفة النيادي وبإشرافه وبقيادة أنس السيابي بجائزة الشوط الخامس لمسافة 1400 متر، على لقب سباق الشركة العربية الاسكندنافية «اسكانا» البالغ جائزته 85 ألف درهم. وقطع «سترونج كمستري» المسافة في زمن قدره 1:26:35 دقيقة، متفوقاً بفارق 1.25 طول عن «جالسبرج» بإشراف ساتيش سيمار وبقيادة ريتشارد مولن.
وعزف الجواد «لوريه» لسعيد مصبح المهيري، بإشراف ماريا ريتشي وبقيادة فرناندو هارا، لحن الختام في الشوط السادس لمسافة 1200 متر، على لقب سباق الحضيبة البالغ جائزته 65 ألف درهم، وقطع «لوريس» البطل المسافة في زمن قدره 1:13:56 دقيقة، متفوقاً بفارق نصف طول عن «لافاسبين» بإشراف ساتيش سيمار وبقيادة ريتشارد مولن. ولم ينجح أي من الجمهور في التوصل للترشيح الكامل لأشواط السباق (6 من 6)، كما لم يتوصل أحد من الجمهور ترشيح (5 من 6)، وتمكن 9 أشخاص من ترشيح (4 من 6) ونال كل واحد منهم مبلغ 2000 درهم، فيما توصل 124 شخصاً لترشيح 3 من 6 وتم اختيار 24 شخصاً، ونال كل واحد منهم مبلغ 500 درهم.