الإمارات

40 ? نسبة الحالات الخطرة بـ«أقسام الطوارئ والحوادث» في المستشفيات

مبنى وزارة الصحة ووقاية المجتمع بدبي (الاتحاد)

مبنى وزارة الصحة ووقاية المجتمع بدبي (الاتحاد)

سامي عبد الرؤوف (دبي)

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أن عدد المترددين على العيادات الخارجية، بلغ 170 ألف متردد في الربع الرابع من العام الماضي، مقارنة بما يزيد عن 176 ألف متردد في الربع الأول من نفس العام، وزاد عدد حالات الدخول إلى المستشفيات، لأكثر من 18 ألف حالة في الربع الأخير، مقارنة 17 ألف حالة في الربع الأول.
وأظهرت البيانات التي حصلت عليها «الاتحاد»، أن عدد المترددين على أقسام الطوارئ والحوادث، وصل إلى 166 ألف حالة بنهاية ديسمبر الماضي، بعد أن تجاوز 170 ألف حالة في نهاية مارس الماضي، مما يعني حدوث انخفاض في هذا الجانب، في المقابل زادت نسبة الحالات الخطرة بأقسام الطوارئ والحوادث لتبلغ 39.62% في الربع الأخير، بعد أن بلغت 33.42% في الربع الأول.
كما أوضحت البيانات، أن نسبة المدخلين إلى المستشفيات من أقسام الطوارئ والحوادث، شهد ارتفاعاً طفيفاً، حيث وصلت إلى 7.45% في الربع الرابع، فيما بلغت 7.30% في الربع الأول من العام الماضي، بينما زادت نسبة المرضى الذين قضوا أقل من أربع ساعات لتلقي الخدمة في أقسام الطوارئ والحوادث، إلى 95.15% في الربع الأخير، مقارنة بـ93.48% في الربع الأول.
وقالت الدكتورة كلثوم البلوشي، مديرة إدارة المستشفيات بوزارة الصحة ووقاية المجتمع، لـ«الاتحاد»: إنه تم تفعيل نظام الدور الآلي في عدة مستشفيات، منها مستشفى عبيد الله ومركز الثلاسيميا في مستشفى الفجيرة، وتقرر استكمال تفعيل النظام في المستشفيات الباقية خلال العام الحالي.
ولفتت إلى أن هذا النظام يهدف إلى تنظيم وتقليل فترة انتظار المرضى للحصول على الخدمات الصحية وزيادة رضا المتعاملين، ويأتي ذلك ضمن خطة الوزارة للاحتفاظ بأوقات انتظار في العيادات الخارجية، أقل من المعدل العالمي للانتظار، حيث يتطلب الأمر مزيد من البرامج للاستمرارية في الحفاظ على مستويات الانتظار التي وصلت إليها الوزارة.
وأوضحت البلوشي، أن أجهزة نظام «الدور الآلي» تغطي 1500 نقطة خدمة موزعة على المستشفيات، كما سيتم تركيبها في مراكز الرعاية الصحية الأولية، وسيتم تطبيق نظام «الدور الآلي» مرحلياً، حيث سيتم البدء بمراكز الرعاية المربوطة بنظام المعلومات الصحية الإلكترونية «وريد»، والبالغ عددها 19 مركزاً، تمثل المرحلة الأولى من تزويد المركز بالنظام.
وذكرت أن الوزارة وفرت 65 طابعة كبيرة و244 طابعة أخرى و450 شاشة تلفزيونية و1500 شاشة عرض للأرقام، وجارٍ حالياً تركيب الأجهزة في العديد من المرافق الطبية، ومن ثم تنزيل البرنامج.
ونوهت البلوشي، إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ كل مراحل مبادرة الخلوة الوزارية «تقييم المستشفيات والمراكز الصحية، للارتقاء بمستوى الخدمات الصحية ضمن معايير محددة وموحدة، وإرساء برنامج تقييم تنافسي بين مقدمي الخدمات الصحية، وتعزيز مبدأ الشراكة المبنية على الشفافية مع الجمهور من خلال إطلاعه على نتائج تقييم الأداء للمرافق الصحية.
وأشارت إلى فوز دولة الإمارات ممثلةً بوزارة الصحة ووقاية المجتمع للعام الثاني على التوالي بجائزة «أفضل لوحة إلكترونية لنظام ذكاء الأعمال اللامحدود لعام 2017» (Limitless Business Intelligence Dashboard 2017)، وذلك خلال فعاليات «الندوة العالمية لذكاء الأعمال الذي تنظمه «إنفوسول» (Infosol)، الشركة المتخصصة في مجال تزويد برمجيات لوحات التحكم في كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأميركية، متفوقةً بذلك على أكثر من 100 مشروع مشارك من أنحاء العالم كافة.