صحة

الأطفال النباتيون أصغر حجماً مما يجب

 (د ب أ)

أشارت دراسة ألمانية أن الاقتصار في تغذية الأطفال على الغذاء النباتي يمكن أن يؤخر نموهم في بعض الحالات.


وحسب الدراسة التي أعلن عنها، اليوم الخميس ،في برلين فإن حجم 10% من الأطفال الذين يغذون نباتيا بشكل تام و 6% من الأطفال الذين يعتمدون بشكل أساسي على الأطعمة النباتية إضافة إلى منتجات الألبان والعسل والبيض أصغر من الحجم الطبيعي بالنسبة لمرحلتهم العمرية.


وأكد ماركوس كيلر، المشرف على الدراسة من "جامعة العلوم التطبيقية للطبقة الوسطى" أن ذلك يعد مؤشرا على التغذية غير النموذجية. غير أن الدراسة التي أكد معدوها أنها ليست مُعبرة بالضرورة حيث شملت 364 طفلا في سن عام إلى ثلاثة أعوام تبين إمكانية الاعتماد على هذين النظامين الغذائيين.


و أوضح الباحثون أن 90% من هؤلاء الأطفال تطوروا بشكل طبيعي وزنا وطولا ولكن الباحثين شددوا على ضرورة تقديم المشورة للآباء بشأن النظام الغذائي الواجب اتباعه مع أطفالهم.


كما أشار الباحثون إلى أنهم لم يعثروا على نقاط قصور لدى الأطفال الذين يتغذون على منتجات حيوانية ونباتية معا باستثناء أن 3% منهم يعانون من السمنة.


وخلص معدو الدراسة إلى نتيجة مؤداها أن "التغذية النباتية البحتة والتغذية النباتية التي تعتمد أيضا على منتجات الألبان والبيض والعسل يمكن أن تغطي حاجة الأطفال من الغذاء إذا تم توفير الطاقة الغذائية الكافية والمواد الغذائية الهامة وخاصة ما يحتوي منها على فيتامين B12".


غير أن الباحثين أشاروا إلى أنهم لم يحللوا عينات دم للأطفال خلال الدراسة.


وتوصي الجمعية الألمانية للتغذية بالنسبة للأطفال والناشئة الذين يتغذون المنتجات النباتية ومنتجات الألبان والبيض والعسل اتباع نظام غذائي متوازن ومتنوع يعتمد على الحليب والبيض في حين ترى الجمعية استحالة تحقيق هذا التوازن بالنسبة لأصحاب التغذية النباتية البحتة أو صعوبته.


 ويرفض الاتحاد الألماني لأطباء الأطفال والناشئة النظام النباتي البحت "بشكل قاطع" وتتحفظ أيضا على النظام شبه النباتي.