ألوان

السوق الموسمي.. كرنفال عائلي للترفيه في الهواء الطلق

أزياء متنوعة ترضي كل الأذواق (تصوير إحسان ناجي)

أزياء متنوعة ترضي كل الأذواق (تصوير إحسان ناجي)

دبي (الاتحاد)

سوق بانورامية مفتوحة في الهواء الطلق وإبداعات حياتية تشارك فيها أكثر من 120 منصة محلية وإقليمية لصناعة الأزياء والجمال وفنون الديكور، يجتمعون في مكان واحد تحت مظلة السوق الموسمي الخامس، الذي انطلق مؤخراً في حديقة البرج وسط مدينة دبي، ضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوق، ويستمر حتى 20 يناير الجاري، ويستهدف مجتمع المصممين والمواهب المبدعة المحلية والإقليمية، في مجال الصناعات الخاصة والمشغولات اليدوية وفنون التصميم في مجال الأزياء والمجوهرات والديكور وأدوات الزينة.

جذب المتسوقين
يحتضن السوق الموسمي مجموعة من الأجنحة والمتاجر تشمل تشكيلات متنوعة من القطع والأزياء التي تدمج بين روح الشرق والغرب ومنتجات عصرية وتراثية ببصمات فنية ورؤى إبداعية، إلى جانب فنون أخرى كالتشكيل والرسم والتصميم والديكور والحياكة والتزيين وغيرها، وعن انطباعات الزوار، قالت «أم مجدي» (زائرة لبنانية)، إن أكثر ما جذبها إلى السوق هو التنوع في تقديم خلطة من التسلية والإبهار في منصة تسوق مفتوحة، تلبي احتياجات المتسوقين كافة.
بينما اعتبرت زاهية (زائرة سعودية)، السوق الموسمي بأنه وجهتها منذ 5 أعوام، باعتباره وجهة عائلية للمتعة والتسوق والفرح والاستكشاف وقضاء أوقات عائلية ملهمة. وقال حمد الهاشمي (مواطن)، إن السوق يشكل جذباً للسياح والمتسوقين من مختلف بلدان العالم، بالنظر إلى موقعه الحيوي بجوار المعلم العالمي الفريد «برج خليفة،» واللافت أن هناك شاشة عملاقة تقدم عروضاً سينمائية متنوعة، إلى جانب عروض الخفة وألعاب السحر والخدع البصرية، وعروض «الهيب هوب»، وجلسات خاصة لقراءة القصص الموجهة للأطفال.

أزياء ومجوهرات
وخلال لقاءات خاصة مع بعض المصممين الموهوبين لتسليط الضوء على نتاجاتهم الفنية ورؤاهم الخلاقة وعروضهم للزوار والمتسوقين، كانت البداية مع زينب علم مصممة أزياء هندية، شاركت بتشكيلة واسعة من العبايات التراثية التي تحاكي ثقافة المرأة الشرقية والعربية.
وإلى جوارها منصة متميزة في عالم المجوهرات، للمصممة المصرية إيمان البنا، التي أكدت أن ما يميز خطها الفني، أنها تقوم بتصميم قطع عصرية تعتمد فيها أفكاراً بسيطة، فضلاً عن إنتاجها وتصنيعها وتشكيلها باليد.
وقالت مصممة المجوهرات اللبنانية ماجي بارود، إنها شاركت في برامج شهيرة مثل ستار أكاديمي وبرنامج إيلي صعب للتصميم وغيرها، لتصميم زينة المذيعات وإطلالة المشاركين في البرامج بمجوهراتها.

الرسم بالهواء
ومن إسبانيا، يشارك أليكس دراقيتش، عبر منصة فنية تحمل شعار «الهواء الخارجي»، وتضم ملابس مرسوماً عليها صوراً كرتونية ووجوه مشاهير ورموزاً تم تنفيذها بواسطة تقنية الهواء، وقال أليكس إن الرسم بالهواء هو هوايته وتخصصه، وإنه يهتم بالرسوم الكرتونية المحببة للأطفال.

«ريوق بسمة»
أما خلود الشامسي، فلديها مشروع أزياء بدأته عبر حسابها على الـ«إنستغرام»، يعتمد على استيراد ملابس جاهزة من فرنسا، وهي تختارها بعناية بما ينسجم مع خطوط الموضة السائدة. أما مشروع الإماراتية بسمة الفهيم، فيحمل اسم «happy agg»، والذي تقدم فيه وجبات خفيفة، ولديها طبق خاص باسم «ريوق بسمة»، ويتكون من باذنجان وبطاطا مع البيض والصوص، وقالت إنها تسعى إلى توسعة نشاطها ليشمل فروعاً مختلفة في الإمارات.

المصمم الإماراتي
وقالت سهيلة غباش مدير إدارة المهرجانات والفعاليات في مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إن المختلف في السوق الموسمي لهذه الدورة هو التنوع في المواهب والأنشطة والمنتجات التي تشمل الأزياء والمجوهرات والأكسسوارات وصناعة الدمى، مشيرة إلى أن المصمم الإماراتي حاضر بقوة ضمن منصة السوق بمنتجات قادرة على المنافسة.