الرياضي

أبطال الإمارات يعزفون «سيمفونية النصر» بـ 152 ميدالية

من منافسات البطولة (الاتحاد)

من منافسات البطولة (الاتحاد)

أمين الدوبلي (أبوظبي)

عزف أبطال وبطلات الإمارات للجو جيتسو سيمفونية النصر أمس في اليوم الختامي للجولة الرابعة من بطولة أبوظبي جراند سلام التي أقيمت على صالة مبادلة أرينا في مدينة زايد الرياضية، وحصدوا 141 ميدالية ملونة في النزالات التي أقيمت لفئات الأحزمة الأبيض والأزرق رجال وسيدات وأساتذة وناشئين، بالإضافة إلى نهائيات الحزام الأسود، ليرفع أبناء الإمارات رصيدهم الإجمالي إلى 152 ميدالية، بواقع 50 ذهبية، و50 فضية، و52 برونزية.
حضر منافسات أمس، الشيخ زايد بن طحنون بن زايد، ومعالي حسين إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم، ومعالي اللواء محمد خلفان الرميثي، رئيس الهيئة العامة للرياضة، قائد عام شرطة أبوظبي، وبانايوتوس ثيودور، رئيس الاتحاد الدولي للجو جيتسو، وعبدالمنعم الهاشمي، رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، وعارف حمد العواني، أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، ومحمد سالم الظاهري، نائب رئيس اتحاد الجو جيتسو، ويوسف البطران، وفهد علي الشامسي، عضوا مجلس إدارة الاتحاد.
واقيمت الجولة الرابعة من أبوظبي جراند سلام تحت مظلة «عام زايد» تخليداً لذكرى مرور 100 عام على ميلاد المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس الدولة، وشهدت مشاركة واسعة للاعبين ولاعبات من أكثر من 50 دولة، وحصل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى منهم على ميداليات و190 ألف دولار أميركي، وهي أكبر جائزة مالية تخصص لجولات أبوظبي جراند سلام.
واعتبر معالي حسين الحمادي، وزير التربية والتعليم، أن بطولة أبوظبي جراند سلام للجو جيتسو، تشكل قاعدة رياضية وطنية نموذجية، تستهدف تنمية مهارات أبناء الإمارات، وتقدم للمنتخبات أبطالاً قادرين على المنافسة العالمية والاستثمار في أجيال الغد.
وأثنى معاليه على مستوى ا?داء والتنظيم للبطولة، ما انعكس على النجاح اللافت، مؤكداً أن النجاحات والإنجازات العديدة التي حققها اتحاد اللعبة ليست وليدة اللحظة، وإنما هي نتاج دعم كبير من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وجهد كبير من مسؤولي الاتحاد، وهو ما أسفر عن فوز الاتحاد أخيراً بجائزة الإبداع الرياضي، كأفضل مؤسسة رياضية، بالإضافة إلى فوز لاعب ولاعبة من أبطال الجو جيتسو بالجائزة نفسها.
وقال معالي وزير التربية والتعليم: «لمست تطوراً هائلاً للعبة في الدولة، وتنظيماً رائعاً، وحماسة لدى كل المتنافسين، ونحن بدورنا في وزارة التربية نهتم بالرياضة ونضعها ضمن أهم ا?ولويات، ونسعى إلى توثيق شراكتنا الاستراتيجية مع الاتحاد، لاسيما أن الهدف مشترك بيننا، وهو المساهمة في بناء أجيال قوية قادرة على الحفاظ على مكتسبات الماضي، وبناء حضارة المستقبل، ونحن نعتبر الرياضة مرتكزاً مهماً، يسهم في بناء الوطن وجيل المستقبل، وهو الشيء الذي وجهت به القيادة الرشيدة، وشجعت عليه تحفيزاً لتشكيل أجيال مبادرة ومهارية ومبدعة ومبتكرة تعتز بهويتها الوطنية، وتسهم في تعزيز النهضة الوطنية».
وتابع معاليه: «نفخر بكل الإنجازات التي يحققها أبطالنا، خصوصاً أنها رياضة مهمة تتطلب القوة، وتتصف بسمات عدة، تغرسها في كل ممارسيها، كالانضباط والصبر والتحمل والشجاعة والثقة بالنفس والريادة، وبالتالي بناء مجتمع متماسك».
وأكد معاليه أهمية إقامة هذا الحدث الرياضي وجميع فعاليات الاتحاد هذا العام تحت مظلة «عام زايد». ووصف برنامج صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للجو جيتسو المدرسي، بالرافعة التي تتحمل مسؤولية صناعة وتأهيل الأبطال، لتمثيل الدولة في كل المحافل الخارجية وحصد الميداليات، ورفع علم الدولة عالياً في مختلف المناسبات الرياضية الدولية والعالمية.
من ناحيته، أكد محمد سالم الظاهري، نائب رئيس الاتحاد، أن القائد والمؤسس المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، يستحق أن نذكره دائماً، وأن نضعه أمامنا كقدوة في كل شيء، لأنه وضع الأساس لهذا البنيان القوي لدولتنا، وبالنسبة لنا في الجو جيتسو فنحن أول من يستجيب لهذه المبادرة ويتفاعل معها، لأن رياضتنا تحظى بدعم ورعاية من قيادتنا الرشيدة.
وقال: «البطولة مجرد بداية لفعاليات الجو جيتسو التي تخلد ذكرى القائد والمؤسس، ودون شك كل قطاعات الدولة سوف تتسابق على إبراز فعالياتها وربطها بهذه المناسبة الطيبة، وحضور معالي وزير التربية والتعليم، ومعالي رئيس الهيئة العامة للرياضة، يعكس مدى التفاعل مع هذه المبادرات، ونحن نعتبر التربية والتعليم والهيئة العامة للرياضة من الشركاء الاستراتيجيين لنا، ومن الداعمين لتطور مشروعنا الذي يعد أنجح مشروع رياضي في الدولة في السنوات العشر الأخيرة.
وعن بطولة أبوظبي جراند سلام، قال: «الإقبال يزيد من عام لآخر، والمستوى الفني في تطور مستمر، ونحن نتابع هذا التطور من جولة لأخرى، ومن بطولة لأخرى، وكاننا نتابع مولوداً ينمو ويكبر أمامنا، وأنا أشكر أولياء الأمور الذين حضروا المنافسات، وقبل ذلك دعمهم لأبنائهم، ولولا هذا الدعم لما تحققت أهدافنا بدخول اللعبة لكل بيوت الدولة».

الرميثي: تجربتنا مع الجو جيتسو أثبتت أنها الأفضل في العالم
أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، قائد عام شرطة أبوظبي، رئيس الهيئة العامة للرياضة، أن لعبة الجو جيتسو تخطت مراحل التقييم والإشادة؛ لأنها وصلت بالفعل إلى العالمية، وقدمت تجربة مفيدة لكل الألعاب الأخرى، وأنه لا مجال للمستحيل، وأن الدعم الذي تقدمه الدولة للرياضة يمكنه أن يتحول إلى إنجازات وألقاب وميداليات على منصات التتويج إقليمياً وقارياً وعالمياً، لا سيما أن الدولة تدعم كل الرياضات.
وقال معاليه: «فخورون بأن اللعبة أصبحت مرتبطة بالإمارات أكثر من أي دولة أخرى في العالم، وهذا دون شك ثمرة دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والمتابعة الحثيثة من عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحاد، وكل أعضاء مجلس الإدارة، وخير الإمارات في هذه اللعبة لم يقتصر على الإمارات فحسب، ولكنه فاض على كل دول العالم، حيث انتشرت الجو جيتسو بفضل جهود الإمارات في مختلف دول آسيا، وأيضاً في مختلف قارات العالم، وأصبحت أبوظبي هي عاصمة الجو جيتسو العالمية، كما أنها أصبحت المقر الرسمي للاتحاد الدولي».
وتابع معاليه: «تجربتنا مع الجو جيتسو أثبتت أنها الأفضل في العالم، من حيث تنظيم أقوى البطولات، وانتشار اللعبة عبر المدارس والأندية والأكاديميات، وأغلب مؤسسات الدولة، خصوصاً الأمنية والعسكرية، والجو جيتسو تسهم في تحقيق أفضل دعاية للعاصمة أبوظبي حول العالم، ويكفينا أن نعلم بأن بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو المقبلة سوف تلامس 10 آلاف لاعب ولاعبة من مختلف دول العالم، وهو رقم كبير يساوي أرقام الألعاب الأولمبية، وسوف يكون ذلك دعماً سياحياً للدولة بشكل عام، وللعاصمة أبوظبي، والرياضة تسهم حالياً في دعم اقتصاديات الدول».
وعن دلالات الرقم 100 ألف لاعب ولاعبة الذين أصبحوا يمارسون لعبة الجو جيتسو في الدولة حالياً في أقل من 7 سنوات، قال معاليه: «هذا الرقم يؤكد أن الأهداف الواضحة والإخلاص والاحترافية والنية الصافية للوطن، تحقق الأهداف في أقصر وقت، أما فيما يخص الدعم فهو مقدم للجميع، ويكفينا أن نقول بأن مشروع الجو جيتسو من أهم المشروعات الرياضية التي حققت نجاحاً كبيراً في الانتشار وصناعة الأبطال، وأن النمو الكبير في عدد الممارسين والممارسات أكبر دليل على ذلك».

عارف العواني: نموذج يحتذى به لكل الألعاب
أبوظبي (الاتحاد)

أشاد عارف العواني، أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، بالنتائج المبهرة التي حققها أبناء وبنات الإمارات في بطولة أبوظبي جراند سلام، وفي كل المحافل القارية والعالمية، وأكد أن إنجازات الجو جيتسو تدعو إلى الفخر، وأن الاتحاد يقدم عملاً رائعاً قادراً على الاستمرار والتطور، وأن تجربة الجو جيتسو يمكن اعتبارها نموذجاً يحتذى به لكل الألعاب الأخرى الراغبة في التطور والوصول إلى العالمية.
وقال: «النجاحات التي تحققها اللعبة، سواء في تنظيم البطولات، أو تحقيق الألقاب وحصد الميداليات، كلها تنسجم مع توجهات مجلس أبوظبي الرياضي، التي تستهدف الدعاية للعاصمة، باعتبارها قبلة للأحداث الرياضية، واتحاد الجو جيتسو من أهم المؤسسات التي تحقق رؤية مجلس أبوظبي الرياضي، ونحن نتوجه بالشكر للاتحاد برئاسة عبدالمنعم الهاشمي لأن عملهم واضح للجميع، ويبرز الوجه الحقيقي للإبداع والتميز».
وعن إقامة كل فعاليات الجو جيتسو تحت مظلة «عام زايد»، قال: «الجو جيتسو تفاعل سريعاً مع هذه المبادرة، من منطلق وعيه بالدور القيمي والأخلاقي الذي يقوم به، لا سيما أن تأثير لعبة الجو جيتسو دخل كل البيوت تقريباً، ونحن نقول إن كل تطور في كل مجال ناتج عن البذرة التي وضعها القائد والمؤسس في كل المجالات والقطاعات».