تكنولوجيا

تطبيق مراسلات فورية «هندي» ينافس «واتس أب»

يحيى أبو سالم (دبي)

في الوقت الذي تنهال الاتهامات على أشهر منصة للتواصل الاجتماعي «فيسبوك»، بسبب اتهامها باختراق خصوصية مستخدمي تطبيقها الأوسع انتشاراً، وفي الوقت الذي لا يعلم الكثير من المستخدمين أن تطبيق «واتس أب» للمراسلات الفورية الأشهر، هو أحد علامات هذه الشركة العملاقة. باتت العديد من الشركات العالمية تتسابق فيما بينها للدخول في عالم تطبيقات المراسلات الفورية، وطرح تطبيقات تأتي بالعديد من المزايا والإمكانيات، مع تأكيد احترامها الكامل لخصوصية المستخدمين، وذلك على أمل أن تستحوذ ولو على حصة قليلة من هذا السوق المتنامي، والذي يرى الخبراء أنه مازال في بداياته.

تطبيق هندي

كشفت مؤخراً الشركة الهندية الناشئة «فلوشات»، بأن تطبيقها الذي يتخذ من اسم الشركة اسماً له، بات اليوم متاحاً للاستخدام في دولة الإمارات، وأكدت الشركة أن تطبيقها ليس مجرد تطبيق تقليدي للمراسلات الفورية، بل هو أكثر من ذلك بكثير. حيث يمتاز التطبيق بأن يدمج بداخله العديد من التطبيقات الشهيرة، مما يقدم لمستخدميه الكثير من الخدمات والإمكانيات دون الحاجة إلى الخروج من التطبيق، والذهاب إلى التطبيقات الأخرى. وببساطة يمكن وصف تطبيق «فلوشات» على أنه تطبيق ذكي يتيح تبادل الرسائل بشكل فوري، وهذا من جهة، كما يمكن مستخدمه من القيام بطلبات شراء المنتجات، تصفح الإنترنت، إجراء الحجوزات والتعاملات التجارية المختلفة، وهو مزود بمساعد خاص معزز بالذكاء الاصطناعي، يطلق عليه اسم «فلودا».

منصات متعددة

على عكس معظم تطبيقات المراسلات الفورية الشهيرة، يمتلك التطبيق الهندي ميزة غير مسبوقة. وهي أن المستخدمين عندما يحملون التطبيق ويثبتونه على أجهزتهم الذكية، سيتمكنون من الحصول على أهم المزايا التي تأتي بها أشهر تطبيقات المراسلات الفورية، بالإضافة إلى المزايا والخدمات التي تقدمها أشهر التطبيقات الذكية. حيث يتيح التطبيق للمستخدمين عدداً كبيراً من المزايا والإمكانيات الجانبية، حيث يشتمل التطبيق على خدمة «Zomato» الشهيرة لطلب الطعام والوجبات، بالإضافة إلى أنه يحتوي على خدمة «Groupon» والخاصة بإجراء الصفقات والحصول على العروض المغرية، جنباً إلى جنب احتوائه على خدمات طلب سيارات الأجرة من شركتي «Careem وUber»، بالإضافة إلى أن محرك البحث Bing مدمج مع التطبيق، كما أن المستخدمين سيتمكنون من مشاركة مقاطع الفيديو والموسيقا على منصة «يوتيوب». كل هذه الخدمات والمزايا سيتمكن المستخدمون للتطبيق من القيام بها والحصول عليها، وهم بداخل التطبيق ودون الحاجة إلى الخروج منه وفتح أي من التطبيقات بشكل منفصل.

مساعد شخصي

يأتي التطبيق إلى ذلك، بميزة جديدة وغير متعارف عليها في عالم تطبيقات المراسلات الفورية، حيث تم دمج مساعد شخصي على القدرة والذكاء الصناعي في هذا التطبيق. وتعتبر شخصية المساعد Floda الطريفة والمعززة بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي من أبرز الخواص الوظيفية التي يمتاز بها تطبيق «Flochat»، ويتمتع المساعد الافتراضي بالقدرة على التكيف مع سلوك المستخدم وتفضيلاته، والتعرف على تصنيفات التنبؤ بنوايا المستخدم، فضلاً عن قدرته على تبديل السياق. ويتفاعل بحسب الشركة، 15 % من المستخدمين مع Floda عبر طلب المعلومات، وإجراء الحجوزات وتنظيم الأنشطة.

ولا تقف مزايا التطبيق عند هذا الحد، إذ يقدم خاصيات مبتكرة مثل EmoGIFS التي تحول الرموز التعبيرية في الهاتف المحمول إلى صور متحركة تتيح التعبير عن الحالة بصورة أفضل، وفلاتر متنوعة للصوت، وخيارات لا متناهية لتعديل وحذف الرسائل المرسلة. بالإضافة إلى ميزة Stitch الجديدة التي تتيح التقاط صور سيلفي متعددة في إطار واحد باستخدام فلاتر ممتعة لعرض مختلف الحالات المزاجية. حيث تعمل على دمج صور المستخدم معاً لابتكار طريقة جديدة ومعبرة لمشاركة صور السيلفي. وبالاعتماد على مكوناته المدمجة والمعززة بإمكانات الذكاء الاصطناعي، يمتاز التطبيق بقدر أكبر من الذكاء عبر الاستخدام المكثف لتقنيات التعلم الآلي وإدراك اللغة الطبيعية، مما يزود المستخدمين بدرجة من الراحة والتكامل وسهولة الوصول إلى الاحتياجات من الخدمات اليومية.

حقائق

أكد الشركة الهندية المنتجة للتطبيق، أن تطبيقها Flochat شهد مسيرة تطور ملحوظة منذ إطلاقه في أكتوبر 2017 مع انضمام أكثر من 10 آلاف مستخدم خلال الأشهر الستة الأولى من إطلاقه. وفي الربع الأول من عام 2018، ارتفعت وتيرة أنشطة مستخدمي التطبيق بنسبة 20 % على أساس شهري. كما ارتفعت نسبة مشاركة الرسائل مع زيادة 200 % في يناير 2018 قياساً بشهر ديسمبر 2017. وتراوحت أعمار الشريحة الكبرى من مستخدمي التطبيق بين 25-34 عاماً، ومع ذلك، ازدادت وتيرة تنزيل التطبيق بين الشباب الأصغر سناً خلال الأشهر القليلة الماضية.