الاقتصادي

تخفيض أسعار 3500 سلعة غذائية في الفجيرة و«الشرقية»

هاشم النعيمي وعبدالرحمن نمرود خلال اجتماع منافذ البيع (تصوير صادق عبدالله)

هاشم النعيمي وعبدالرحمن نمرود خلال اجتماع منافذ البيع (تصوير صادق عبدالله)

السيد حسن (الفجيرة)

قال الدكتور هاشم النعيمي مدير إدارة حماية المستهلك بوزارة الاقتصاد: «إن الوزارة اعتمدت 3500 سلعة غذائية، ضمن السلع المخفضة في الفجيرة ومناطق خورفكان وكلباء ودبا للحصن خلال شهر رمضان المبارك، وذلك في 65 منفذ بيع في الساحل الشرقي.
أكد الدكتور النعيمي، أن هناك مجموعة من المراقبين والمفتشين السريين الذين سيقومون بعمليات تفتيش سرية من دون أن يعلم منفذ البيع، للوقوف على مدى سير عملية التخفيضات للسلع الاستهلاكية طوال الشهر الفضيل، لافتاً إلى أن هناك عقوبات رادعة لجميع منافذ البيع والتجار الذين لن يلتزموا بالأسعار وفق فواتير الشراء ونسب التخفيض عليها.
وأشار إلى أن وزارة الاقتصاد والبلديات بالدولة يتعاونان بشكل جاد من أجل دعم المستهلك والحفاظ على حقوقه، مهيباً بجميع المستهلكين بالتواصل مع بلديات الفجيرة وكلباء وخورفكان ودبا الحصن للإبلاغ عن مشكلات ذات صلة بالأسعار والمبالغة بها.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده الدكتور هاشم النعيمي بمكتب وزارة الاقتصاد بالفجيرة مع منافذ البيع، بحضور عبدالرحمن نمرود مسؤول وحدة الرقابة وحماية المستهلك بمكتب الوزارة.
وطرحت منافذ البيع مبادرات عديدة سيتم طرحها ابتداءً من اليوم، في جميع الأسواق بالمنطقة، وناقش الاجتماع مدى الاستعدادات التي تبديها منافذ البيع لتطبيق مبادرتها في كافة مواقعها وتواجدها في مدن الفجيرة والمنطقة الشرقية.
وذكر مدير إدارة حماية المستهلك بوزارة الاقتصاد، أن رمضان الماضي شهد إقبالا كبيرا من قبل المستهلكين على السلاسل الرمضانية المخفضة على مستوى الدولة، ولم تسجل الفجيرة ومدن المنطقة الشرقية الكثير من الشكاوى الكبيرة، وإنما ملاحظات بسيطة تم التوصل لحلو لها، مفيداً أن شهر رمضان هذا العام سوف يتم تفعيل المراقب السري كما ذكرت سلفاً، سيما بعد نجاحه في مهامه منذ العام 2014، حيث تمكن من ضبط المئات من المخالفات من قبل التجار، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية مع هؤلاء التجار.