الإمارات

«مجالسنا غير في ليالي الخير» شعار «الرمضاني السابع»

جانب من فعاليات المجلس الرمضاني في دورة سابقة (من المصدر)

جانب من فعاليات المجلس الرمضاني في دورة سابقة (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

تبدأ الأحد المقبل فعاليات المجلس الرمضاني السابع الذي ينظمه نادي الشارقة للصحافة التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، بالشراكة مع مؤسسة الشارقة للإعلام، في مقر مسرح المجاز، تحت شعار «مجلسنا غير في ليالي الخير».
ويتضمن برنامج المجلس سبع جلسات متنوعة يجري طرحها للمرة الأولى، لمناقشة موضوعات دينية وثقافية ومجتمعية وفنية وترفيهية ورياضية، يشارك فيها كبار المسؤولين وأصحاب الاختصاص من داخل دولة الإمارات العربية المتحدة والعديد من دول العالم.
وأكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، أن المجلس الرمضاني الذي يجري تنظيمه سنوياً يواصل أهدافه في نشر المعرفة ومناقشة القضايا المجتمعية المختلفة في العديد من القطاعات بما ينعكس على ترسيخ فكر الحوار البناء والمفيد، معرباً عن بالغ تقديره للمشاركة المجتمعية في المجلس الذي استقطب حضوراً واهتماماً لافتاً من مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، لما حققه من مكانة ومخرجات تتوافق وخطى إمارة الشارقة التي تنتهج الحوار والتسامح والمحبة.
وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي: «إن المجلس الرمضاني يكمل رؤى المؤسسات الإعلامية في إمارة الشارقة نحو طرح ومعالجة العديد من القضايا التي تهم أفراد المجتمع»، مشيراً إلى أنه بات من أبرز فعاليات أجندة إمارة الشارقة.

أخلاقيات الإعلام
وتنطلق أولى جلسات المجلس الرمضاني بالتعاون مع جمعية الناشرين الإماراتيين، تحت عنوان «أخلاقيات العمل في قطاع النشر»، ويتحدث فيها راشد الكوس المدير التنفيذي لجمعية الناشرين الإماراتيين، وتامر سعيد مدير عام مجموعة كلمات، ومحمد بن دخين مدير عام دار التخيل للنشر والتوزيع، وتديرها الإعلامية صفية الشحي. وتهدف الجلسة إلى نشر الوعي المجتمعي والتعريف بضوابط النشر ومعاييره وآلياته، وتوحيد الجهود لتحقيق المزيد من التطور ضمن قطاع النشر الذي يشهد نمواً ملحوظاً في إمارة الشارقة.
وتتكامل تلك الجلسة مع الجهود التي تبذلها جمعية الناشرين في إرساء مبادئ مهنة النشر والتوعية المستمرة بالقوانين المتعلقة بها.
وفي جلسة تجمع الحوار بالأداء الفني، تناقش جلسة «الإنشاد.. تأثير وفن» خصوصية هذا اللون الفني وتطوره عبر الزمن وآليات إثراء العمل، وتناقش الجلسة التي يديرها الإعلامي محمد ماجد السويدي، وتحمل عنوان «استكشاف الثقافات حول العالم»، الرحلات الثقافية كأداة مهمة في تجسيد أحداث الأعمال الأدبية والسرد القصصي والتاريخي للثقافات والشخصيات حول العالم.
وضمن احتفال دولة الإمارات هذا العام بمئوية زايد، خصّص نادي الشارقة للصحافة الجلسة الرابعة من جلسات مجلسه الرمضاني، لجمع نخبة من الشخصيات التي عاصرت المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» لتسليط الضوء على جوانب مهمة من فكر القائد المؤسس المتعلقة بحسن الجوار والصداقة مع الدول، والحفاظ على الأمن والاستقرار. ويطل كوكبة من نجوم السينما والفن العربي في الجلسة الخامسة التي تحمل عنوان «الأوسكار ومستقبل السينما العربية»، بمشاركة الفنان عبد الله الجنيبي والفنان ماجد المصري والفنان حسن مطلق، حيث تتناول الجلسة الحديث عن أهمية التواجد العربي في الجوائز العالمية، وضرورة تركيز الجهود العربية للتأهل بعمل متكامل لـلأوسكار، وتدير الجلسة الإعلامية ريم سيف.
وتستضيف الجلسة السابعة والأخيرة مشاهير منصة اليوتيوب بصفتهم مستخدمين مؤثرين لقوالب مبتكرة وموضوعات متنوعة تلامس حياة الجيل الجديد.