الإمارات

حملة بدبي لتقليل حوادث ما قبل الإفطار

دبي( الاتحاد)

كشفت شرطة دبي عن خطة مرورية وأمنية شاملة خلال شهر رمضان الفضيل تحت شعار (رمضان أمان) بقصد تخفيض الحوادث وتنوير أفراد المجتمع بأن الصيام ليس حجة للقيادة بسرعة مقرونة بسلوكيات عصبية ما يؤدي إلى حوادث مرورية قاتلة، بحسب اللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين مساعد القائد العام لشؤون العمليات في شرطة دبي.
وكشف الزفين عن إحصائيات وفيات حوادث رمضان الماضي، الذي شهد 6 وفيات من إجمالي 148 حالة وفاة للعام بأكمله، بنسبة تقدر بـ 4%. فيما سجل رمضان الأسبق 20 وفاة، لافتا إلى أن السرعة الجنونية هي السبب الرئيس لحوادث فترتي الإفطار والإمساك، خاصة بالنسبة للمدخنين.
وقال: إن الخطة تتضمن حملة شاملة لتعزيز الوعي باشتراطات السلامة والوقاية وتعزيز الوعي الجماهيري، عبر رسائل تثقيفية مستمرة، بمنصات شرطة دبي للتواصل الاجتماعي ومختلف وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية، علاوة على نزول ميداني إلى خيم الإفطار الرمضانية في المناطق السكنية وخيم الإفطار العمالية.
وكشف الزفين أن معظم الحوادث تحدث قبيل الإفطار بفترة قليلة، حيث سجل هذا التوقيت في رمضان الماضي 3 وفيات، فيما سجل في السنوات الثلاث الأخيرة 15 وفاة. وأوضح أن خطة شرطة دبي لشهر رمضان تتضمن تكثيف الرقابة على الطرق وحول المساجد «أثناء صلاة التراويح»، وتشديد الضبط المروري على المخالفين عن طريق الأنظمة الذكية من دون تدخل بشري، استهدافاً لتوفير الانسيابية المرورية.