الإمارات

الشيخة فاطمة: القيادة الرشيدة واصلت نهج زايد لتمكين المرأة والشباب

أبوظبي (وام)

أكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الرئيس الفخري لأكاديمية الشيخ زايد الخاصة، أن المكانة التي حققتها المرأة الإماراتية والشباب الإماراتي ترجع إلى الجهود المخلصة التي بذلها مؤسس وباني الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في دعمهم وتمكينهم، ثم إلى نهج القيادة الرشيدة في الدولة، برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات الذين واصلوا المسيرة، وسخروا كل الإمكانات للشباب لأن يخطوا خطواتهم بكل ثقة في كافة القطاعات والمجالات.
جاء ذلك، في في كلمة ألقتها نيابة عن سموها الخريجة، سمو الشيخة حصة بنت محمد بن زايد آل نهيان، خلال حفل تخريج الدفعة الخامسة عشرة من طالبات أكاديمية الشيخ زايد الخاصة للبنات في أبوظبي، والذي أقيم أمس الأول، تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، وشهدته حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، سمو الشيخة سلامة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، بحضور عدد من الشيخات وأمهات الخريجات. وقالت سموها للطالبات: «إن ثقتي وثقة قيادتنا الرشيدة بكن كبيرة وستعملن وبكل جدٍ واجتهاد في صناعة المستقبل الأفضل من أجل تحقيق التنمية المستدامة والتطور الذي تسعى له الدولة».
وأضافت سموها: «إن أكاديمية الشيخ زايد الخاصة للبنات قد حملت وبكل فخر اسم القائد المؤسس الشيخ زايد، وقد أسهمت على مدى السنوات الطويلة على تخريج أجيال مبتكرة أسهمت ولا تزال تسهم وبفعالية في بناء وتنمية المجتمع».
ولفتت سموها إلى مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عندما قال «إن رهان دولة الإمارات العربية المتحدة سيكون في السنوات المقبلة هو الاستثمار في التعليم لأنه القاعدة الصلبة للانطلاق في مرحلة ما بعد النفط». وهنأت سموها الخريجات، وتمنت لهن التوفيق والنجاح في حياتهن العملية في سبيل خدمة الوطن ورفاهيته.
وخاطبت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الخريجات قائلة، «في هذه اللحظات السعيدة وفي هذا اليوم من عام زايد، أبارك لكنّ هذا الإنجاز التعليمي، والذي سيسهم في بناء مستقبل دولة الإمارات». وتوجهت بالشكر لكافة العاملين في الأكاديمية على جهودهم من أجل تنمية العقول وتهذيب الأخلاق وبناء الشخصية المتميزة. وقدمت سمو الشيخة سلامة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، في ختام الحفل «جائزة أكاديمية الشيخ زايد الخاصة للأداء المتميز» للفائزات ضمن الهيئة الإدارية والتدريسية، ومن ثم تكريم الخريجات.