أخبار اليمن

الصحافة اليمنية تتعرض إلى انتهاكات

عدن (الاتحاد)

جددت نقابة الصحفيين اليمنيين مطالبتها الدائمة بإطلاق سراح 12 صحفياً مختطفين لدى ميليشيات الحوثي الانقلابية في ظل الأوضاع الصعبة والسيئة التي يعيشونها تحت التعذيب الوحشي.
وأوضحت النقابة في بيان لها أن الصحفيين اليمنيين يحتفلون بيوم الصحافة اليمنية الذي يصادف 9 يونيو من كل عام في ظل ظروف غاية في الصعوبة تعيشها حرية الصحافة في بلادنا التي تعرضت لحرب ممنهجة منذ نهاية عام 2014.
وثمنت النقابة نضالات الصحفيين وتضحياتهم الجسيمة في ظل هذه الحرب التي استهدفت الصحافة والصحفيين بشكل رئيسي، مترحمة على 27 صحفياً قدموا حياتهم رخيصة من أجل حق المجتمع في الحصول على المعلومات.
وأشارت النقابة إلى أن وسائل الإعلام والصحافيين والعاملين فيها دفعوا ثمناً باهظاً عمد بالدم خلال الحرب الراهنة عقب مداهمة مقرات وسائل الإعلام ونهبها ومطاردة الصحفيين والمصورين وإيقاف العشرات من وسائل الإعلام وحجب المئات من المواقع الإلكترونية المحلية والعربية والدولية، في حالة عدائية لم تشهدها الصحافة اليمنية منذ أكثر من ربع قرن.
وتطالب نقابة الصحفيين برفع العقاب الجماعي عليهم وكافة موظفي الدولة وما ترتب عليه من معاناة ومآس لا حدود لها، كما تطالب بإلغاء الإجراءات التعسفية في فصل عدد من الصحفيين من وظائفهم الحكومية وإيقاف المحاكم الهزلية للصحافيين ويتم فيها إصدار أحكام جائرة.