أخيرة

اليابان تطلق قمراً صناعياً لمراقبة المنشآت العسكرية في كوريا الشمالية

طوكيو (د ب ا)

 أطلقت اليابان وشركة "ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة"، اليوم الثلاثاء، أحدث قمر صناعي للتجسس في مداره حول الأرض لمراقبة المنشآت العسكرية في كوريا الشمالية.

وقد أطلقت وكالة استكشاف الفضاء اليابانية وشركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة الصاروح "إتش تو أيه" وعلى متنه "قمر جمع المعلومات رادار 6" الحكومي من مركز "تانيجاشيما" للفضاء في جزيرة "تانيجاشيما" جنوب اليابان الساعة الواحدة وعشرين دقيقة ظهراً بالتوقيت المحلي (04:20 بتوقيت جرينتش).

وقد انفصل القمر الصناعي عن صاروخ الفضاء بعد 20 دقيقة من إطلاقه ليستقر في مداره بحسب إذاعة "إن.إتش.كيه" اليابانية،كان إطلاق القمر قد تأجل أمس بسبب سوء الأحوال الجوية.

وتعتزم الحكومة استخدام القمر الصناعي الجديد لالتقاط الصور للمناطق المتضررة أثناء الكوارث الطبيعية إلى جانب مراقبة المنشآت العسكرية لكوريا الشمالية.

كانت اليابان قد أطلقت برنامج تطوير وإطلاق الأقمار الصناعية للتجسس بعد إطلاق كوريا الشمالية صاروخ بعيد المدى عبر الأراضي اليابانية عام 1998 مما أثار مخاوف طوكيو.

وكثفت كوريا الشمالية نشاط برامجها النووية والصاروخية في ظل حكم الزعيم "كيم يونج أون" وأجرت سادس وأقوى تجاربها النووية على الإطلاق في سبتمبر الماضي، كما أطلقت حوالي 20 صاروخاً باليستياً خلال العام الماضي.

يأتي إطلاق القمر الصناعي الياباني في اليوم الذي عقد فيه لقاء قمة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم يونج أون في سنغافورة وهو أول لقاء قمة بين زعيمي الولايات المتحدة وكوريا الشمالية في تاريخ البلدين.