عربي ودولي

أميركا تضع سنغافورة في ماليزيا بالخطأ

واشنطن (رويترز)
أخطأت وزارة الخارجية الأميركية، فذكرت أن سنغافورة جزء من ماليزيا المجاورة، في مذكرة أصدرتها تتعلق بالقمة التي عقدت أمس، بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، ونشرتها على موقعها الإلكتروني، مما أثار تعليقات تهكمية وسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي. وجاء الخطأ في نص إفادة أدلى بها وزير الخارجية مايك بومبيو أمس الأول، أوردت المكان بأنه في فندق «جيه دبليو ماريوت في سنغافورة بماليزيا»، وصحح الموقع الخطأ فيما بعد بحذف ماليزيا.
وقال مستخدم لموقع تويتر: «حسناً، وزارة الخارجية الأميركية ما زالت تتصور أن سنغافورة في ماليزيا».
وكتب مستخدم آخر على تويتر يقول: «هل يعتزم ترامب عقد قمة لتسهيل توحيد ماليزيا سنغافورة في وقت قريب؟»، ونشرت صحيفة ذا ستار الماليزية الخطأ في تدوينة على صفحتها على موقع فيس بوك تحت عنوان «كيف تغضب السنغافوريين والماليزيين في وقت واحد».