عربي ودولي

طوكيو: نزع «النووي» قد يستغرق عقوداً

طوكيو (وكالات)

رأى وزير الخارجية الياباني، تارو كونو، أن تنفيذ عملية نزع السلاح النووي الكوري الشمالي، بشكل كامل بما في ذلك تصفية المنشآت النووية، قد يستغرق عدة عقود.
وقال الوزير أمس، خلال اجتماع لجنة الدفاع والسياسة الخارجية لمجلس الشيوخ في البرلمان الياباني: «هناك عدة مكونات لنزع السلاح النووي، وعملية تصفية المنشآت النووية بالكامل قد تتطلب عدة عقود، لكن تدمير السلاح النووي وتعطيل عمل المنشآت المرتبطة بذلك لا يتطلب الوقت الكثير». وأشار الوزير كذلك، إلى أن بلاده مستعدة، لتقديم الدعم الضروري في حال سمحت كوريا الشمالية لفريق تفتيش من الوكالة الدولية للطاقة الذرية بزيارة منشآتها النووية.
وأكدت اليابان والولايات المتحدة أمس، أنهما ستواصلان التنسيق الثنائي الوثيق بالإضافة إلى التعاون الثلاثي مع كوريا الجنوبية فيما يتعلق بكوريا الشمالية وشبه الجزيرة الكورية. جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه وزير الخارجية الياباني تارو كونو مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو عقب القمة التاريخية بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون التي عقدت في سنغافورة. وقالت وزارة الخارجية اليابانية في بيان إن بومبيو الذي رافق ترامب إلى سنغافورة اطلع كونو على نتائج القمة التاريخية. وكان كونو قال للصحفيين في وقت سابق أمس، إن القمة التاريخية ركزت على ما اذا كانت كوريا الشمالية ستتخذ خطوات ملموسة نحو تفكيك أسلحة الدمار الشامل بشكل كامل وقابل للتحقق ولا رجعة فيه بما في ذلك الأسلحة النووية والقذائف الصاروخية المختلفة. وأضاف أن حل قضية اختطاف كوريا الشمالية للمواطنين اليابانيين في السبعينات والثمانينات من القرن الماضي يمثل أولوية رئيسية لليابان. ومن المتوقع أن يزور كونو كوريا الجنوبية اليوم الأربعاء لعقد مباحثات مع بومبيو ووزيرة الخارجية الكورية الجنوبية كانغ كيونغ-هوا.