الاقتصادي

"التجارة العالمية" تحذر من تباطؤ عالمي بسبب الحرب التجارية

حذر المدير العام لمنظمة التجارة العالمية من أن الاقتصاد العالمي قد يتأثر سلبا إذا تصاعد الصراع التجاري بين الولايات المتحدة ودول أخرى مشيرا إلى أن هناك مؤشرات بالفعل على حدوث هذا الأمر.

وردا على سؤال حول المخاطر التي يتعرض لها الاقتصاد العالمي، قال المدير العام لمنظمة التجارة العالمية روبرتو أزيفيدو لصحيفة "هاندلسبلات" اليومية الاقتصادية "بالتأكيد. إذا تصاعد النزاع التجاري، فهناك تهديد بتراجع عالمي ونحن نرى بالفعل مؤشرات على أن هذا المسار النزولي بدأ بالفعل".

وقال إن من المهم مواصلة الحوار لتجنب التصعيد.

وبدأ النزاع التجاري بسبب إجراءات اتخذتها إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب. من بين تلك الإجراءات، فرض رسوم جمركية على الصين. وردت بكين بإجراءات مماثلة ما يهدد بنزاع تجاري بين أكبر اقتصادين في العالم.

كما فرض ترامب رسوما جمركية على واردات شركاء الولايات المتحدة في الاتحاد الأوروبي وكندا والمكسيك من الصلب والألمنيوم. وقد ردت هذه الدول بإجراءات مماثلة.

وشهدت قمة مجموعة السبع الصناعية، التي انعقدت خلال الأيام الماضية في كندا، توترا شديدا بين الولايات المتحدة وحلفائها ما أدى إلى سحب ترامب اعترافه بالبيان الختامي للقمة الذي قدمه رئيس وزراء كندا جاستين ترودو الذي استضافت بلاده القمة.