عربي ودولي

الجيش العراقي يشتبك مع مجموعة تحمل أسلحة قادمة من سوريا

أفاد مصدر أمني بمحافظة ذي قار العراقية، اليوم الأربعاء، أن قوة أمنية ضبطت ثلاث سيارات في المحافظة تحمل أسلحة متوسطة قادمة من سوريا، موضحة أن عملية الضبط تمت بعد الاشتباك مع ناقليها.

ونقل موقع "السومرية نيوز" عن المصدر القول إن "قوة من مكافحة إرهاب ذي قار وبالتعاون مع استخبارات المحافظة نصبت سيطرة على الطريق الدولي في المحافظة، بعد ورود معلومات بقدوم ثلاث سيارات تحمل أسلحة خفيفة ومتوسطة من سوريا".

وأضاف المصدر أن "تلك السيارات حاولت الفرار من السيطرة إلا أن القوات الأمنية أطلقت النار، ما أدى إلى اندلاع مواجهات بين الجانبين، لتتمكن تلك القوات من ضبط هذه السيارات واعتقال 15 شخصا من مستقليها".

وتابع أن "تلك السيارات كانت تحمل كمية كبيرة من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، إضافة إلى أعتدة مختلفة الأنواع، فضلا عن لوحات مرورية تابعة لسوريا".

وتقع محافظة ذي قار على بعد 400 كلم جنوب العاصمة العراقية بغداد.

تجدر الإشارة إلى أنه رغم إعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في 21 من ديسمبر الماضي إنهاء وجود تنظيم داعش الإرهابي عسكريا في العراق، فإن عناصر من التنظيم المتطرف لا تزال تشن هجمات من حين لآخر في البلاد.