الرياضي

ألاردايس يشعر بالغيرة

سام ألاردايس (أرشيفية)

سام ألاردايس (أرشيفية)

لندن (رويترز)

قال سام ألاردايس مدرب إنجلترا السابق، إنه يعتقد أنه كان ينبغي أن يقود المنتخب في نهائيات كأس العالم، وإنه يشعر بغيرة شديدة «لأن بديله جاريث ساوثجيت سيقود التشكيلة بدلاً منه في روسيا.
وأصبح ألاردايس (63 عاماً) مدرباً لإنجلترا في يوليو 2016 لكنه أقيل بعد 67 يوما بسبب التصرف بشكل غير لائق بعدما تم تصويره دون أن يدري خلال محاولة تقديم نصيحة لكيفية الالتفاف على لوائح الاتحاد الإنجليزي.
وقال ألاردايس: الغيرة هي ما أشعر به. أنا محبط جدا. كان من المفترض أن أكون أنا هناك. لسوء الحظ بسبب بعض الظروف لم يحدث ذلك.
«لو كان تم التحلي بمزيد من الصبر أعتقد أني كنت سأبقى مدرباً لإنجلترا حتى الآن».
وقاد ساوثجيت إنجلترا إلى التأهل لكأس العالم بعد تجنب الخسارة خلال مشوار التصفيات، لكن ألاردايس منح دعمه الكامل للمدرب الحالي.
وقال ألاردايس، «لقد تعافيت الآن ورغم أني سأشعر بغيرة شديدة، فإني سأشاهد جاريث واللاعبين، وأتمنى لهم الأداء بشكل رائع».
وتبدأ إنجلترا مشوارها في كأس العالم أمام تونس يوم الاثنين المقل ضمن منافسات المجموعة السابعة التي تضم أيضاً بنما، وبلجيكا.