الاقتصادي

عمليات شراء تدعم سوق أبوظبي وتراجع طفيف لدبي

حاتم فاروق (أبوظبي)

نجح مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية في اختتام تداولات شهر رمضان بارتفاع قوي بفعل عمليات شراء طالت عدداً من الأسهم القيادية المدرجة، في حين سجل مؤشر دبي المالي تراجعاً طفيفاً، بعدما تعرضت الأسهم القيادية لضغوط بيع ساهم فيها اتجاه المستثمرين لجني أرباح، بالتزامن مع بدء إجازة عيد الفطر المبارك.
وسجلت قيمة تداولات المستثمرين، نحو 490.1 مليون درهم، بعدما تم التعامل مع 184.8 مليون سهم، من خلال تنفيذ 3307 صفقات، حيث تم التداول على أسهم 52 شركة مدرجة، ارتفع منها 23 سهماً، فيما تراجعت أسعار 16 سهماً، وظلت أسعار 13 سهماً على ثبات عند الإغلاق السابق.
وأغلق مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية، على ارتفاع بنسبه 1.76%، ليغلق عند مستوى 4714 نقطة، حيث تم فيها التعامل على 53.6 مليون سهم، بقيمة بلغت 187.7 مليون درهم، من خلال تنفيذ 939 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 21 شركة مدرجة، ارتفعت منها 11 سهماً، فيما تراجعت أسعار 5 أسهم، وظلت أسعار 5 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.
أما مؤشر سوق دبي المالي، فقد أغلق على تراجع بنسبة 0.42% ليغلق عند مستوى 3038 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 131.2 مليون سهم، بقيمة بلغت 302.4 مليون درهم، من خلال تنفيذ 2368 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 31 شركة مدرجة، ارتفعت منها 12 سهماً، فيما تراجعت أسعار 11 سهماً، بينما ظلت أسعار 8 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.
وتعليقاً على أداء الأسواق المالية المحلية، قال إياد البريقي مدير عام شركة «الأنصاري» للخدمات المالية، إن الأسهم المحلية ما زالت متأثرة بالحالة الجيدة التي تمر بها الأسواق نتيجة المبادرات والمحفزات التي أعلنت عنها قيادة الدولة مؤخراً، لتشهد التعاملات تحركات إيجابية نتيجة اتجاه المؤسسات والمحافظ لشراء الأسهم القيادية التي وصلت إلى مستويات سعرية مغرية، جعلتها تمتلك فرصاً استثمارية متميزة.
في سوق أبوظبي للأوراق المالية، تصدر سهم «الدار العقارية» مقدمة الأسهم النشطة بالكمية والقيمة، حيث تم التعامل على 24.9 مليون سهم، بقيمة 52.2 مليون درهم، ليغلق منخفضاً بنسبة 1.89% عند 2.08 درهم، خاسراً 4 فلوس عن الإغلاق السابق، فيما كان سهم «اتصالات» في مقدمة الأسهم المؤثرة في حركة المؤشر العام للسوق، بعدما تم التعامل بقيمة 48 مليون درهم، ليغلق عند سعر 16.75 درهم.