اليوم الوطني

«ثقافة وسياحة أبوظبي» تنظم «لمسة من التراث»

من أعمال معرض «لمسة تراث» في نسخته الأولى (من المصدر)

من أعمال معرض «لمسة تراث» في نسخته الأولى (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

بالتزامن مع احتفالات اليوم الوطني الـ 46 لدولة الإمارات العربية المتحدة، تنظم دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي النسخة الثانية من معرض «لمسة من التراث»، في منارة السعديات بالمنطقة الثقافية بجزيرة السعديات.
وأعلنت الدائرة، أمس، عن فتح باب التسجيل أمام جميع الفنانين التشكيليين في دولة الإمارات، مواطنين ومقيمين، للمشاركة في المعرض، الذي سيبدأ في استقبال الجمهور مجاناً، بدءاً من 29 نوفمبر المقبل حتى 7 يناير 2018.
وقالت سمية السويدي مدير البرامج المجتمعية في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «تجسد مكونات البيئة الطبيعية التي تزخر بها دولة الإمارات عناصر أساسية في ثقافتنا وتراثنا المحلي، كما أنها مصدر إلهام للكثير من الأعمال الفنية التي تثري ساحة الفنون التعبيرية في الدولة. وبناء على ما حققته النسخة الأولى من نجاح، تجسد هذه الدورة خطوة رائدة وجادة تجاه دعم وتشجيع هؤلاء الفنانين، وتسليط الضوء على أعمالهم المستوحاة من البيئة الإماراتية المحلية، مما يعكس الازدهار الذي تشهده ساحة الفن التشكيلي في الإمارات».
وبالإضافة إلى ما سيقدمه المعرض من نماذج فنية تعكس ازدهار مجتمع الفنانين التشكيليين المعاصرين، فإنه يقدم لهم أيضاً فرصة لبناء العلاقات، والتفاعل وتبادل الأفكار والخبرات، والتعرف إلى المزيد عن إنجازات ساحة الفنون التشكيلية في الدولة.
من جهة أخرى، أعلنت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي عن بدء التسجيل في الدورة الخامسة من مسابقة «القارئ المبدع» لعام 2017 - 2018 والذي يستمر حتى نهاية شهر نوفمبر المقبل. وقالت إنه سيتم الإعلان عن هذه المسابقة في المدارس الحكومية بالتعاون مع دائرة التعليم والمعرفة.
وتهدف المسابقة إلى نشر ثقافة القراءة وحب الاطلاع بين طلبة المدارس وأفراد المجتمع بشكل عام، لتعزيز مبادرات دائرة الثقافة والسياحة على هذا الصعيد، حيث تعمل الدائرة وفق استراتيجية تسلط الضوء على أهمية اللغة العربية كوعاء فكري وثقافي، وتشجيع إبداعات الموهوبين في مجال القراءة، وتوجيه العناية نحو أدب الطفل والناشئة، وإثراء الساحة الأدبية ونشر القيم الثقافية والمجتمعية بين أفراد المجتمع، واستثمار الإبداعات الثقافية.
وقال عبدالله ماجد آل علي، المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «يأتي تنظيم هذه المسابقة انسجاماً مع مبادراتنا وأنشطتنا التي تدعم القراءة وتشجع على اقتناء الكتب وتقدير المبدعين، وإيماناً منا بأنّ هذه الفئة العمرية تستحق منّا الكثير من الاهتمام والتقدير والدعم لمواهبها».
وأضاف آل علي: «إنّ الإنجازات التي حققتها المسابقة على مدى السنوات الخمس ساهمت في تنمية الاهتمامات القرائية لدى الأطفال، وأتاحت لهم تجربة القراءة الناقدة، الأمر الذي عزز الجهود لجعل المكتبات مقصداً لكل طالب وقارئ من مختلف الفئات العمرية».
يشار إلى أن استمارة المشاركة تتوافر في فروع مكتبات دار الكتب كافة في إمارة أبوظبي.