دنيا

الإنارة الصحيحة في مكان العمل تحسن المزاج والإنتاجية

برلين (د ب أ)
 

 
 

غالباً ما يتم الاستخفاف بأهمية الإضاءة. إنها يمكن أن تحسن كلاً من الحالة المزاجية والإنتاجية إلا أن ذلك يتوقف على أن تكون بالمقدار الصحيح.


لذلك تعد الإضاءة مهمة خصوصاً في مكان العمل وتتطلب انتباهاً واعياً من الموظفين المكتبيين، بحسب الرابطة التعاونية المهنية الألمانية «إنرجي تكستيل».


تساعد الإضاءة القابلة للتعديل الموظفين على إنارة مكاتبهم وفق ما يفضلونه.


في الظروف المثالية، يجب أن يأتي نور المصباح من أسفل مستوى العين، بينما يجب أن ينتشر الضوء بشكل متساو عبر مساحة 60 في 60 سنتيمترًا تقريباً مع انتقال خفيف عند الحواف.


ويختلف مدى السطوع الذي تحتاجه بيئة العمل من وظيفة لأخرى. وتقاس الإنارة أو مدى سطوع جسم ما، بوحدة «اللكس» وتشع شمعة مفردة وحدة «لوكس» واحدة.


ويكفي في المكتب، 500 «لكس» فيما يحتاج العمل في تجميع المكونات والأجزاء الصغيرة إلى قدر أكبر من الإضاءة. وتوصي الرابطة بإضاءة تتراوح بين ألف و1500 «لكس».