دنيا

حساب التكلفة بساعات العمل من أسباب الثراء

أبوظبي (الاتحاد)

شاركت أميركية تبلغ من العمر 28 عاماً أسرار نجاحها في أن تصبح مليونيرة وتتقاعد من عملها في شركة استثمار بعد سبع سنوات فقط، جمعت خلالها ثروة بلغت 1,6 مليون جنيه إسترليني (2,25 مليون دولار).
وأوضحت المدونة، التي تستخدم اسم «JP Livingsto»، أن أهم استراتيجية اتبعتها هي حساب ما تشتريه من حيث التكلفة بالساعة، أي بدلاً من أن تقول إن الهاتف الجديد سعره 800 دولار، تقول إنه يكلف 60 ساعة عمل، أو أسبوعاً ونصف الأسبوع من حياتها، ناصحة بشراء الضروريات الأساسية فقط فجمع الثروة يتطلب القيام بتنازلات كبيرة.
وأكدت ليفينغستو أن معظم مدخراتها جاءت من استراتيجية تخفيض نفقات الحياة اليومية، والاستثمار والادخار، مشيرة إلى أن إجمالي ما كانت تحصل عليه من عملها لا يتجاوز الـ 70 ألف جنيه إسترليني (100 ألف دولار) سنوياً.
وبحسب موقع «mirror»، ظهرت موهبة ليفينغستو في التوفير، بعد أن أعطاها والدها كتاب «الأب الغني والأب الفقير» عندما كانت في الثانية عشرة من عمرها، ما شجعها على إنهاء كليتها قبل عام من موعد التخرج، وبذلك وفرت الرسوم الدراسية، إلى جانب كسب دخل إضافي من العمل في هذا العام.