أخيرة

رياضي يتحدى البرد القارس في حفل افتتاح الألعاب الأولمبية الشتوية

(أ ف ب)


تحدى الرياضي بيتا توفاتوفويا، حامل علم تونغا، اليوم الجمعة في حفل افتتاح الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ، البرد ودرجات الحرارة المنخفضة في كوريا الجنوبية ليقود وفد بلاده عاري الصدر.


وكان توفاتوفويا أحد النجوم غير المتوقعين في حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الصيفية الأخيرة في ريو دي جانيرو عام 2016، عندما دخل حفل الافتتاح عاري الصدر، ليعرض عضلاته المفتولة واللامعة، مرتدياً فقط تنورة في تمثيل للزي الرسمي لبلاده، وهي الصورة التي انتشرت حول العالم.


لكن افتتاح ألعاب ريو البرازيلية في أغسطس 2016 جرى في طقس صيفي حار على الملعب الأسطوري ماراكانا، علما أن توفانوفيا شارك حينها في منافسات التايكواندو.


أما اليوم الجمعة في حفل الافتتاح، فقد توقع المنظمون أن تصل درجات الحرارة إلى نحو 5 درجات تحت الصفر، وأن يكون الشعور قريباً من 10 درجات تحت الصفر نظراً لتأثير الرياح. وقام توفاتوفويا (34 عاما) مرة أخرى بجذب الأنظار نحوه، وذلك باستخدام الزي نفسه وإبراز عضلاته.


ويشارك توفاتوفيا في سباق تزلج المسافات الطويلة في دورة بيونغ تشانغ التي تستمر حتى 25 فبراير الحالي، بعدما حجز بطاقته في سباق 15 كلم حرة في اللحظة الأخيرة.