أخيرة

جدل بهولندا حول قانون قديم يجرّم شتم الملك

لاهاي (أ ف ب)

يدور في هولندا نقاش حول قانون قديم يعاقب بالسجن والغرامة، لكل من يقدم على شتم الملك، يصفه بعض النواب بأنه يشبه قوانين القرون الوسطى.
ومساء أمس الأول الخميس، شهد البرلمان نقاشاً حول إلغاء القانون، وهو موضوع يثير توتراً بين أطراف ائتلاف الأغلبية الذين تجنّبوا إثارته في مفاوضات تشكيل الحكومة.
وهولندا واحدة من الدول القليلة التي ما زالت قوانينها تعاقب على الإساءة للملك، ويعود هذا القانون إلى 1930. وبحسب النواب المعترضين على القانون فإنه «يشكل تقييداً لحرية التعبير».
ويرد المحافظون متهمين التقدميين بأنهم يبحثون عن مناسبة لمهاجمة الملكية.
وقلّما يطبّق هذا القانون في هولندا، وكان آخر مرة عام 2011 حين حكم على رجل (44 عاماً) بالسجن ثلاثين يوماً لأنه وصف الملك بكلمات لا تليق.