مراد المصري (دبي)

تختتم الجولة 19 لدوري الخليج العربي، يوم غد بإقامة 4 مباريات، ستكون الأبرز فيها مواجهة الجزيرة مع العين، وهو اللقاء الذي يمتاز دائماً بالمتعة والمنافسة القوية في مباراة ذات طابع خاص في عهد الاحتراف.
ويسعى «الزعيم» للحصول على النقاط الكاملة في هذه المباراة من أجل مطاردة شباب الأهلي المتصدر، لكن «فخر أبوظبي» بدوره يتطلع لكسب النقاط أيضاً للبقاء في دائرة المنافسة أيضاً، وهو الأمر الذي يعني أن الفريقين سيلعبان من أجل الفوز وسط حضور خاص من أبرز النجوم في مواجهة أخرى تتجدد بين عمر عبد الرحمن لاعب الجزيرة مع رفاق الدرب لسنوات طويلة للغاية في العين، فيما على الناحية الأخرى يعود التوجولي لابا من الإيقاف للمشاركة مرة أخرى مع «البنفسج»، علماً أن المباراة تقام على استاد محمد بن زايد، الذي عرف فيه العين الصعود إلى نهائي كأس رئيس الدولة قبل أيام عقب تفوقه على الشارقة. وفي مواجهة أخرى يلتقي الظفرة المنتشي ببلوغ المباراة النهائية لكأس رئيس الدولة، مع الوحدة، في مواجهة عنوانها مطاردة المربع الذهبي، ما بين «العنابي» الذي ما زال يأمل بتعثر أصحاب المراكز الأولى من ناحية، ومن ناحية أخرى محاولة البقاء في المربع الذهبي، وفارس الظفرة الساعي لإكمال موسم مميز للغاية لعب فيه دور «الحصان الأسود» بجدارة. وفي بقية المباريات، يتطلع الفجيرة والشارقة لمداواة الجراح وتحقيق نقاط هما بأمس الحاجة لها في هذا التوقيت من الموسم، وهو حال بني ياس مع اتحاد كلباء أيضاً.

كايزر: قمة المهارات
مصطفى الديب (أبوظبي)

توقّع الهولندي مارسيل كايزر مدرب الجزيرة، أن تكون الإثارة عنوان مواجهة فريقه أمام العين، مؤكداً أن رغبة الفريقين في الفوز سوف تضاعف من قوة المباراة.
وقال: من المؤكد أن الفريقين يمتلكان كوكبة من اللاعبين أصحاب المهارات، لذلك من الطبيعي ومن المتوقع أن يأتي اللقاء غاية في القوة، مشيراً إلى أن كل طرف يسعى إلى تحقيق الفوز، من أجل الارتقاء في جدول ترتيب البطولة، والسعي نحو المقدمة، والبقاء في دائرة المنافسة. وتابع: هدفنا الأول هو الفوز ثم بعد ذلك التفكير في القمة، مشيراً إلى أن موقف عدد من لاعبيه لم يتحدد بعد، لا سيما في ظل شعور الجنوب أفريقي سيريرو بحالة من الإرهاق. وتمنى أن يكون التوفيق حليف فريقه غداً، وأن يحقق الجزيرة فوزاً مهماً على العين، مؤكداً أن الجميع متأهب لتقديم مباراة قوية تليق باسم الناديين الكبيرين.

شايفر: كثافة عددية
عبدالله القواسمة (أبوظبي)

أكد الألماني وينفريد شايفر المدير الفني لبني ياس، أن المباراة أمام اتحاد كلباء تتطلب من فريقه اللعب بمهاجمين اثنين، وأنه ستكون هنالك كثافة عددية في نصف ملعب الفريق المنافس. وكشف شايفر معاناة فريقه من بعض التشويش، بعد الخسارة أمام الظفرة في نصف نهائي كأس رئيس الدولة، حيث دعا اللاعبين إلى عدم التحدث عن الأخطاء الفردية، التي ارتكبت في المباراة الماضية. وأكد شايفر، غياب خالد الهاشمي بسبب الإنذارات التي تلقاها في بطولة الدوري، وغياب خميس الحمادي وسلطان الشامسي بسبب الإنذارات التي تلقاها كل منهما في كأس رئيس الدولة، حيث أبدى استغرابه من اللوائح التي ترحل الإنذارات من بطولة لأخرى.
وأشاد شايفر باللاعبين المواطنين في نادي بني ياس، في حين رفض التعليق على أداء اللاعبين الأجانب.

رازوفيتش: ظروف صعبة
أبوظبي (الاتحاد)

قال الصربي فوك رازوفيتش المدير الفني للظفرة، إن مباراة الوحدة تأتي في ظروف صعبة، وبعدما خاض فريقه مباراة قوية، استمرت على مدار 120 دقيقة في نصف نهائي كأس رئيس الدولة. ويرى رازوفيتش أن الظفرة يملك ذات الطموح الذي يملكه المنافس، إذ سيخوض المباراة وعينه على النقاط الثلاث، مضيفاً: «الوحدة يتطلع إلى أن يكون الأفضل في بطولة الدوري حالياً، لذلك فإنه سيقاتل حتى النهاية، سعياً لتحقيق النتيجة الإيجابية، وهو ما سينسحب على الظفرة الذي سيقاتل كذلك للظفر بالنقاط الثلاث». وكشف رازوفيتش عن غياب خالد بطي وعبدالرحمن يوسف في حين قد تشهد المباراة غياب بعض اللاعبين الآخرين بسبب الإصابات، مشيراً إلى أن الظفرة سيكون على موعد مع مواجهة أخرى قوية أمام شباب الأهلي في الجولة بعد القادمة، حيث وصف هذه المواجهات بالتحديات الكبيرة.

فيفياني: تصحيح الأوضاع
فيصل النقبي (الفجيرة)

وصف الإيطالي فابيو فيفياني مدرب الفجيرة، فوز فريقه بالنقاط الثلاثة أمام الشارقة، بأنه ضرورة قصوى للفريق، في ظل الوضع الذي يعيشه، واحتلاله المركز الأخير بالدوري برصيد 12 نقطة. وقال: إن الفوز فقط هو النتيجة الوحيدة المقبولة لهم في اللقاء، من أجل تصحيح وضع الفريق قليلاً في جدول الترتيب، مشيراً إلى أن المنافس يمتلك خبرة كبيرة، رغم خسارته قبل أيام أمام العين في كأس رئيس الدولة، لذلك فالمباراة صعبة على الفريقين. وأضاف: اللاعبون يدركون أنهم أمام منعطف صعب للغاية، وعليهم أن يقاتلوا من أجل تغيير الوضعية، أمامنا فرصة المباريات الباقية حنى نعود لأسلوبنا، ونستطيع العودة للانتصارات من جديد، الإصرار والقتالية هما السلاح المهم في هذا التوقيت.

بيدرو: معركة كبيرة
العين (الاتحاد)

أكد بيدرو إيمانويل مدرب العين، أن فريقه يمر بأوقات رائعة هذه الفترة ويزداد قوة كل مباراة، لكن في نفس الوقت فإن «الزعيم» يبذل جهداً كبيراً، وهو ما يجعله يركز على الاستشفاء للاعبين قبل خوض مواجهة قوية أمام الجزيرة، وهي مباراة تتطلب أن يكون الفريق جاهزاً لحصد النقاط الكاملة، على اعتبار أن جميع المباريات المقبلة نحتاج فيها لتحقيق النقاط الثلاث. ورداً على الأخطاء التي يقع بها الفريق من الناحية الدفاعية، أكد المدرب أنه يركز فقط على الأمور الإيجابية، وقال: في كرة القدم ستحصل الأخطاء دائماً، لذلك نحاول التقليل منها، والحفاظ على الثقة والأجواء الهادئة التي نمر بها حالياً. وختم المدرب، أن الاحتفالات التي رافقت الفوز على الشارقة هي أمر طبيعي، ويجب أن تكون موجودة لعكس الشغف والطموحات، لكن بوصفنا العين يجب أن نواصل القتال ومحاولة الفوز دائماً، واغتنام هذه اللحظة المهمة من الموسم.

داسيلفا: مباراة متكافئة
كلباء (الاتحاد)

قال الأوروجوياني خورخي داسيلفا مدرب اتحاد كلباء، بأنه واثق من قدرة فريقه على العودة من بني ياس بالنقاط الثلاث، رغم قوة المنافس. وأضاف: الفريقان متشابهان جداً في طريقة اللعب وبالأسلوب والقدرات الهجومية، لذلك المباراة ستكون متكافئة تماماً، ومن يجيد استغلال الفرص هو من سيفوز باللقاء. وأشار داسيلفا إلى جاهزية كل اللاعبين، وقال بأن التشكيلة لن تشهد تغييرات كثيرة عن اللقاء السابق أمام الجزيرة الذي قدم به الفريق مستوىً جيداً، مؤكداً ثقته في قدرات لاعبيه. وأكد داسيلفا أن استغلال الفرص أمام المرمى هي المعضلة الحقيقية أمام المهاجمين، إضافة إلى التوفيق والحظ، لدينا اثنان من المهاجمين الجيدين، وهما قادران على استغلال الفرص وهز الشباك. وعن مدى رضاه على مستوى البرازيلي وندرسون، قال داسيلفا إنه لاعب جيد، لكنه يحتاج إلى تعزيز للناحية البدنية، وهو أحد الركائز الأساسية للفريق.

خيمينيز: الوحدة الأفضل
محمد سيد أحمد (أبوظبي)

أكد الإسباني مانويل خيمينز مدرب الوحدة، أن فريقه هو الفريق الأفضل في الدور الثاني من دوري الخليج العربي، لذلك فهو لن يضيع وقته بالحديث عن أي انتقادات تتعلق بمستوى غير جيد أو إهدار للفرص، مشيراً إلى أن ما يهمه الآن، كيف يواصل الفريق حصد النقاط في مباراة مهمة وصعبة جداً، تجمعه بأحد طرفي نهائي كأس رئيس الدولة. وقال: سبق وأن قلت إن الظفرة فريق منظم جداً وقوي، قادم من فوز مهم، لن تكون المهمة أمامه سهلة، البعض يرى أنه سيكون مرهقاً بعد المردود الكبير الذي قدمه في نصف نهائي الكأس، والبعض الآخر يعتقد أنه سيكون منتشياً بالتأهل إلى النهائي، لكن في كل الأحوال ستكون مواجهة صعبة. وأضاف: إسماعيل مطر ومحمد برغش تدربا أمس الأول، حيث كانت المرة الأولى للأول بعد مباراة عجمان، بينما لم يتمكن الثاني من إكمال تدريب الثلاثاء، لكنه عاد بشكل جيد، فيما لم يشارك محمد الشامسي في تدريبين، ونرى وضع اللاعبين الثلاثة في المران الأخير، قبل اتخاذ قرار حول تواجدهم في قائمة المباراة من عدمه.

العنبري: غياب شاهين وإيجور
علي معالي (الشارقة)

أكد عبدالعزيز العنبري مدرب فريق الشارقة غياب البرازيلي إيجور، ما بين 10 إلى 15 يوماً، وكذلك شاهين عبدالرحمن عن مباراة الفجيرة، بسبب الإنذار الثالث، وكذلك استمرار غياب سالم سلطان للإصابة.
وقال العنبري: «نعلم أن القاعدة الجماهيرية غاضبة عقب خروج الفريق من بطولة الكأس مؤخراً، ولكننا كجهاز فني نرى أننا لعبنا بشكل جيد أمام فريق كبير، ومن الصعب أن تهتز الشباك بـ3 أهداف وتعود مرة أخرى للمباراة أمام فريق بحجم العين، ولكن أرى أن شخصية الملك قوية في المباريات الكبيرة، وهو مؤشر إيجابي، وعلينا أن نحترم فريق الفجيرة، والمرحلة المقبلة ستكون أفضل لنا». وأضاف: «أتمنى أن نكون بين فرق المقدمة في الدوري، ومن المهم أن نقاتل خاصة وأننا صاحب اللقب، ويجب أن نكون من الفرق المنافسة».