مصطفى الديب (أبوظبي)

بالبصمة الأولى لعمر عبدالرحمن في شباك العين، فضلاً عن الثانية لكينو والـ 13 لعلي مبخوت، في دوري الخليج العربي، حقق «فخر أبوظبي» فوزاً مهماً على «الزعيم» بثلاثة أهداف مقابل هدف، ورغم أن العين بدأ بالتسجيل عن طريق لابا كودجو في الدقيقة 39 إلا أن لاعبي الجزيرة نجحوا في العودة مجدداً من خلال هدف «عموري» الذي جاء سريعاً في الدقيقة 42، وأضاف كينو الهدف الثاني في الدقيقة 82، وعزز علي مبخوت تفوق أصحاب الأرض بالهدف الثالث في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، بعد تغلبه على دفاع الضيوف بالسرعة في هجمة مرتدة نموذجية.
وشهدت المباراة طرد بندر الأحبابي لاعب العين في الدقيقة 70 بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية.
ورفض عمر عبدالرحمن الاحتفال بتسجيله هدف التعادل للجزيرة، خاصة أنه جاء في مرمى فريقه القديم، وكان «عموري» يعد واحداً من أهم نجومه السابقين.
ونجح «فخر أبوظبي» في الانفراد بالمركز الثالث برصيد 36 نقطة، ليبقى الفارق بينه وبين شباب الأهلي المتصدر سبع نقاط، وعلى الطرف الآخر ظل العين ثانياً، إلا أن الفارق مع صدارة «الفرسان» اتسع إلى ست نقاط، بعدما توقف رصيد «البنفسج» عند «النقطة 37»، وبذلك يشعل الجزيرة صراع القمة واللقب.
ورفع لابا كودجو رصيده من الأهداف إلى 19 هدفاً ليواصل تربعه على الصدارة، فيما ارتقى علي مبخوت إلى المركز الثالث، بعد أن رفع رصيده إلى الهدف 13، بالتساوي مع أحمد خليل هداف شباب الأهلي متصدر جدول ترتيب البطولة برصيد 43 نقطة.
وشهدت مدرجات المباراة حضوراً كبيراً للافتات التشجيعية ليس للجماهير التي غابت بقرار احترازي، وحرص كل فريق على تعليق مجموعة من اللافتات على جانبي الملعب، حيث كتب الجزراوية على أكبر لافتاتهم قاتلوا ونحن وراكم، وعلى واحدة أخرى قاتلوا من أجل أغلى كيان، على الطرف الآخر كتب العيناوية «الزعيم عالي الهمة لا يرضى إلا بالقمة»، وعلى أخرى «معكم بقلوبنا».

الدوري مستمر
أصدرت رابطة المحترفين بياناً أكدت خلاله استمرار دوري الخليج العربي لكرة القدم، وجاء فيه «بالتنسيق مع اتحاد كرة القدم والجهات المختصة، تقرر استمرار المسابقات الخاصة بالفريق الأول وفريق تحت 21 عاماً حسب المواعيد المحددة في جداول المسابقات، مع أخذ التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية اللازمة، واستمرار تقييم الوضع مع الجهات المعنية، علماً أن المباريات تقام من دون حضور جماهيري حسب ما تقرر مسبقاً.
من ناحية أخرى، إلحاقاً بالقرار الذي أصدره اتحاد كرة القدم يوم الخميس الماضي بشأن تأجيل المباريات في مسابقات المراحل السنية للفئات العمرية تحت 17 و16 و15 و14 و13 و12 سنة حتى إشعار آخر، تقرر كذلك تأجيل مباريات مسابقة تحت 19 سنة «الدوري والكأس» حتى إشعار آخر.
وقرر الاتحاد إيقاف تدريبات فرق المراحل السنية بمختلف فئاتها والأنشطة التابعة لكرة القدم للسيدات والصالات والأكاديميات الكروية اعتباراً من تاريخه حتى إشعار آخر، مع استمرار مسابقات الفريق الأول وتحت 21 سنة وأخذ التدابير اللازمة وتقييم الوضع بالتنسيق مع الجهات المختصة ورابطة المحترفين.
ودعا اتحاد كرة القدم الجميع بضرورة الالتزام بالقرارات الصادرة حفاظاً على سلامة المجتمع، كما يتم اتخاذ عدد من الإجراءات الإضافية الخاصة بهذا الشأن.