صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

الأعمال الإنشائية بـ«استراحة غنتوت» خلال الربع الثالث

مجسم لمشروع استراحة الطرق الخارجية في غنتوت (الاتحاد)

مجسم لمشروع استراحة الطرق الخارجية في غنتوت (الاتحاد)

سيد الحجار (أبوظبي)

تباشر مجموعة الصحراء خلال الربع الثالث من العام الحالي الأعمال الإنشائية في مشروع استراحة الطرق الخارجية في منطقة غنتوت، والذي تتولى تنفيذه بالشراكة مع دائرة الشؤون البلدية والنقل، بتكلفة 150 مليون درهم، بحسب خليفة مطر المزروعي رئيس مجلس إدارة المجموعة، والذي توقع إنجاز المشروع بنهاية 2018.
وقال المزروعي لـ«الاتحاد» إن توجه المجموعة لتنفيذ عدد من المشاريع الاستثمارية، بالشراكة مع بلدية مدينة أبوظبي، يسهم في مضاعفة حجم أعمال «الصحراء» من 800 مليون درهم حالياً، إلى 1,55 مليار درهم، موضحاً أن المجموعة استحدثت مؤخراً قسم التطوير العقاري، حيث يجري الاستعداد لتنفيذ 3 مشاريع، تقدر قيمتها بنحو 750 مليون درهم.
وأضاف أن المجموعة تدرس كذلك تنفيذ مشروع جديد عبارة عن استراحة طرق تمتد على مساحة 350 ألف متر مربع بالمنطقة الغربية.
وأوضح، أنه بجانب مشروع استراحة غنتوت، ستباشر المجموعة، بالتعاون مع بلدية أبوظبي، تنفيذ مشروعين عبارة عن سوق مجتمعي في مدينة شخبوط، وآخر بمدينة محمد بن زايد، بمساحة طابقية تقدر بنحو 52 ألف متر مربع لكل مركز، موضحاً أن كلفة المشروعين تقدر بنحو 600 مليون درهم.
وتوقع المزروعي بدء الأعمال الإنشائية بالمركزين مطلع العام المقبل، على أن يتم الإنجاز خلال 24 شهراً تقريباً.
وأكد المزروعي أن التوجه الرسمي لتنفيذ المشاريع عبر الشراكة مع القطاع الخاص، يعد تجربة ناجحة ورائدة، تسهم في تعزيز النشاط بالسوق العقاري، وتوفير المزيد من الفرص الاستثمارية أمام الشركات، وفي ذات الوقت استفادة الحكومة عبر توفير النفقات.
وأوضح أن الشركة تباشر تنفيذ مشروع استراحة الطرق الخارجية في منطقة غنتوت، عبر نظام الاستثمار لمدة 30 عاماً، إضافة إلى فترة سماح لمدة عامين.
وكانت دائرة الشؤون البلدية والنقل، قد أعلنت مؤخراً عن عدد من المشروعات الخدمية والتنموية والمجتمعية والترفيهية بقيمة 5,65 مليار درهم، تتوزع على مختلف أنحاء إمارة أبوظبي، ومن بينها مشروع استراحة الطرق الخارجية في منطقة غنتوت، والذي يتم تنفيذه بالتعاون مع القطاع الخاص.
وتقوم فكرة هذه المشاريع على منح القطاع الخاص فرصة الاستثمار عبر تنفيذ وإدارة المشاريع الحكومية لمدة محددة، ثم تعود ملكية المشروع للحكومة، وخلال فترة الاستثمار، تحصل الجهات الرسمية على جزء من الأرباح.
وأوضح المزروعي أن المجموعة فازت بتنفيذ مشروع استراحة غنتوت بعد تقديمها عرضاً متميزاً شمل كل بنود المشروع، والتي شملت التصميم، والكلفة، ومدة التنفيذ، فضلاً عن نوعية الشركة سواء كانت محلية أو أجنبية، موضحاً أن مجموعة الصحراء مؤسسة مواطنة بنسبة 100%، وأشار إلى بدء الشركة مؤخراً أعمال فحص وتسوية التربة بالمشروع، والذي يمتد على مساحة 16,4 ألف متر مربع، وسيضم كل الخدمات التي يحتاج إليها المسافر والسائح، لاسيما في ظل الموقع الاستراتيجي للمشروع بالقرب من مدينة دبي، ومشروع دبي باركس.
وأضاف أن مشروع استراحة الطرق الخارجية في منطقة غنتوت، سيضم فندقاً فئة 4 نجوم، يوفر نحو 40 غرفة وجناحاً، بالإضافة إلى مركز أعمال، ومولاً يمتد على مساحة 16 ألف متر مربع، بمساحة تأجيرية تصل إلى 22 ألف متر، وكذلك جمعية تعاونية بمساحة 1000 متر مربع.
وأشار إلى توفر غرف استراحة يمكن استئجارها بالساعات، إضافة إلى نحو 20 مطعماً، ومسجد يتسع لنحو 300 مصل، إضافة إلى مركز خدمات للسيارات الخفيفة، موضحاً أن المشروع ملاصق لمحطة وقود غنتوت.
ومن ناحية أخرى، كشف المزروعي عن استعداد الشركة لتنفيذ مشروع استراحة طرق في منطقة أبوالأبيض بالمنطقة الغربية، حيث باشرت الشركة مؤخراً تملك قطعة أرض بمساحة 350 ألف متر مربع، حيث سيشمل المشروع خدمات الشاحنات.
ولفت المزروعي إلى أن الشركة قامت مؤخراً بتأسيس قسم التطوير العقاري، والذي يباشر دراسة وتنفيذ المشاريع العقارية، موضحاً أن المجموعة بناء على ذلك قامت بالتسجيل في دائرة الشؤون البلدية، وفقاً لاشتراطات قانون التنظيم العقاري الجديد.
وأكد أن القانون الجديد يسهم في النهوض بالسوق العقاري، عبر تنظيم عمل الشركات والمطورين، وفي ذات الوقت طمأنة وحماية المستثمرين بالسوق.
وأوضح أن حجم أعمال مجموعة الصحراء حالياً يتجاوز 800 مليون درهم، حيث تضم عدة أقسام منها النقليات، إضافة إلى الطرق والمطارات، والبنية التحتية، والسفر والسياحة، وخدمات التوظيف، وتكنولوجيا المعلومات.

تصاميم ذكية
أبوظبي (الاتحاد)

قال المهندس حسين بكري مدير التصاميم في شركة اف اس سي للاستشارات الهندسية، إن الشركة راعت في تصميم مشروع استراحة الطرق الخارجية في منطقة غنتوت، أحدث وسائل تصاميم المباني الذكية والعصرية، وبما يتماشى مع استراتيجية التنمية الذكية لإمارة دبي.
وأوضح أن المشروع يتألف من استراحة على الطريق العام، (أبوظبي – دبي) تضم أنشطة تجارية وترفيهية وفندقاً، بما يساهم في رفع مستوى الخدمات المقدمة على الطرق السريعة الرئيسة، وتعزيز تجربة السفر على الطرق العامة في الدولة.
وأوضح بكري أن المشروع يعد الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، لافتا إلى تطبيق تقنية جديدة تقوم على توفير خدمات الواي فاي عبر لمبات الإضاءة، حيث قامت الشركة بتنفيذ هذه التقنية قبل ذلك في أوروبا. ولفت إلى حصول مجموعة الصحراء على حقوق الملكية الفكرية لتصميم المشروع.