صحيفة الاتحاد

الإمارات

«مستقبل صحي للإمارات» تستقطب 5 آلاف مواطن

أحد المشاركين بدراسة «مستقبل صحي للإمارات» (من المصدر)

أحد المشاركين بدراسة «مستقبل صحي للإمارات» (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن مركز أبحاث الصحة العامة بجامعة نيويورك أبوظبي عن تحقيق دراسة «مستقبل صحي للإمارات»، الأولى من نوعها، خطوة ناجحة جديدة تتمثل في وصول عدد المشاركين في الدراسة حتى الآن إلى أكثر من 5 آلاف من مواطني دولة الإمارات. حيث تهدف الدراسة، الرامية إلى معرفة الأسباب الكامنة وراء ارتفاع معدلات الإصابة بالسكري والسمنة والأمراض القلبية في دولة الإمارات، إلى استقطاب 20 ألف مشارك من مواطني الدولة بين عمر 18 و40 سنة بحلول أغسطس 2019.
ويهدف فريق عمل الدراسة إلى التعرف إلى العوامل الوراثية وأنماط الحياة التي تؤثر صحياً على المواطنين الإماراتيين على المدى الطويل، حيث يتوقع من نتائج هذه الدراسة أن تساهم في توفير فرص أفضل لحياة طويلة، خالية من المرض والعجز للأجيال القادمة.
وتوجه الدكتور راغب علي مدير فريق البحث لدراسة «مستقبل صحي للإمارات» بالشكر لكل من المشاركين والمشاركات لمساهمتهم الفعالة في إجراء الدراسة، كما توجه بالتهنئة لفريق مركز أبحاث الصحة العامة بجامعة نيويورك أبوظبي على هذا الإنجاز المتميز. وقال: «لا نزال نضع نصب أعيننا هدف ضم 20 ألف مشارك ومشاركة بالدراسة، لنتمكن من فهم الأسباب الكامنة وراء ارتفاع معدلات الإصابة بأمراض السكري والقلب في المجتمع الإماراتي بشكل كلي. لذا نرحب بالراغبين في المشاركة من مواطني الدولة زيارة مراكز التسجيل المختلفة للمساهمة في بناء مجتمع صحي». وتجري دراسة «مستقبل صحي للإمارات» بإشراف جامعة نيويورك أبوظبي بالتعاون مع: مستشفى زايد العسكري، وشركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، ومدينة الشيخ خليفة الطبية، وبنك الدم في أبوظبي، وبنك الدم الإقليمي في العين، ومستشفى ’كليفلاند كلينك أبوظبي‘، ومستشفى ’هيلث بوينت‘، وجامعة الإمارات العربية المتحدة، وجامعة خليفة، وجامعة زايد، وكليات التقنية العليا.