صحيفة الاتحاد

أخبار اليمن

مساعدات إماراتية لأهالي بيحان بعد تحريرها من ميليشيات الحوثي

توزيع المساعدات في بيجان (وام)

توزيع المساعدات في بيجان (وام)

شبوة، عدن (وام)

أغاثت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية أهالي مديرية بيحان في محافظة شبوة اليمنية، وذلك بتسيير قافلة مساعدات غذائية عاجلة لمساعدة الأهالي والسكان المتضررين والمعوزين والنازحين العائدين إلى منازلهم في المديرية بعد مغادرتهم لها، بسبب الحرب الغاشمة والحصار الذي فرضته مليشيات الحوثي على المديرية لأكثر من ثلاث سنوات متتالية.
وأشاد محمد سيف المهيري، رئيس فريق عمل هيئة الهلال الأحمر الإماراتية بشبوة، بالصمود الأسطوري لأبناء مديرية بيحان طوال كل هذه الفترة الطويلة من الحصار المتواصل، مؤكداً بأن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي قد وضعت المديرية ضمن أولوياتها في التدخل الإنساني حتى قبل تحريرها من الميليشيات الحوثية، ولكن وجود العمليات العسكرية واحتدام المعارك في جميع الجبهات حالت دون وصول المساعدات بطريقة آمنة ويسيره.
وأكد أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تدرك جيداً مدى الوضع الإنساني والمعيشي الذي عاشته مديرية بيحان في الأعوام السابقة وأثناء سيطرة الميليشيات الحوثية عليها، حيث لجأت المليشيات إلى التضييق على المواطنين في أمور معيشتهم من خلال الحصار المفروض على أهالي المديرية، موضحاً أن هذا التدخل الطارئ يأتي كاستجابة عاجلة لاحتياجات الأهالي الغذائية، واستمراراً لنهج الإمارات الإنساني والإغاثي والتنموي في اليمن، وتعبيراً عما تكنه الإمارات وقيادتها الرشيدة من فخر واعتزاز لليمن وشعبه الشقيق الذي قدم الكثير من التضحيات في سبيل الوطن، وبهدف إسعاد أبناء وأسر المديرية بتحريرها وإدخال الفرحة على قلوبهم.
ومن جهته تحدث أحمد صالح الطاهري مدير عام مديرية بيحان العلياء، معرباً عن سعادته الغامرة بهذه اللفتة الإنسانية والأخوية من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.
من جانبهم أعرب أهالي المديرية، في كلمة ألقاها عبدالله محمد الطاهري، عن تقديرهم لجهود دولة الإمارات وما تقدمه هيئة الهلال الأحمر الإماراتي من مساعدات تعكس مدى تلمسها لحاجات ومعاناة المواطنين اليمنيين، شاكرين للهيئة هذا التدخل العاجل الذي جاء في الوقت المناسب مع تحرير المديرية من مليشيات الانقلاب الحوثي بعد معاناة من حصار استمر لثلاثة أعوام متتالية.
إلى ذلك، أبرمت هيئة الهلال الأحمر أمس الأول، اتفاقية تمويل مشاريع تعليمية في محافظة الضالع اليمنية.. في إطار جهود دولة الإمارات المتواصلة لدعم وتأهيل القطاعات الحيوية في اليمن وعلى رأسها قطاع التعليم. وتتضمن الاتفاقية تنفيذ مشاريع في مجال التربية والتعليم تشمل مدارس: معشق، والجليلة، وذي حران المشب، وعائشة لتنضم إلى عدد من المشاريع التي نفذتها الهيئة في محافظة الضالع العام الماضي منها بناء مدرستين بكافة مرافقهما.
وأعرب مسؤولون في محافظة الضالع عن خالص شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات على ما تقدمه من دعم لبناء وتطوير المؤسسات الحكومية والأهلية في المحافظة وسعيها لإعادة الأمل ودفع عجلة النمو فيها. وكانت هيئة الهلال أعادت تأهيل 16 مدرسة في محافظة الضالع خلال 2016.