صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

سقوط عشرات الحوثيين بهجمات لـ «الشرعية» في الجبهات

ألسنة الدخان تتصاعد من وكر للانقلابيين دكته طائرات التحالف أمس في صنعاء (رويترز)

ألسنة الدخان تتصاعد من وكر للانقلابيين دكته طائرات التحالف أمس في صنعاء (رويترز)

عقيل الحلالي (صنعاء)

سقط العشرات من المتمردين الحوثيين قتلى وجرحى أمس الخميس في هجمات متفرقة لقوات الشرعية اليمنية المدعومة من التحالف العربي. وذكرت مصادر عسكرية ميدانية لـ«الاتحاد» أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية الموالية نفذت صباح الخميس عملية نوعية استهدفت مخابئ وأوكارا لميليشيات الحوثي على الحدود بين مدينتي الخوخة وحيس جنوب محافظة الحديدة المطلة على البحر الأحمر غرب البلاد.

وقالت المصادر إن قوات من لواء العمالقة داهمت مواقع للميليشيات في مناطق زراعية شرقي الخوخة ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي، مشيرة إلى أسر العديد من المتمردين خلال مداهمة مخبأ لهم بمنطقة القطابة. كما قتلت قوات الجيش والمقاومة خمسة متمردين حوثيين، وأسرت سادسا خلال تمشيطها مزارع اليابلي جنوب شرق الخوخة، فيما دمر طيران التحالف العربي مواقع وتعزيرات للميليشيات في مدينتي حيس والتحيتا مخلفاً خسائر بشرية ومادية في صفوفها. وتقترب قوات الشرعية بدعم وإسناد من التحالف العربي من انتزاع السيطرة على حيس بعدما حررت مطلع الشهر الماضي مدينة الخوخة الساحلية التي تبعد 100 كيلومتر عن ميناء الحديدة الاستراتيجي الذي يسيطر عليه المتمردون الحوثيون منذ أواخر 2014.

وفي تعز القريبة، تواصلت أمس الخميس الاشتباكات بين قوات الشرعية وميليشيات الحوثي في مدينتي مقبنة وموزع غربي المحافظة ثالث مدن البلاد. كما دارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين في مديرية صبر الموادم شرقي مدينة تعز عاصمة المحافظة الغارقة في نزاع دامي منذ أبريل 2015. وأفادت مصادر ميدانية في الجيش الوطني بأن المواجهات اندلعت عقب محاولة الميليشيات مهاجمة مواقع الجيش في «دار مزعل» بمنطقة الشقب، مشيرة إلى أن القوات الحكومية تمكنت من التصدي للهجوم بعد ساعات من الاشتباكات العنيفة أوقعت خسائر بشرية كبيرة في صفوف الميليشيا.

وأحكمت قوات الجيش اليمني أمس الخميس سيطرتها على مرتفعات جبلية في بلدة القبيطة شمال محافظة لحج (جنوب) على الحدود مع تعز. وذكر المركز الإعلامي للجيش اليمني في بيان على تويتر مساء الخميس أن قوات الجيش تمكنت من استعادة التبة الخضراء وتطهير جبل الحمام الاستراتيجي بالكامل من ميليشيات الحوثي الانقلابية. وأضاف أن القوات استعادت كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر كانت بحوزة مليشيا الحوثي التي لاذ معظم عناصرها بالفرار بعد مصرع وإصابة العديد منهم خلال الاشتباكات. وقالت مصادر في المقاومة الشعبية إن 12 من عناصر الميليشيات لقوا مصرعهم خلال الاشتباكات في جبل الحمام.

كما قتل نحو 13 متمرداً حوثياً في غارة جوية للتحالف العربي وهجمات للمقاومة الشعبية على مواقع للميليشيات في محافظة البيضاء وسط البلاد. ودمرت غارة جوية صباح الخميس مركبة عسكرية للميليشيات كانت تقل مسلحين حوثيين في منطقة صبغ بمدينة ناطع التي تشهد معارك ميدانية، وباتت معظم أجزائها خاضعة لسيطرة الشرعية في شمال شرق البيضاء. وأسفرت الغارة عن تدمير المركبة ومصرع نحو عشرة متمردين، فيما قتل ثلاثة مسلحين حوثيين بكمين للمقاومة الشعبية في جبهة قيفة بمدينة القريشية شمال غرب المحافظة.

وقتل مدني وأصيب آخر الخميس في قصف مدفعي عشوائي للميليشيات استهدف قرية لقاح في مدينة ولد الربيع شمال البيضاء، بحسب مصادر محلية. وجددت مقاتلات التحالف العربي أمس الخميس غاراتها على أهداف للميليشيات في العاصمة صنعاء ومحافظة صعدة معقل المتمردين الحوثيين. واستهدفت غارتان جويتان سلاح المهندسين الذي يسيطر عليه الحوثيون في منطقة سعوان شرق العاصمة ما أسفر عن تدمير عتاد عسكري وتصاعد أعمدة الدخان لنحو ساعة. كما دمرت ثلاث غارات أهدافاً في بلدة الصفراء بمحافظة صعدة وأوقعت قتلى وجرحى.

وقالت وسائل إعلام محلية إن مقاتلات التحالف العربي ألقت منشورات على مناطق سكنية في محافظات عمران وحجة والحديدة حذرت من الانضمام لمعسكرات التدريب التي أنشأتها ميليشيات الحوثي لاستيعاب مجندين جدد. وأكدت المنشورات أن هذه المعسكرات باتت أهدافاً مرصودة لضربات الطيران العربي. ولجأت ميليشيات الحوثي أمس الخميس إلى حشد المواطنين في شوارع العاصمة صنعاء عبر مكبرات الصوت لإقناعهم بالانضمام للجيش والقتال في صفوفها، بحسب مصادر محلية وإعلامية.

قرقاش: مقتل صالح نزع عن الحوثي «العباءة الوطنية»

أبوظبي (الاتحاد)

قال معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، إن كل الدلائل تشير إلى أن ميليشيات الحوثي الانقلابية في اليمن قد فقدت شرعيتها بعد مقتل صالح، إضافة إلى خسائرها الجسيمة، والتي بلغت 5000 قتيل وأسير في ديسمبر الماضي.

وقال قرقاش في تغريدات باللغة الإنجليزية عبر حسابه على «تويتر» إن التحالف العربي قد أكد مجدداً أن جميع المنافذ الإغاثية في اليمن مفتوحة لاستقبال المساعدات وإدخالها إلى اليمن.

وأضاف: سيطرة الحوثي على الحديدة لإطالة أمد الحرب لا يمكن أن تستمر.

وتابع : مقتل صالح كان بمثابة نقطة تحول في اليمن، فلا تستطيع مليشيا التمرد الحوثي أن ترتدي العباءة الوطنية بعد الآن، بعد أن بات ينظر لها على أنها ميليشيا طائفية تقف عقبة في طريق الحل السياسي.