صحيفة الاتحاد

أخيرة

احجز مبكراً لرحلتك الصيفية.. ووفر حتى %40 من تكلفتها

مسافرون يحجزون في شركة سياحة وسفر  (تصوير حميد شاهول)

مسافرون يحجزون في شركة سياحة وسفر (تصوير حميد شاهول)

رشا طبيلة (أبوظبي)

الحجز المبكر للرحلات الصيفية، نصيحة ذهبية يقدمها العاملون في قطاع السفر لسكان الدولة حتى يتفادوا الازدحامات على الوجهات الأكثر طلباً، والتي ترفع أسعار جميع عناصر الرحلة من تذاكر وفنادق ومواصلات داخلية وغيرها.

فالمسافرون الذين حجزوا في الأشهر الماضية، أو سيحجزون اليوم، للوجهات التي تشهد الطلب الأكبر مثل أوروبا، يوفرون بين 20 إلى 40% من كامل الرحلة من حيث أسعار التذاكر والرحلات والفنادق وتأجير السيارات وغيرها.

قال صلاح الكعبي المدير التنفيذي لـ«بافاريا» للعطلات، إن الحجوزات بدأت حاليا للموسم الصيفي، ولكنها لا تزال بسيطة، حيث إن كثيرين لم يعرفوا بعد ما هي خططهم وإجازاتهم الصيفية.

وينصح الكعبي المسافرين للحجز منذ الآن، والتخطيط لسفرهم خلال الصيف للحصول على أفضل الفنادق والموصلات وأسعار أفضل للتذاكر، لا سيما مع وجود عروض متعددة حاليا من شركات الطيران.

وشدد على أن الحجز المبكر للوجهات التي تشهد طلباً كثيفاً، مثل ألمانيا والنمسا على سبيل المثال أمر أساسي للحصول على الفنادق المرادة وخدمات تأجير السيارات بأفضل الأسعار قبل الازدحام.

وبين الكعبي أن الحجز اليوم يوفر ما بين 30 إلى 40% من سعر الرحلة كاملة.

ولفت إلى أن البوسنة ستشهد إقبالاً كبيراً للموسم الصيفي الحالي إلى جانب الوجهات التقليدية الأوروبية.

من جهته، قال سعود الدرمكي الرئيس التنفيذي ومؤسس «بريميير» للسفر والسياحة، إن الحجوزات بدأت تتدفق للإجازة الصيفية، حيث أصبح لدى المسافرين وعي بضرورة الحجز المبكر لتفادي أي ضغط على الحجوزات وارتفاع الأسعار ومواجهة المشاكل.

وبين أن فترة ذروة السفر تبدأ من عيد الفطر، وأخرى تبدأ بشهر يوليو وأغسطس، حيث إن النصيب الأكبر من الحجوزات تكون خلال يوليو وأغسطس.

وأشار الدرمكي إلى أن أكثر الوجهات طلبا هي النمسا وكوريا واستراليا وألمانيا، إلى جانب عودة الطلب السياحي إلى مصر، لافتا إلى أن حجوزات الرحلات لتلك الوجهات وصلت إلى نحو 70% حاليا.

وتوقع أن ترتفع الحجوزات بشكل كبير للأسبوعين المقبلين، داعيا المسافرين إلى ضرورة الحجز المبكر، حيث يوفر الحجز المكبر بين 20 إلى 40%، حيث من يخطط للسفر خلال يوليو وأغسطس يستطيع توفير حتى 40% من سعر الرحلة كاملة في حال الحجز المبكر منذ الآن، ولمن يخطط للسفر بدءا من عيد الفطر في يونيو، فسيوفر في حال الحجز اليوم بين 15 إلى 20%.

وبين الدرمكي على سبيل المثال، إنه في حال حجز المسافر اليوم إلى النمسا وميونيخ تكون الأسعار حاليا بين 2500 و3000 درهم حاليا، وسترتفع إلى بين 4 إلى 5 آلاف درهم في حال الحجز متأخرا للشهر المقبل أو في يونيو.

وللمقيمين بالدولة، والذين يحجزون للسفر إلى عائلاتهم في بلدانهم، فبدأوا بالحجز مطلع العام الجاري، فحاليا نسبة توفيرهم ستكون أقل بسبب ارتفاع الطلب الكبير على الوجهات العربية التقليدية، مثل مصر ولبنان والأردن.

قال زياد نجار، مدير «طيران الشرق الأوسط» بأبوظبي، إن المسافرين بدأوا بالحجز لرحلاتهم منذ مطلع العام الجاري، حيث استطاعوا أن يوفروا حتى 50% من أسعار التذاكر إلى لبنان، داعياً المسافرين الذين لم يحجزوا بعد الحجز فورا لقلة المقاعد وارتفاع الأسعار، حيث إن حجوزات الرحلات الصيفية إلى لبنان وصلت بين 70 إلى 80% لغاية اليوم.

وأكد نجار أن المسافرين الذين سيحجزون الآن لن يوفروا في أسعار التذاكر، مثل الذين حجزوا في السابق ولكنهم سيحصلون على أسعار أفضل من الأسعار التي يحصلون عليها في حال الحجز متأخرا في يونيو أو مايو.

ولفت إلى موسم ذروة السفر للموسم الصيفي الحالي سيكون بين نهاية يونيو إلى 15 من يوليو، وموسم العودة بين 21 أغسطس إلى 2 من سبتمبر، وفي هذه الفترات ترتفع أسعار التذاكر بشكل كبير.

وبحسب بيانات مجلس السفر والسياحة العالمي، ينفق سكان الإمارات خلال العام الجاري، 87.6 مليار درهم على السفر للخارج، مقارنة مع 85.2 مليار درهم العام الماضي بنمو 2.8%.

رحلة سياحية صيفية مثالية

قام مواطنون بالتخطيط لسفرهم للعطلة الصيفية منذ أشهر، فهم لديهم الوعي أن الحجز المبكر يوفر عليهم أكثر من 40% من تكاليف الرحلة، ويتيح لهم اختيار ما يلائمهم من فنادق ومواصلات وغيرها.

فعبدالله الحمادي، وهو رب أسرة ورجل أعمال، يقول: «قمت بالتخطيط لرحلتي الصيفية مع عائلتي منذ فبراير الماضي، حيث قمت بالحجز في منتصف فبراير للسفر بدءاً من 20 من يوليو المقبل والعودة بعد نحو شهر».

ويضيف: «حصلت على سعر التذكرة إلى زيوريخ بواقع 2800 درهم للشخص، بينما استفسرت عن سعرها حالياً، ووصلت إلى 3980 درهماً، وبالتالي وفرت نحو 42% من سعر التذكرة».

ويؤكد «أن الحجز المبكر يوفر من أسعار الرحلة كاملة من فنادق وتذاكر، ونختار ما يلائمنا من فنادق حتى استطعنا عن طريق شركة سفر التوفير ما بين 4 إلى 6 آلاف درهم من سعر الإقامة في الفنادق التي اخترناها».

ويضيف الحمادي: «نحن اخترنا وجهتين للسفر، وهي سويسرا وألمانيا، وهي من الوجهات التي تشهد إقبالاً وطلباً كبيراً، فالحجز المبكر لتلك الوجهات نصيحة أوجهها للجميع». ويقول: «السفر مع العائلة يحتاج إلى التخطيط المسبق لتكون تجربة مثالية، وللحصول على أفضل الأسعار».

وفي السياق نفسه، تقول آمنة عبد الله، موظفة في إحدى المؤسسات الحكومية: «قمنا كعائلة بالتخطيط للسفر خلال الصيف، حيث ستكون فترة السفر في منتصف أغسطس»، لافتة إلى أن الحجز المبكر يتيح لنا شراء التذاكر للعائلة، واختيار الفنادق التي نريدها، واستئجار السيارة، بأسعار مناسبة، حيث نوفر 40? من تكلفة الرحلة من خلال الحجز المبكر.وعلى سبيل المثال، تقول عبد الله: «نحجز اليوم للسيارة العائلية في ألمانيا، نحصل عليها بسعر 12 إلى 13 ألف درهم لمدة 20 يوماً، وإذا تأخرنا في الحجز تصل إلى 18 آلف درهم».وتشير إلى أن الوجهة التي نفضلها دائماً هي ألمانيا كوجهة أولى، ثم نقوم بزيارة مدن أخرى أوروبية عن طريق السيارة واستكشاف مناطق جديدة، فهي وجهة تشهد ازدحاماً شديداً بالصيف، ولذلك نحجز عليها مبكراً.