صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

4 قتلى أثناء نهب مواد غذائية في فنزويلا

ذكر معارضون وصحف محلية أن أربعة أشخاص قتلوا وجرح 15 آخرون في أعمال عنف مرتبطة بنهب مواد غذائية في فنزويلا.
وبذلك، يرتفع إلى ستة عدد الذين قتلوا في حوادث مرتبطة بالحصول على مواد غذائية في هذا البلد النفطي الذي يشهد أزمة اقتصادية حادة.
وقال كارلوس باباروني النائب المعارض إن أشخاصاً استهدفوا لعدة أيام في بلدة «ارابوي» بغرب فنزويلا، محلات تجارية واشتبكوا مع الشرطة. وأضاف أن نحو مئة شخص اعتقلوا.
وصرح غابي اريانو النائب المعارض الآخر أن الجنود ورجال الشرطة «سيطروا» على المنطقة بأكملها بينما يقوم أصحاب المتاجر بما في وسعهم دفاعا عن محلاتهم.
وتشهد فنزويلا أزمة اقتصادية وسياسية حادة بسبب تراجع أسعار النفط والفساد الذي يلحق أضراراً كبيرة بالاقتصاد.
وشهد عدد من المدن والبلدات في فنزويلا في الأيام الماضية عمليات نهب ومحاولات نهب.
وقتل فتى في التاسعة عشرة من عمره الأربعاء عندما نهب مئات الأشخاص شاحنات تنقل طحيناً ولحوم دجاج في مدينة غواناري غرب البلاد.
وفي 31 ديسمبر الماضي، قتلت شابة في التاسعة عشرة أيضاً برصاصة في الرأس أطلقها جندي على ما يبدو، بينما كانت تنتظر في العاصمة كراكاس توزيع لحوم من قبل الحكومة.
ويتوقع أن تبلغ نسبة التضخم 2300 بالمئة هذه السنة في فنزويلا.
وتقول الجامعات المحلية إن 30,2 بالمئة من الفنزويليين يواجهون الفقر و51,5 بالمئة يعيشون في فقر مدقع، بينما حددت الحكومة هذه الأرقام بـ18,3 بالمئة و4,4 بالمئة على التوالي.