صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

عمليات شراء «القيادية» تقفز بمؤشرات الأسهم

مستثمرون في سوق أبوظبي للأوراق المالية (الاتحاد)

مستثمرون في سوق أبوظبي للأوراق المالية (الاتحاد)

حاتم فاروق (أبوظبي)

تفاعلت الأسهم المحلية مع عدد من المحفزات والأخبار الإيجابية المعلنة عن الشركات المدرجة، لتقفز مؤشرات الأسواق المالية المحلية مرتفعة في مستهل تعاملات الأسبوع، تزامناً مع عمليات شراء استهدفت عددا من الأسهم القيادية والمنتقاة المدرجة بقطاعي البنوك والعقار، وذلك للاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة مع وصول أسعار الأسهم إلى مستويات مغرية للشراء على الرغم من تدني مستويات السيولة واتجاه المستثمرين بالتمسك بمراكزهم المالية الحالية انتظارا لما ستسفر عنه نتائج الشركات الفصلية.
وسجلت قيمة تداولات المستثمرين في الأسواق المالية المحلية، خلال جلسة تعاملات أمس، نحو 232.3 مليون درهم، بعدما تم التعامل مع أكثر من 155.3 مليون سهم، من خلال تنفيذ 2542 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 68 شركة مدرجة، ارتفعت منها 45 سهماً، فيما تراجعت أسعار 15 سهماً، وظلت أسعار 8 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.
وأغلق سوق أبوظبي للأوراق المالية، مع نهاية تعاملات جلسة أمس، مرتفعاً بنسبة 1%، ليغلق عند مستوى 4699 نقطة، متأثراً بعمليات شراء وضغوط طالت عددا من الأسهم المدرجة بقطاعي البنوك والعقار، بعدما تم التعامل على أكثر من 63.3 مليون سهم، بقيمة بلغت 101.6 مليون درهم، من خلال تنفيذ 879 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 32 شركة مدرجة، ارتفعت منها 18 سهماً، فيما تراجعت أسعار 11 سهماً، وظلت أسعار 3 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.
أما مؤشر سوق دبي المالي، فشهد خلال جلسة تعاملات أمس، تعاملات شرائية استهدفت الأسهم القيادية والمنتقاة المدرجة ومنها سهما «إعمار» و«دبي الإسلامي»، ليغلق على ارتفاع بلغت بنسبة 1.83% عند مستوى 3150 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 92 مليون سهم، بقيمة بلغت 131.7 مليون درهم، من خلال تنفيذ 1663 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 36 شركة مدرجة، ارتفعت منها 27 سهماً، فيما تراجعت أسعار 4 أسهم، بينما ظلت أسعار 5 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.
وتعليقاً على أداء الأسهم المحلية، خلال جلسة تعاملات أمس، قال إياد البريقي مدير شركة «الأنصاري» للخدمات المالية، إن الأسهم المحلية شهدت خلال الجلسة عمليات شراء خصوصاً الأسهم المدرجة بقطاعي البنوك والعقار على الرغم من تدني مستويات السيولة التي ما زالت السمة الرئيسية التي تسيطر على الأسواق المالية المحلية.
وأضاف البريقي أن الأداء الإيجابي لسهمي «إعمار» و«دبي الإسلامي» خلال جلسة تعاملات أمس كان له الأثر الجيد على تعاملات بقية الأسهم المدرجة في سوق دبي المالي الذي شهد ارتفاعات ملحوظة مما يشير إلى قرب تعافي الأسهم من مسيرة الأداء السلبي، مؤكداً أن تعافي الأسواق مازال مرهوناً بتحسن نفسية المستثمرين والأسواق، فضلاً عن تحسن مستويات السيولة وتوقعات النتائج الفصلية للربع الأول من العام الجاري.
وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، تصدر سهم «دانة غاز» مقدمة الأسهم النشطة بالكمية مع نهاية جلسة تعاملات أمس، بعدما تم التعامل على أكثر من 19.9مليون سهم، ليغلق مرتفعاً عند سعر 0.94 درهم، رابحاً فلسين عن الإغلاق السابق، في حين جاء سهم «الدار العقارية» في صدارة الأسهم الأكثر نشاطاً بالقيمة، متأثراً بالإعلان عن رفع الحد الأقصى المسموح به لتملك الأجانب في رأسمالها من 40% إلى 49%، بعد استكمال جميع الإجراءات التنظيمية، مسجلاً قيمة تعاملات تجاوزت قيمتها 28 مليون درهم، ليغلق مرتفعاً عند سعر 2.12 درهم، رابحاً 6 فلوس عن الإغلاق السابق.
وفي سوق دبي، جاء سهم «جي إف إتش» في صدارة الأسهم النشطة بالكمية، خلال جلسة تعاملات أمس، مسجلاً كميات تداول بلغت 16.4 مليون سهم، بقيمة 21.6 مليون درهم، ليغلق مرتفعاً بنسبة 1.55% عند سعر 1.31 درهم، رابحاً فلسين عن الإغلاق السابق، فيما كان سهم «إعمار» من أكثر الأسهم نشاطاً بالقيمة، مسجلاً 30 مليون درهم، بكميات 5 ملايين سهم، ليغلق مرتفعاً بنسبة 2.93% عند سعر 5.98 درهم، رابحاً 17 فلسا عن الإغلاق السابق.

إرشادات توعوية
عند اتخاذ قرار بالبيع أو الشراء استند إلى متابعتك لأداء الشركات واحتمالات نموها، وذلك من خلال مطالعة البيانات المالية والميزانيات وحساب الأرباح والخسائر، مستفيداً من الإفصاحات الدورية والتقارير المالية التي تنشرها هذه الشركات، وإلا فاستعن بمستشار مالي تثق به أو جهة متخصصة في التحليل المالي للأسهم.