صحيفة الاتحاد

الرياضي

طحنون بن زايد.. الأب الروحي

أبوظبي (الاتحاد)

سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، هو مؤسس رياضة الجو جيتسو في الدولة، وهو الأب الروحي لها، وعندما تُذكر اللعبة في الإمارات، يتبادر للذهن اسم سموه، الذي يعود له جل الفضل وعظيم الأثر في انتشارها وتطورها وإعطائها مساحة كبيرة، وقد بدأت قصة شغف سموه واهتمامه بهذه الرياضة، أثناء دراسته في مدينة سان دييجو بأميركا عام 1995، حيث كان يتابع دوري بطولة القتال النهائي المعروفة باسم «يو إف سي»، ليصبح بعدها من المعجبين بهذه الرياضة التي كانت منتشرة في مختلف الولايات المتحدة الأميركية.
التحق سمو الشيخ طحنون بمدرسة جريسي بارا ليتعلم أسس الجو جيتسو، وبعد عودته إلى أرض الوطن عام 1997، حرص سموه على نشر اللعبة، لما لها من دور كبير في التأثير إيجاباً على الجانبين العقلي والبدني، حيث أسس نادي أبوظبي للقتال في العام نفسه، وكانت رؤيته قائمة على أن تكون أبوظبي الحاضنة العالمية لمجتمع الجو جيتسو العالمي، حيث أدرج جملة جديدة من القوانين ونظام النقاط، ساهمت في الحد من استخدام الضربات الوحشية واعتمدت على التشابك بالأيدي وهجمات الإخضاع كطريقة أكثر فاعلية وتفوقاً، ومكّنت باقي منتسبي الفنون القتالية الأخرى من المشاركة في هذه الرياضة. ويُعرف عن سمو الشيخ طحنون شغفه الكبير بجميع الفنون القتالية، فقد أتقن العديد من الرياضات القتالية العالمية مثل الجو جيتسو، المصارعة، السامبو وغيرها، وسموه هو أول إماراتي وعربي يحصل على الحزام الأسود.