صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

«الاتحاد الأفريقي»: قمة الظهران تجديد للشراكة بين أفريقيا والعرب

الظهران (وام)

أكد موسى فكي رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، أن القمة العربية تعد تجديداً لعهد الشراكة بين أفريقيا والعالم العربي عملاً بروح الأخوة والتضامن والتعاون وتجسيدها، مشيراً إلى أن القمة العربية الأفريقية المقبلة يجب أن تكون قمة العمل والفعل والتخطيط والحسم في القضايا المشتركة.
وقال فكي في كلمته أمام الجلسة الافتتاحية للقمة العربية الـ 29 بالظهران «نحن جميعاً مطالبون بمضاعفة الجهود والمبادرات للتصدي للتراجع الشديد في التعاون متعدد الأطراف»، وأكد ضرورة دعم حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
وأكد رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي أن هناك تراجعاً خطيراً على صعيد احتدام الصراع في سوريا، مندداً باستعمال الأسلحة الكيماوية، وطالب بحل سلمي للأزمة طبقا للقانون الدولي ومواثيق الأمم المتحدة ذات الصلة.
وقال فكي إن الاتحاد الإفريقي يواصل بعزم وثبات تنفيذ أهداف الأجندة 2063، لافتاً إلى أن بول كاجامي رئيس جمهورية رواندا قام بإصلاح واسع النطاق والأبعاد للمنظمة القارية سعياً لفعاليتها واستقلالها المالي. وأشار إلى أن الإرهاب والتطرف وما ينتج عنهما يعد أكبر خطر للأمن والسلم في عالمنا اليوم، وقال إن أفريقيا تتحمل عبئاً جسيماً في كفاح الإنسانية ضد هذه الكوارث. ونوه بأن مكافحة الإرهاب والتطرف عملية معقدة وخير وسيلة لنجاحها دفع عملية التنمية الاقتصادية ومكافحة الجهل وتفجير ثورة المعرفة والتنوير مؤكداً أن أفريقيا تفتح ذراعيها وقلبها وتعلن إرادتها في شراكة مثمرة وصادقة مع الأشقاء العرب.