صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

قرقاش: غياب أمير قطر عن القمة العربية نتيجة طبيعية لسياسة المكابرة

أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن غياب أمير قطر عن القمة العربية في الظهران بالسعودية، نتيجة طبيعية ومؤسفة لسياسة المكابرة التي انتهجتها قطر.
وقال معاليه في تغريدة على حسابه بموقع «تويتر» : «غياب أمير قطر عن حضور قمة الظهران نتيجة طبيعية، ومؤسفة، لسياسة المكابرة التي اتبعتها الدوحة منذ بدأ أزمتها، غياب الحكمة مستمر ومعه العزلة والتهميش، ولن يعوض ذلك الإعلام وشركات العلاقات العامة والولاءات المشتراة».
من جانبه حمل الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني تنظيم الحمدين مسؤولية عزلة قطر عن القمة العربية، متعهداً بأن تعود بلاده قريباً إلى الوطن العربي.
وقال الشيخ سلطان بن سحيم في تغريدات على حسابه بموقع «تويتر»: «يحزننا كقطريين هذه العزلة التي وصلنا لها بفضل السياسات المتهورة لنظام الحمدين، كم هو مؤسف ومحزن أن نصل لهذا الحال المأساوي لأول مرة في تاريخ قطر».
وأضاف: «يوماً بعد الآخر تزداد بلادي عزلة، ويزداد شعبنا إحباطاً، العرب يلتقون لمناقشة قضاياهم في قمة القدس، ووحده نظام الحمدين يغرد بعيداً في مسار المكابرة والعناد وشق الصفوف».
وتابع: «إن شاء الله قريباً جداً ستعود بلادي وهي درع حصين لشقيقتها المملكة الغالية وإخواننا في الخليج والوطن العربي».
وفي الإطار نفسه، علق المتحدث باسم المعارضة القطرية، خالد الهيل على المشهد المخجل لمندوب قطر في القمة العربية، وجلوسه منعزلاً، عندما قرر القادة العرب تجنبه بسبب دعم نظامه للإرهاب، مشيراً إلى أنه يتحسر على الوطن الذي تحول إلى جزيرة معزولة يديره قراصنة.
وقال خالد الهيل، في تغريدة عبر حسابه على «تويتر»: «كل من يوالى تميم هذا محله، معزول منبوذ ذليل، ويشهد الله أننا نتحسر على الوطن الغالي قطر الذي تحول إلى جزيرة معزولة منبوذة بإدارة قراصنة وقطاع طرق، ولكن كلنا تفاؤل بقرب زف تباشير قلعة تميم والحمدين وشبيحتهم، بإذن الله».