صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

افتوفاز تتوقع ارتفاع مبيعاتها بنسبة 10 %

عمال بمصنع افتوفاز للسيارات في روسيا (أرشيفية)

عمال بمصنع افتوفاز للسيارات في روسيا (أرشيفية)

موسكو (د ب أ)

أبدت شركة افتوفاز، كبرى شركات تصنيع السيارات في روسيا، تفاؤلها حيال تحقيق مبيعاتها نموا ملحوظا خلال 2018، وقال نيكولاس مور، رئيس افتوفاز «نتوقع نمو مبيعاتنا بنسبة 10%».
وأضاف مور أنه ليست لديه الجرأة لإعلان توقعات أعلى من هذه النسبة «لأن الدعم الحكومي في روسيا جرى تخفيضه على نحو قوي».
تجدر الإشارة إلى أن افتوفاز تنتج السيارة التقليدية المعروفة «لادا» منذ الحقبة السوفيتية، وكانت افتوفاز باعت في العام الماضي نحو 311 ألف سيارة في روسيا لتصبح نسبة سيارات «لادا» بين إجمالي مبيعات افتوفاز، واحدة من كل 5 سيارات.
وتابع الفرنسي مور «حققنا العام الماضي نسبة نمو 17% مقارنة ب2016، لنتجاوز متوسط نسبة النمو في سوق السيارات الروسية والبالغ 12%».
وأوضح مور أن افتوفاز تركز في أهدافها التصديرية على الأسواق الناشئة في الشرق الأوسط ووسط آسيا وأمريكا الجنوبية.
وكانت صادرات لادا في عام 2017، وصلت إلى مستوى يوافق التوقعات ب 24 ألف سيارة.
ولن تشارك لادا في معرض ديترويت للسيارات المزمع إقامته في الأسبوع الجاري.
كانت افتوفاز عادت مع نهاية العام الماضي إلى توريد سيارات إلى كوبا وذلك لأول مرة بعد توقف استمر على مدار سنوات، وقال مور عن كوبا «هي نافذة عرض لنا في أمريكا اللاتينية، لأن كوبا بها العديد من السائحين».
وأضاف مور أن من المنتظر أن تكمل لادا عرض شركة رينو الفرنسية على المستوى الدولي.يذكر أن تحالف «رينو- نيسان» كان قد استحوذ على افتوفاز الروسية، ومنذ ذلك وهو يتولى الإشراف والرقابة على الشركة الروسية.وتابع مور أن ألمانيا أيضا تمثل بالنسبة للادا «نافذة عرض» مشيرا إلى أن الشركة تعمل على استغلال ألمانيا لتحسين صورتها، ولفت إلى أن العملاء الروس يتضح لهم أن «لادا» جيدة بقدر كاف، عندما يقتنيها ألمان، في الوقت نفسه، قال مور إن افتوفاز لا تركز كثيرا على سوق غرب أوروبا، لأن التكاليف الناجمة عن التعليمات الخاصة بالحفاظ على البيئة باهظة.