صحيفة الاتحاد

الرياضي

«بارالمبية آسيا» تنقل مقرها من كوالالمبور إلى دبي

خلال تكريم المساهمين والداعمين في البطولة البارالمبية الآسيوية للشباب (من المصدر)

خلال تكريم المساهمين والداعمين في البطولة البارالمبية الآسيوية للشباب (من المصدر)

أسامة أحمد (دبي)

قررت اللجنة البارالمبية الآسيوية نقل مقرها من العاصمة الماليزية كوالالمبور إلى دبي ما يعزز مكانة الدولة في خريطة رياضة «أصحاب الهمم» القارية والعالمية في ظل الاهتمام الكبير الذي تحظى به من القيادة الرشيدة.
أعلن ذلك ماجد العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية خلال حفل التكريم الذي أقامه نادي دبي لأصحاب الهمم بمقره مساء الأربعاء الماضي لشركاء نجاح النسخة الثالثة لدورة الألعاب الآسيوية البارالمبية للشباب التي أقيمت لأول مرة بمنطقة الشرق الأوسط ديسمبر الماضي بمشاركة أكثر من 800 لاعب ولاعبة من 30 دولة تنافسوا في 7 ألعاب هي رفعات القوة، وكرة الطاولة، وكرة الهدف والريشة الطائرة والبوتشيا والسباحة وألعاب القوى.
ووجه العصيمي الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي على رعاية سموه للحدث، مما أسهم في الوصول بأول نسخة تقام في الشرق الأوسط إلى آفاق التميز وأثنى على حضور سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة العليا لحماية حقوق أصحاب الهمم لحفلي الافتتاح والختام.
وقال: عام زايد مصدر إلهام للجميع، فالمغفور له بإذن الله تعالى الوالد المؤسس زرع البذرة في الوطن وغرسها من خير مكارمه، أشاد بالجهود الكبيرة التي بذلتها اللجنة المنظمة وشركاء النجاح وصناع الإنجازات واللجان العاملة للوصول بالحدث إلى ما يصبو إليه لتحقق ألعاب دبي 2017 نجاحاً منقطع النظير كان محل حديث الوفود واللجنة البارالمبية الآسيوية والضيوف، مشيراً إلى أن المتطوعين تسابقوا من أجل إبراز الوجه المشرق للدولة ودبي. وهنأ العصيمي طارق الصويعي المدير التنفيذي للجنة البارالمبية الآسيوية على حصوله على جائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي، مما يضاعف مسؤولية الجميع في عدم التفريط في المكتسبات سعياً لحصد المزيد من النجاحات خلال المرحلة المقبلة.
وأعرب حسن المزروعي عضو مجلس إدارة نادي دبي لأصحاب الهمم عن سعادته بنجاح «ألعاب دبي 2017»، مثمناً دعم الشركاء الذين أسهموا في إنجاح هذه التظاهرة الآسيوية في عكس الوجه المشرق للإمارات ودبي بعد أن عمل الجميع بروح الفريق الواحد، والذين كان وراء نجاح أول حدث يتم تنظيمه في الشرق الأوسط.
وقال: الجميع بذل جهداً مقدراً، مما أسهم في تحقيق النجاح الذي كان محل إشادة كل من حظي بمشاهدة هذا الحدث القاري المهم ومن تابعه ونتطلع لتعزيز هذا النجاح بترك بصمة جديدة في المرحلة المقبلة.
ووجه طارق الصويعي في كلمته نيابة عن اللجنة البارالمبية الآسيوية الشكر إلى اللجنة المنظمة والبارالمبية الإماراتية على نجاح الحدث الذي سيفتح آفاقاً جديدة لرياضة أصحاب الهمم في القارة الآسيوية، مشيراً إلى أن دبي دائماً ترفع شعار الابتكار والتميز، وهي مدينة صديقة لأصحاب الهمم.
أعقب ذلك مشاهدة الحضور لفيلم توثيقي عن ألعاب دبي 2017 بعد أن قضى ضيوف القارة الصفراء 7 أيام لن تسقط من ذاكرتهم فيما قام حسن المزروعي وفاضل حريز عضوي مجلس إدارة نادي دبي لأصحاب الهمم بتكريم الرعاة واللجان العاملة والمتطوعين.